الاتحاد

الرياضي

ليلى المرزوقي تحلق بلقب تحدي «الإسطبلات الخاصة»

دبي (الاتحاد)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، أمس بمدينة دبي الدولية للقدرة، سباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كلم ضمن فعاليات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، بمشاركة 300 فارس وفارسة يمثلون مختلف إسطبلات وأندية الفروسية بالدولة.

كما شهد السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وعدد كبير من المسؤولين وجمهور كبير من عشاق الفروسية.

وتألقت خيول إسطبلات الكمدة التي هيمن فرسانها على المركزين الأول والثاني، بعد أن توجت الفارسة ليلى محمد عبيد المرزوقي بلقب السباق، فيما حل زميلها أحمد صالح الشحي في المركز الثاني، ومنح الفارس عبدالله غانم المري إسطبلات زعبيل لقب المركز الثالث.

وشهد السباق أيضاً وقاموا بتتويج الفائزين اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية، والدكتور غانم الهاجري، الأمين العام للاتحاد، وسعيد الكمدة، رئيس لجنة القدرة بالاتحاد، ومحمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية.

وقطعت الفارسة ليلى المرزوقي بطلة السباق المسافة على صهوة الجواد «مومنتوم دبليو آر» من إسطبلات الكمدة في زمن قدره 3:21:09 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 29.83 كلم/&rlm&rlmساعة.

وقطع الوصيف أحمد صالح الشحي المسافة على صهوة الجواد «جوباني تايجر» في زمن قدره 3:22:27 ساعة، وقطع الفارس عبد الله المري صاحب المركز الثالث المسافة على صهوة الجواد «رزام» في زمن قدره 3:23:55 ساعة.

وجاء في المركز الرابع حسن جمعة الحمادي على صهوة الجواد «جانور تشالوا» من إسطبلات الركنا في زمن قدره 3:33:12 ساعة، فيما حل في المركز الخامس صالح علي مبارك الكعبي على صهوة الجواد «هناد» من إسطبلات الخليج في زمن قدره 3:33:22 ساعة.

وشهدت انطلاقة السباق في المرحلة الأولى التي تم ترسيمها باللون الأصفر وبلغت مسافتها 40 كيلو متراً، سرعة كبيرة تجاوزت الـ 28 كلم/&rlm&rlm ساعة، حيث وضحت نوايا الفرسان وعزمهم على الفوز وعدم التفريط منذ البداية.

وجاءت هذه السرعة الكبيرة في البداية، على الرغم من إدراك الفرسان أنه ربما تنطوي عليها مخاطر كبيرة تتمثل في فقدان السيطرة على الخيل التي تكون دائماً تعاني من توتر البداية.

وعلى الرغم من ذلك نجح عدد كبير من الفرسان في إنهاء هذه المرحلة بنجاح، حيث تأهل إلى المرحلة الثانية 236 فارساً وفارسة من جملة 300 شاركوا في الانطلاقة فيما خرج 64 آخرون بسبب عدم اجتيازهم بوابة الفحص البيطري.

وتصدر الفارس أحمد محمد الجابر هذه المرحلة بعد أن قطع مسافة هذه المرحلة على صهوة الجواد «أوماني كوندارا» من إسطبلات الجابر بزمن قدره 1:24:55 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.26 كلم/&rlm&rlmساعة.

وحلت في المركز الثاني الفارسة ليلى محمد عبيد المرزوقي على صهوة «مومنتوم دبليو آر» من إسطبلات الكمدة مسجلة زمن قدره 1:25:21 ساعة، فيما حلت في المركز الثالث هاريت كونستانس جراندر على صهوة الجواد «كلاودي روز» من إسطبلات الركنا فيزمن قدره 1:25:44 ساعة.

وعلى غير العادة ارتفعت السرعة في المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر وبلغت مسافتها 40 كلم، حيث دائماً ما يقوم الفرسان بتخفيض السرعة في هذه المرحلة باعتبارها غير الأخيرة، وذلك بهدف إراحة الخيول وتجهيزها للمرحلة الحاسمة.

ولامست معدلات السرعة عند بعض الفرسان حاجز الـ30 كلم/&rlm&rlm ساعة، مما يعنى أن المرحلة الأخيرة ستكون مثيرة وصعبة في الوقت نفسه على بعض الخيول، باعتبار أن الجهد الذي بذل ربما يترك آثاره علي الخيل.

وواصل الفارس أحمد الجابر صدارته، حيث قطع المسافة بزمن قدره 2:45:06 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 29.93 كلم/&rlm&rlmساعة، كما حافظت الفارسة ليلى محمد عبيد المرزوقي على المركز الثاني، قاطعةً المسافة في زمن قدره 2:45:43 ساعة.

وحقق الفارس سعيد محمد سعيد الخياري قفزة كبيرة بتحقيق المركز الثالث، بعد أن كان في المركز الـ 19 في المرحلة الأولى، وقطع المسافة على صهوة الفرس «عنيدة» لإسطبلات «اس اس» في زمن قدره 2:48:19 ساعة.

وتواصلت الإثارة في المرحلة الثالثة والأخيرة التي بلغت مسافتها 20 كلم وتم ترسيمها باللون الأبيض، حيث تساقطت خيول الصدارة ما عدا الفارسة ليلى محمد المرزوقي التي ظلت محافظة على أسلوبها، ودخل بقوة كل من عبدالله المري وأحمد الشحي منافسين للمتصدرة، لكن جهودهما لم تفلح لتسطر الفارسة ليلى المرزوقي أروع فوز لها في مسيرتها.

فحص خيول الكأس

دبي (الاتحاد)

يتم اعتباراً من صباح اليوم إجراء الفحص البيطري على الخيول المشاركة في كأس محمد بن راشد للقدرة لمسافة 160 كلم الذي ينطلق غداً في قرية دبي الدولية بسيح السلم، وذلك للتأكد من مطابقتها للمواصفات المحددة وفق شروط السباق.

300 فارس وفارسة

«لوحة وفاء» لفارس العرب

دبي (الاتحاد)

رسم ملاك الإسطبلات الخاصة لوحة جميلة في الوفاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تقديراً لدعم سموه اللامحدود لسباقات الإسطبلات الخاصة، من خلال ضم سباقاتها إلى المهرجان.

وجاء شكر وتقدير أصحاب الإسطبلات الخاصة على هذا الدعم الكبير عبر المشاركة الضخمة والقياسية في السباق، حيث تنادت جميع الإسطبلات في الدولة لخوض السباق أمس، وبلغت إعداد المشاركين فيه 300 فارسة وفارسة وهو رقم قياسي وغير مسبوق.

ويؤكد هذا العدد الكبير مدى التقدير الذي يوليه مجتمع الفروسية عامة وملاك الإسطبلات الخاصة بصفة خاصة، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الداعم الأول لسباقات القدرة والجوائز القيمة التي منحها للفائزين، تشجيعاً لهم لتطوير مقدراتهم في هذه الرياضة.

وعبر العديد من الملاك عن بالغ تقديرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأشاروا إلى أن المشاركة الكبيرة في هذا السباق هي تعبير عن تقديرهم للدعم اللامحدود الذي ظل يوليه سموه للإسطبلات الخاصة، سواء كان ذلك بالدعم المادي، أو حضور سموه المستمر وتوجيهات السديدة.

أشاد بالتزام الفرسان والإسطبلات

الريسي: الرسالة وصلت

دبي (الاتحاد)

أشاد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية، بالدعم الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للرياضة وسباقات القدرة بصفة خاصة، بعد أن أمر سموه بتحويل سباق كأس سموه السنوي إلى مهرجان كبير، يغطي كل الفئات، ليتضمن سباقين الأول للسيدات، والثاني للإسطبلات الخاصة، حيث شاهدنا مشاركة كبيرة في السباقين.

وأضاف: «المفاجآت ليست بغريبة بإطلاق جوائز تفوق 10 ملايين درهم للفائزين في سباقات المهرجان، الذي يحمل الفرح للجميع».

وقال: «نحن فخورون في الاتحاد بعد أن وضع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (فارس العرب) ثقته فينا بتكليفنا بهذه المهمة، وسنعمل من أجل أن نكون عند حسن الظن»، مشيراً إلى أن الاتحاد يعمل بروح الفريق الواحد، وهذا لصالح الرياضة والمهرجان.

وأشاد الريسي بالتزام جميع الفرسان والإسطبلات الكامل بالنظم والقوانين الدولية خلال المشاركة في السباقات، والدليل خروجها جميعها من دون إصابات، وقال: «نطبق القانون من دون استثناء حسب توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم».

وأكد الريسي أن رسالة سموه واضحة وقد وصلت، وهي دعم كبير للرياضة والاتحاد، مشيداً بالتغطية الواسعة التي أفردت لها القنوات والصحف مساحات كبيرة، وكانت مرآة للنجاح.

البطلة: «مومنتم» جواد رائع

دبي (الاتحاد)

أشادت الفارسة البطلة ليلي المرزوقي التي قادت الجواد «مومنتم دبليو آر» لإسطبلات الكمدة لمنصة التتويج في سباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، بالدعم الكبير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لرياضة القدرة التي تحفز الفرسان والإسطبلات على تقديم أفضل ما لديهم.

وأضافت: الجواد «مومنتم» جواد رائع قدم أداءً قوياً من المرحلة الأولى وحتى نهاية السباق، حيث استفاد من الوزن الذي تم تخفيضه إلى 55 كلجم، الذي منح فرصاً أكبر للمشاركين، وتابعت: أعتقد أن وزني الخفيف ساعدني مقابل الفرسان الآخرين، بالإضافة إلى الدعم الكبير من المدرب الكمدة.

وأشادت ليلي المرزوقي بالمتابعة الحثيثة التي وجدتها من المدرب منصور إبراهيم، الذي كان يوجهها أثناء مجريات السباق، وهي تفادي الرمال الكثيفة وتقليل السرعة خلال المرتفعات لتفادي إصابة الجواد بالعرج، إلى جانب التزود بالمياه، وزيادة السرعة في بعض الأماكن حسب تضاريس مراحل السباق المختلفة.

وأوضحت «تدربت على هذا الجواد «تفحيم» قبل انطلاقة السباق، وقد أدى الخيل بشكل جيد كما توقعت، وتمكن من قطع مسافة الـ100 كلم بكل جدارة، وهو من الخيول التي يمكنها إكمال مسافة 120 كلم، والمستقبل كبير أمامه في إسطبلات الكمدة».

إسطبلات الكمدة.. الانتصار الثاني

دبي (الاتحاد)

نجحت إسطبلات الكمدة في تحقيق ثاني انتصار هذا الموسم الذي شهد إقامة 6 سباقات للإسطبلات الخاصة توزعت ألقابها على كل من «زعبيل» الذي حقق ثنائية، وفوز واحد لكل من إسطبلات «اس اس» لسلطان السبوسي، وإسطبلات ياس لمبارك العرطي.

ونجح الجواد القوي «مومنتم دبليو ار» في فرض سيطرته خلال السباق حيث تميز خلال جميع المراحل بمقدرته على التعافي من الإجهاد بسرعة كبيرة الأمر الذي يساعده في إتمام عملية الفحص قبل انتهاء الوقت المحدد.

وبرزت خلال السباقات الخمسة التي أقيمت منذ بداية الموسم، عدة إسطبلات أبرزها إسطبل زعبيل المملوك لحمدان سعيد جابر الذي حقق ثنائية، وإسطبلات «اس اس» لسلطان السبوسي، وإسطبلات العين المملوك لعلي اليبهوني، وإسطبلات الكمدة وغيرها من الإسطبلات.

الكمدة يثمّن جهد الجواد والفارسة

دبي (الاتحاد)

أشاد المدرب والمالك راشد الكمدة بالجواد «مومنتم» في سباق الإسطبلات الخاصة وبتتويجه بالمركز الأول مع الفارسة ليلي المرزوقي، والذي اشرف عليه المدرب منصور قبل شهر تقريباً من السباق. وقال: الجواد «مومنتم» أكد جدارته، وكان جاهزاً، وقدم أداء مميزاً توج به جهوده بالفوز، مشيدا بالفارسة ليلي المرزوقي التي نفذت جميع التعليمات، موضحاً أنها بطلة كبيرة.

كما أشاد الكمدة بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للرياضة والرياضيين، وبدعم كل السباقات والوجود في الميادين، وهذا ما يدفعنا لبذل 200% من الجهود.

«الصغيرة».. أجواء المرح العائلي

دبي (الاتحاد)

يقام مساء اليوم سباق للأطفال على الأحصنة الصغيرة «بونيز»، وسيكون متزامناً مع فحص الخيول لسباق كأس محمد بن راشد لمسافة 160 كلم، وذلك حرصاً من اللجنة المنظمة على إضفاء أجواء من المرح العائلي.

ويتوقع أن تجد هذه الفعالية إقبالاً كبيراً، وحضورا عائلياً، في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، خاصة أن هناك عدداً كبيراً من المتابعين لفعاليات المهرجان من المواطنين والمقيمين، إلى جانب الحضور الكبير المشارك في السباقات والقادم من خارج الدولة.

«الثالثة» في قائمة «سيح السلم»

دبي (الاتحاد)

يعتبر سباق الإسطبلات الخاصة ضمن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، الرابع للإسطبلات الخاصة في مدينة دبي الدولية من جملة 8 سباقات هي حصيلتها ضمن رزنامة سباقات القدرة لهذا الموسم، وانضمت بطلة السباق الفارسة ليلى المرزوقي إلى ثلاثة فرسان حققوا الفوز في سباقات هذه الفئة وهم سالم حمد ملهوف الكتبي، راشد سعيد الكمدة، وعبدالله غانم المري.

وكان اللقب الأول من نصيب الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي، عبر سباق كأس الوصل المخصص للإسطبلات ذات الملكية الخاصة، والاشتراك الفردي لمسافة 100 كيلومتر، والذي أقيم بمشاركة 60 فارساً وفارسة.

وكسب الفارس راشد سعيد الكمدة سباق المرموم للقدرة لمسافة 119 كلم، المخصص للإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، بمشاركة 170 فارساً وفارسة.

وتوج الفارس عبدالله غانم المري بلقب سباق يوم الشهيد المخصص للإسطبلات ذات الملكية الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كلم.

اقرأ أيضا

"الهيئة" تطالب اتحاد الكرة بتوفيق أوضاع 3 أعضاء من "الازدواجية"