الاتحاد

كرة قدم

الخضر: لجنة الانتخابات الجديدة مطالبة بالبدء من «الصفر»

علي الخضر

علي الخضر

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد المستشار علي الخضر، رئيس لجنة الاستئناف الأسبق باتحاد الكرة، أنه يجب على الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة في اجتماعها يوم العشرين من مارس الجاري ترشيح أي عضو بعد استقالة لوتاه رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات اتحاد الكرة، من منطلق زوال سبب البطلان، وتكون اللجنة في هذه الحالة صحيحة، وخصوصاً أن البطلان نسبي يزول بزوال السبب المتمثل في مخالفة المادة 6 «فقرة» 5، والمتعلقة بمدة عمل لجنة الانتخابات.
وقال: «من حق الجمعية العمومية أيضاً ترشيح لوتاه في حال تعديل المادة مثار الجدل، من لا يجوز إلى يجوز لأعضاء لجنة الانتخابات الاستمرار في عضوية اللجنة دورتين انتخابيتين متتاليتين».
وقال: «من حق عبد الله جعفر عضو لجنة الانتخابات المستقيل سحب استقالته والعودة إلى اللجنة، ويكون وجوده صحيحاً في هذه الحالة، وخصوصاً أن الاستقالة لأسباب شخصية وليست قانونية، وأن الجمعية العمومية ستنظر في استقالته، فإذا عدل عنها سيعود إلى اللجنة، لأنه لا أثر على استقالة جعفر في بطلان اللجنة».
وأضاف المستشار الخضر أن استقالة منصور رئيس اللجنة حتمية، فهو رجل قانون ويفرق بين الباطل والصحيح، لأنه سبب بطلان لجنة الانتخابات، من منطلق أن وجوده في رئاسة اللجنة كان مخالفاً للائحة.
ورداً على سؤال حول القرارات السابقة التي أصدرتها لجنة الانتخابات في وجود رئيس اللجنة، أكد أن جميع القرارات التي صدرت في جود منصور لوتاه باطلة، حتى لو عدلت الجمعية العمومية مثار الجدل «المادة 6 فقرة 5»، حيث ينبغي على اللجنة أن تبدأ عملها من جديد، نظراً لبطلان القرارات التي أصدرتها سابقاً.
وأشار رئيس لجنة الاستئناف الأسبق باتحاد الكرة، إلى أن استقالة منصور لوتاه أخرجت اتحاد الكرة من أزمة عاصفة كان ينتظر لها ألا تحمد عُقباها.
وأوضح الخضر أن أي قرار سيتخذه اتحاد الكرة سيكون باطلاً في حال استمرار عمل لجنة «منصور لوتاه» على الصعيد المحلي والمشاركات الخارجية والخليجية، إضافة إلى المسابقات.
وطالب الخضر، رئيس وأعضاء اتحاد الكرة بأن يتعلموا من الدروس السابقة، حتى لا تقع لجانه في فخ الأخطاء، وبالتالي تكرار سيناريو هذه الأخطاء، التي ستدفع فاتورته كرتنا، والتي تواجه العديد من التحديات خلال المرحلة المقبلة، التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية من أجل تحقيق طموحات وتطلعات الشارع الرياضي بمختلف ألوان طيفه.
وقال: «تكرار الأخطاء من اتحاد الكرة الإماراتي يضعف من ثقة الاتحاد الدولي «الفيفا»، والاتحاد القاري في اتحادنا، ونحن في غنى عن ذلك، لأن الدولة محل ثقة في المجتمع الدولي، ونتمنى أن لا تتكرر مثل هذه الأخطاء في اللوائح».
وكان المستشار علي الخضـر قــد أكـد في تصريح سابق عقب أحداث قضيــة الانتخـابات باتحاد الكرة، والتي انفردت «الاتحاد» بـإثــارتها، أن وجود المستشار منصور لوتاه في لجنـة انتخابات اتحاد الكرة في الدورة الحالية باطل بأمر المادة 6 «فقرة 5» المتعلقة بمدة عمل لجنة الانتخابات.
وقال: لا يجوز للمستشار منصور لوتاه المشاركة في الدورة الحالية، لأنه وُجد في الدورة السابقة، ويجب على رئيس اللجنة التنحي من أجل تصحيح الخطأ ووضع الأمور في نصابها الصحيح.

اقرأ أيضا