الاتحاد

عربي ودولي

اتفاق بين الجيش الحر و«داعش» للتعايش والعمل سوياً بريف حمص

دمشق (د ب ا) - أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن «المجلس العسكري» التابع للجيش الحر المعارض في مدينة الرستن بريف حمص، عقد اتفاقاً من أجل العمل المشترك مع ما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المرتبطة بتنظيم «القاعدة» بعد أيام من مطالبة الأول للأخير بالخروج من مناطق بريف حمص الشمالي.
وذكر المرصد في بيان أمس، أنه تم الاتفاق بين الطرفين على «العمل صفاً واحداً.. وعدم التفرقة والعمل المشترك ومنع رفع السلاح في وجه أي مسلم بالمنطقة».
وأضاف المرصد الحقوقي أن الاتفاق يقضي بـ«توضيح كافة الأمور الغامضة بين الطرفين لإمكانية التعايش في منطقة واحدة». وشهدت أكثر من منطقة في سوريا في الأسابيع الأخيرة اشتباكات بين مقاتلي «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروفة اختصاراً بـ«داعش»، وكتائب تابعة للجيش السوري الحر، في محافظات حلب وإدلب ودير الزور والرقة.

اقرأ أيضا

إيرلندا ترحب باتفاق بريكست بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي