الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تنظم جولة ترويجية إلى أفريقيا

تنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة جولة ترويجية خلال الفترة من 21 وحتى 25 من الشهر الجاري إلى كل من كينيا وإثيوبيا ضمن برنامج الزيارات الخارجية لهذا العام الذي أقره مجلس إدارة الغرفة بشأن العمل على تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية مع الدول الشقيقة والصديقة، وفتح آفاق استثمارية جديدة لمجتمع رجال الإعمال والمستثمرين في الشارقة.

وتحضيرا لهذا الزيارة وبحث الترتيبات النهائية المتعلقة بها التقي محمد سلطان بن هويدن النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة مؤخرا محمد ابوي جيلو سفير جمهورية كينيا لدى الدولة في مقر الغرفة بحضور حسين محمد المحمودي المدير العام ومحمد جمعة المشرخ مسؤول العلاقات الخارجية بالغرفة.

و جرى خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون القائمة بين الغرفة والهيئة الدبلوماسية الكينية وما يمكن إن يقدمه كل جانب إلى عملائها لتسهيل والتطوير مجالات التعاون المتاحة إضافة إلى إمكانية العمل المشترك في المساهمة للترويج للمزايا الاستثمارية أمام مجتمع الاعمال سواء بالشارقة أو كينيا.

وتطرق البحث إلى الترتيبات القائمة لزيارة وفد اقتصادي من الغرفة يرأسه محمد سلطان بن هويدن ويضم في عضويته عدداً من أعضاء مجلس الإدارة ومدير عام الغرفة وعدداً من رجال الأعمال المحليين وبرنامج العمل الوفد الذي يتضمن عقد العديد من اللقاءات سواء مع المسؤولين الحكوميين أو ممثلي الفعاليات الاقتصادية وأيضا الملتقيات الترويجية التي ستنظم للتعريف عن الصناعة والمزايا والفرص الاستثمارية المتاحة بالشارقة.

وأبدى النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة خلال اللقاء عن أهمية السوق الكينية لما يزخر به من مقومات طبيعية وبشرية ودره في المساهمة بدعم مجالات التعاون الاستثمارية بين رجال الأعمال في الجانبين والتي من أهمها قطاع الثروة الحيوانية والقطاع الزراعي والسياحة، إما ابرز صادراتها فهي البن، والشاي، والمنتجات النفطية.

من جانيه قال حسين محمد المحمودي مدير عام الغرفة يأتي برنامج الزيارات الخارجية في إطار السعي نحو تعزيز مكانة الغرفة ودورها المؤسسي في عملية التنمية الاقتصادية والاستثمارية وخلق فرص استثمارية جديدة وواعدة لشركائها من الأعضاء المنتسبين، ومساهمة في تنمية وتطوير المجتمع الأعمال بالشارقة وتمشيا مع نهج السياسة العامة لها، بالإضافة إلى السعي نحو تحقيق المزيد من الأهداف والارتقاء بمكانة الغرفة وتعزيز حجم هذه المكانة لخدمة وتنمية وتطوير المجتمع بمساهمات ايجابية وبتعاون مثمر مع كافة الشركاء في قطاع الأعمال الخاص، ولتفعيل مشاركة القطاع الخاص.

وأوضح محمد جمعة المشرخ مسؤول العلاقات الخارجية بالغرفة أن برنامج الزيارات هذه روعي فيها تحقيق الغايات والأهداف القصوى من المشاركة والاستفادة من العديد من المعطيات التي فرضتها ظروف السوق العالمي وتداعياتها على الاقتصاد المحلي لتحقيق تطلعات وطموحات الشركاء من فعاليات القطاع الخاص بالشارقة بينت دراسات الجدوى الاقتصادية والمسح المعلوماتي التي أعدتها الغرفة مؤخرا بأن الفترة الأنسب للاستفادة من تنظيم مثل هذا الزيارات هو الربع الأول من السنة لجنى ثمارها على الصعد كافة مع أهمية التركيز على عدد من الأسواق الإقليمية الواعدة والتي تتوافر بها عدد من المقومات الاستثمارية والتي يمكن أن تحقق الغرفة الأهداف التي تصبو إليها.

اقرأ أيضا

22.9 مليون اشتراك بخدمات الاتصالات في الدولة بنهاية مارس