الاتحاد

الرياضي

أكاديمية يونايتد بالعين تحتفل بمرور عام على تأسيسها

العين (الاتحاد) - احتفلت أكاديمية يونايتد الرياضية بالعين أمس الأول بمرور عام على إنشاء الأكاديمية، التي تهتم بصقل مواهب النشء والأشبال، وتطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم في رياضة كرة القدم، بحضور البطل الذهبي عبدالله سلطان العرياني، ونجم العين السابق شهاب أحمد، وأولياء أمور اللاعبين الصغار، وسط أجواء احتفالية بهيجة، تم خلالها تكريم بعض المدربين واللاعبين المتميزين بالأكاديمية.
وقال مبارك محمد الكتبي صاحب ومؤسس أكاديمية يونايتد إن إيقاد الشمعة الثانية من عمر الأكاديمية، يؤكد على النجاح والقبول الذي لاقته من المنتسبين لها، لافتاً إلى أنهم ظلوا على الدوم يتلقون المزيد من الطلبات من أولياء الأمور من المواطنين والمقيمين لضم أبنائهم للأكاديمية.
وامتدح الكتبي الجهود اللافتة التي يبذلها مدربو الأكاديمية مع المواهب الصغيرة، في تنمية وتطوير مواهبهم، وتوجيههم على النحو الذي يضمن لهم المضي بنجاح، نحو الهدف الذي من أجله انتسبوا للأكاديمية، كما وأشاد الكتبي باهتمام أولياء الأمور آباء اللاعبين، وحرصهم على التواصل ومتابعة صغارهم ليصقلوا مواهبهم وينموا قدراتهم، مشيراً إلى أنهم يعتبرون شركاء في النجاح الذي حققته الأكاديمية. ووعد الكتبي بمزيد من التطوير في المرافق والخدامات الرياضية التي تقدمها الأكاديمية، موضحاً أن هناك أكثر من نشاط يمارسه الأطفال الصغار بخلاف كرة القدم، كالسباحة وتنظيم الرحلات الدورية، والمباريات الودية مع نظيراتها من الأكاديميات والأندية داخلياً وخارجياً، وغير ذلك مما يمكن أن يحقق الفائدة المرجوة بزيادة قدرات الصغار بدنياً وذهنياً وتوسيع مداركهم.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!