الاتحاد

كرة قدم

?الأهلي يطلب تأجيل مباراته أمام الشارقة بمخاطبة «المحترفين»

الأهلي عاد بتعادل ثمين أمام الهلال السعودي من الرياض (من المصدر)

الأهلي عاد بتعادل ثمين أمام الهلال السعودي من الرياض (من المصدر)

معتز الشامي (دبي)

عاد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي إلى التدريبات أمس، بعد راحة 48 ساعة منحها الجهاز الفني للاعبين، ويؤدي الفريق تدريباته على فترتين اليوم، الأولى صباحية، تتضمن الجوانب البدنية، والثانية مسائية، الجوانب التكتيكية والفنية، حيث يستعد الفرسان، للقاء العودة أمام الهلال السعودي قبل نهائي دوري أبطال آسيا 20 أكتوبر المقبل، ويجري الجهاز الإداري للأهلي اتصالات لأداء مباراة ودية الاثنين المقبل لتجهيز كافة عناصر الفريق، خاصة تلك التي لن تلعب مباراة النصر المقرر لها يوم الجمعة المقبل في كأس الخليج العربي.

وتبدأ إدارة النادي الأهلي اليوم، مخاطبة اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين، من أجل بحث إمكانية تأجيل مباراة الشارقة، لأجل غير مسمى، أو تحديد موعد عقب انتهاء مشوار الفريق في دوري أبطال آسيا، حيث إن العمل حاليا يتم من أجل ضمان افضل إعداد للفرسان، لحسم بطاقة التأهل للنهائي الآسيوي بتجاوز الهلال في دبي.
وعلمت «الاتحاد» أن رفض الشارقة لتقديم مباراته أمام الأهلي، ليس نهائياً، حيث جرت اتصالات بين إدارة الناديين خلال الساعات القليلة الماضية، وقد أكدت إدارة الملك الشرقاوي، أن موقفها قائم على استمرار لاعبي المنتخب الأولمبي في بطولة غرب آسيا حتى 14 أكتوبر المقبل، وهو ما يمنع أداء المباراة في الدوري في نفس اليوم، بينما يغيب عن الملك 4 لاعبين للانضمام للمنتخب الأولمبي، كما يغيب أيضا عن الأهلي 3 لاعبين.
وأكدت المصادر الرسمية بشركة الأهلي لكرة القدم، أن إدارة الشارقة أبدت موافقة شفهية على تقديم المباراة 48 ساعة، في حالة خروج المنتخب من غرب آسيا مبكراً، أو وصول اللاعبين في فترة مناسبة تتيح انتظامهم في التدريبات، غير أن إدارة الأهلي رأت أنه من المناسب بدء التخاطب مع اللجنة الفنية، حتى يكون القرار الأخير هو ترحيل المباراة، إذا ما تعذر تقديمها لمدة 48 ساعة، في ظل إصرار الجهاز الفني بقيادة كوزمين على ضرورة الحصول على راحة كافية للتحضير لمواجهة الهلال من 6 إلى 7 أيام، وليس 3 أيام، إذا ما خاض الفريق مباراة الشارقة في نفس موعدها الحالي.
ويتوقع أن يستغل الجهاز الفني للأهلي فترة التوقف الحالية من أجل تجهيز جميع العناصر ليس لمباريات الدوري، بل لبقية مشواره في دوري الأبطال، حيث يقف الأهلي أمام مرحلة تاريخية بلقائه المرتقب أمام الهلال السعودي في لقاء العودة.
من جانبه، أكد عبدالمجيد حسين المشرف على الفريق الأول، أن ناديه يتفهم تماما موقف الشارقة، ولا يمكن أن يلوم أحد إدارة الملك الشرقاوي، في ظل غياب عناصر أساسية للانتظام مع الفريق في التشكيلة.
وقال «الرد الأول من الشارقة كان بالترحيب بالتقديم، ولكن الأمر يتوقف على موعد عودة اللاعبين الدوليين إليهم، وقد أكدت إدارة الشارقة موافقتها، ولكن في حالة عودة لاعبي الأولمبي قبل يوم 9 أكتوبر».
وفيما يتعلق باستمرار المنتخب الأولمبي في بطولة غرب آسيا حتى المنافسة في النهائي، وبالتالي البقاء في الدوحة لنهاية البطولة، والعودة يوم 14، قال «نحن سنتحرك لبدء التحاور مع الأشقاء في اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين، لبحث إمكانية التأجيل لموعد آخر، كما حدث خلال مباراة الوصل بالجولة الرابعة، ولكن في كل الأحوال أعتقد أن اللجنة، وأيضا نحن ونادي الشارقة سننتظر اتضاح الصورة كاملة بالنسبة لمشاركة المنتخب الأولمبي حاليا في الدوحة، وفي حالة عدم توفيق المنتخب وعودته من الدور الأول، فهذا سيكون وقتاً مناسباً بالنسبة للشارقة، ومن ثم يتخذ قرار التقديم بترحيب إدارة الشارقة، لأن رفضهم الحالي ليس نهائياً، ولكنه قائم على استمرار المنتخب الأولمبي لنهائي غرب آسيا فقط، والأخوة في الشارقة يدعمون الأهلي بشكل كبير للغاية».
وأضاف «نحن نثق في الحس الوطني لجميع أطراف الساحة الرياضية، سواء لدى لجنة دوري المحترفين، أو في نادي الشارقة، وفي اتحاد الكرة، لأن الجميع يرحب بتقديم الدعم والعون للأهلي، وهم يقدمون الدعم المطلوب بالنسبة لنا، لاسيما أن هدفنا هو الوصول للمباراة النهائية، والكل يدرك أن المواجهة المقبلة أمام الهلال تعتبر مصيرية للغاية، ولا يمكن أن نغامر بأي لاعب قد يتعرض للإصابة، أو نغامر بتعريض اللاعبين للإجهاد، في حالة تواصل المباريات خلال التوقيت الحالي، نحن نشكر اللجنة على موقفها السابق، لكن القادم أهم وأصعب، ويتطلب استمرار الدعم والمساندة، لأن الأهلي لا يمثل نفسه في هذه المرحلة من البطولة القارية، ولكن يمثل كرة الإمارات».
وعن تقديم المباراة، قال «أعتقد أن 6 أيام قبل مواجهة الهلال ستكون مفيدة للاعبين وللأهلي، فنياً وبدنياً وأيضا من حيث تركيز اللاعبين، وعدم شعورهم بالضغط أو الإرهاق، لذلك هناك تواصل سيبدأ بشكل مكثف، اعتبارا من اليوم، لكن في كل الأحوال، سواء أكمل المنتخب الأولمبي مشواره في بطولة غرب آسيا أم لا، فنحن لا يمكن أن نلعب يوم 16 أكتوبر الجاري، أي قبل 3 أيام فقط قبل مباراة الهلال، وهي فترة ليست كافية للغاية، ولن تخدم الأهلي في مهمته الوطنية، ونحن نعلم أن الجميع يدرك أننا أمام منعطف تاريخي في مسيرة الفريق، وهو ناد إماراتي في دوري الأبطال، وعلينا أن نقدم الدعم المناسب واللازم للفرسان في تلك المرحلة».
وفيما يتعلق بالمباراة الودية التي سيخوضها الأهلي بعد غد الاثنين قال، «هدفنا هو تجهيز بعض اللاعبين الذين سيغيبون عن مواجهة النصر في كأس الخليج العربي، وبعدها مباراة الشارقة في حالة تقديمها، وهو ما يتطلب ضرورة خوض مباراة ودية لتجهيز تلك العناصر، والاتصالات جارية لتحديد الطرف الآخر من المباراة، سواء كان نادياً من المحترفين أو من أحد أندية الدرجة الأولى».


«الأحمر» يعود للتدريبات بعد 48 ساعة راحة ويخوض تجربة الاثنين

كوزمين يتمسك بـ 7 أيام إعداد قبل لقاء الهلال 20 أكتوبر في دبي

اقرأ أيضا