صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

107.4 ألف غرفة فندقية بنمو %4 و«الأربع نجوم» تشهد التوسع الأبرز

دبي (الاتحاد)

مع نهاية العام 2017، بلغ عدد الغرف الفندقية في دبي 107.431 بنمو 4% مقارنة مع العام 2016.
وحققت فنادق فئة الأربع نجوم، التوسع الأبرز بنمو 10% لتضيف 25,289 غرفة فندقية جديدة إلى السوق.
أما الفنادق العالمية التي افتُتحت حديثاً وتحديداً خلال عام 2017، فتضمنت فندق «سانت ريجيس دبي»، و«منتجع ونادي الحبتور للبولو»، و«منتجع بولغري دبي»، و«فندق رينيسانس داون تاون»، كما استمرت الأسماء التجارية المحلية في توسعة خياراتها، عبر افتتاح فندق «رو? المركز التجاري» و«العنوان بوليفارد» و«فايف نخلة جميرا».
ومن أهم العوامل التي تضمن تأسيس علاقات قوية مع زوار ومحبي دبي بما يشجعهم على تكرار الزيارة، هو الحفاظ على أعلى مستويات الرضا بشكل دائم.
ومن خلال الزيارات الصارمة والمنتظمة التي يقوم بتنفيذها «المسح الميداني للزوار الدوليين» في دبي، يتم قياس مدى رضا آلاف الزوار على مدار العام في كل المواقع، الأمر الذي يضمن قدرة دبي على الإيفاء بوعودها.
ولطالما سجلت دبي مستويات استثنائية من الرضا، وتحوز دائماً على إعجاب الغالبية العظمى من زوارها، الذين يتحولون إلى سفراء ينصحون أصدقاءهم وأقاربهم بزيارة المدينة التي تبادلهم العلاقات الطيبة وتقدم لهم التجارب الثرية.
وتعقيباً على هذه النقطة، قال هلال المري: «بينما نستمر في مساعينا لترسيخ مكانة دبي كأكثر مدينة مفضلة للزيارة على مستوى العالم، فإننا نركز بقوة على تأسيس علاقات قوية مع زوار ومحبي دبي، الذين نعتبرهم من العناصر الأساسية ضمن استراتيجيتنا الهادفة إلى تحقيق نمو مستدام.
ويرافق ذلك نظام شامل للمتابعة وقياس رضاهم، فنحن نضع في سُلَم أولوياتنا، أهمية الاستمرار في بناء قدراتنا، والقيام بكل التحسينات والتعديلات التي من شأنها تعزيز تجربة زوار دبي، ونيل ثقتهم، والأهم من ذلك، إقامة علاقات قوية على أساس من المحبة والتقدير المتبادل بين المدينة وزوارها، وبالتالي تطوير سفراء من الجمهور لمصلحة المدينة، يعبّرون من خلال تواصلهم الاجتماعي عن انطباعاتهم وتجاربهم الإيجابية لدى زيارتهم لمدينتهم المفضلة دبي».
وأضاف المري: «في الوقت الذي تستمر فيه دبي في التطور، يصبح من الضروري جداً، الحفاظ على هذا الزخم، بينما نتطلع إلى المُضي قدماً لتحقيق أهداف الرؤية السياحية 2020.وفي»عام زايد»، نسعى إلى التمسك بقيمنا العريقة التي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله، والتشبث بمبادئ الحكمة والاحترام والعزم على تحقيق النجاح حتى نتمكن من استكمال البناء على ما تحقق من نجاحات.وفي سبيل ذلك، يتوجب علينا وعلى شركائنا تظافر الجهود الحالية، والاستمرار في تطبيق أحدث التقنيات والابتكارات المتاحة».
وقال «في عام 2017، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مبادرة دبي 10X، الهادفة لجعل دبي متقدمة عن باقي مدن العالم بعشر سنوات على الأقل في مختلف المجالات، وهي مبادرة تحث جميع الجهات الحكومية في دبي على تطبيق أحدث الابتكارات وتبني هذه الدعوة كشعار للمرحلة المقبلة على كافة المستويات، والبحث عن أفضل الممارسات لتطبيقها».
وأضاف «نسعى خلال العام الحالي لتجسيد هذا الشعار، عبر مشاريع ومبادرات يتم تصميمها خصيصاً للاستفادة من التقنيات الحديثة واستكمال تطوير الحلول الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي التي نعتمدها.
وقد نجحت دبي فعلياً في تنويع قاعدة أسواقها الرئيسية، ونستكمل الجهود على هذا المضمار للاستفادة من كل الفرص المتاحة في الأسواق الناشئة التي تتمتع بمعدلات نمو مرتفعة».