اهتمت صحيفة يوميوري اليابانية بقضية الحضور الجماهيري لمباريات كأس آسيا المقامة حالياً في الدوحة، ويبدو أن تفاعلات القضية أصبحت محل اهتمام غالبية الصحف الآسيوية، حيث أشارت “يوميوري” إلى أن المقاعد الخالية، والحضور الجماهيري المتواضع لعدد ليس بالقليل من مباريات البطولة لا يتفق على الإطلاق مع مبيعات التذاكر، وهي المعضلة التي لازالت تبحث عن حل حتى الآن. وأشارت الصحيفة اليابانية إلى أن مباريات المنتخب القطري فقط هي التي حظيت بحضور جماهيري كبير، فيما بدت المقاعد شبه خالية في عدد كبير من مباريات المنتخبات الأخرى، ليصل متوسط الحضور الجماهيري إلى 11 ألفاً في المباراة، على العكس من البطولة السابقة التي أقيمت 2007، وشهدت متوسط حضور جماهيري تجاوز 22 ألفاً في المباراة الواحدة. وأشارت يوميوري إلى أن بيع التذاكر إلى شركات وجهات معينة مثل المدارس التي لم تقوم بدورها في التوزيع أدى إلى وجود عدد ليس بالقليل من الجماهير يبحث عن تذاكر لحضور المباريات ولكنه لم يجدها، وفي النهاية كانت المدرجات هي الضحية بعد أن بدت خالية في عدد كبير من المباريات.