الاتحاد

الرياضي

اللجنة الوطنية: احذروا التعاقد مع مروجي المنشطات

مراد المصري (دبي)

يدخل القطاع الرياضي في الدولة مرحلة انتقالية جديدة على صعيد التعاقدات مع الرياضيين والمدربين والأطباء وأخصائيي التغذية، وغيرها من الكوادر التي يتم الاستعانة بخبراتها في مختلف الألعاب، وذلك مع الشرط الذي وضعته اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات بضرورة مراجعتها قبل إتمام إجراء التعاقد للتأكد من عدم وجود الشخص على القائمة السوداء التي أعلنتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا»، وضمت 114 اسماً بحسب آخر تعديل صادر منها.

وتضم القائمة المعلنة بحسب النقطة الثانية من المادة رقم 10 في لائحة الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، أسماء تتراوح عقوبتهم بين سنتين و16 سنة ومدى الحياة، يمنع التعاقد معهم والاستعانة بهم، حيث ستخضع المؤسسة الرياضية التي تتعاقد معهم إلى عقوبات، ناهيك عن العواقب الأخلاقية التي تنعكس بصورة سيئة على سمعة اللعبة أو الدولة عموماً في حال وجدت هذه الأسماء معها.
وقامت «الاتحاد» برصد ردود أفعال المؤسسات الرياضية، التي اتفق أصحاب القرار فيها على أهمية اتخاذ مثل هذه الخطوة، خصوصاً أن الغاية في الأساس خدمة الرياضة الإماراتية والإبقاء على المكانة المميزة لها على الصعيد الدولي، في إطار جهودها الدائمة لمكافحة هذه الآفة، والعمل على تحذير شباب الوطن من الوقع في فخ المنشطات، التي تسبب العديد من المشاكل السلبية على الصعيدين الرياضي والمجتمعي.
ورغم أن القائمة خلت من أسماء محلية وهو تأكيد على التزام جميع مؤسساتنا الرياضية وأيضاً الرياضيين والأطباء والإداريين والمدربين فإنها تمثل ناقوس خطر يهدد جميع المشاركين في العملية الرياضية، خاصة أن القائمة متغيرة والفحوصات مستمرة ولا زالت أسماء جديدة ستدخل في القائمة.
في الوقت نفسه، أعلنت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا» القائمة الجديدة من الأدوية المنشطة التي ستضاف إلى القائمة السابقة، بإضافة عقار «ملدونيوم» الذي يستخدم في علاج نقص التروية «خلل تدفق الدم» إلى أحدث قوائمها للمواد المحظورة، كما أضافت الكافيين والنيكوتين إلى المواد التي ترصدها.
وذكرت «الوادا» أنه تمت إضافة مادة الملدونيوم إلى القائمة بسبب وجود دليل على استخدامها من قبل رياضيين لتعزيز القدرة على الأداء، «وينتج عقار الملدونيوم في لاتفيا» ويستخدم لعلاج خلل تدفق الدم في أنسجه الجسم، وكان ضمن المواد المرصودة من قبل الوادا قبل أن تقرر إدراجه ضمن المواد المحظورة.
من جانبه، أكد الدكتور أحمد الهاشمي، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، أن التواصل الدائم مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات جعل اللجنة الوطنية تنفذ الأمر بشكل فوري، مع تلقي لائحة من القائمة السوداء، التي تضم أسماءً يحظر التعاقد معهم من مدربين وأطباء وفنيين واختصاصيي العلاج الطبيعي واختصاصي التغذية وغيرهم من غير اللاعبين الذين تم وضعهم على القائمة السوداء، ويحظر تعاملهم مع الرياضيين، بما يجعلها مسؤولة على متابعة هذا الأمر، وتوجيه نداء إلى جميع المؤسسات بضرورة التواصل معها للتأكد قبل إتمام التعاقد.
وأوضح الهاشمي، أن أبواب اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات مفتوحة أمام الجميع، وقال: «هدفنا دعم التعاقدات وضمان الحفاظ على سمعة الدولة، وليس عرقلة الأمور، نتمنى أن يقوم الجميع بتزويدنا باسم الشخص كاملاً والجنسية والمهنة، وذلك قبل إتمام التعاقد معه، وسيتم التحقيق منه بشكل روتيني بالتواصل مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات لضمان خلو سجله من العقوبات».
وأكد الهاشمي أن التواصل مع المؤسسات الرياضية من أندية واتحادات سيتم بسرية تامة، وقال: «السرية جانب مهم نحترم من خلاله خصوصية المؤسسات، وفي حال ثبوت تورط الاسم الذي سيتم التعاقد معه، ووجوده في القائمة السوداء سيتم إبلاغ الجهة فقط، دون إعلان الأمر، وذلك لتجنب الشبهات، وإبعاد الحرج عن المؤسسات، خصوصاً أن الأمر يتم بهدف وقائي، والتأكد قبل إتمام التعاقد أمر صحي، حيث إن التعاقد مع أحد الوارد أسماؤهم في القائمة السوداء سيؤدي إلى تطورات سلبية لا نتمنى حدوثها داخل دولتنا الغالية».
وأوضح الهاشمي، أن القائمة يتم تعديلها بشكل دوري بحسب القضايا والحالات التي يتم النظر فيها داخل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، وهو ما يجعل الأسماء قابلة للتغيير بشكل متواصل، سواء يومياً أو أسبوعياً أو شهرياً، بما يتطلب الحذر، خصوصاً أن عدداً من هؤلاء الواردة أسماؤهم في القائمة السوداء سيحاولون البحث عن فرص عمل خارج بلادهم هرباً من العقوبات المفروضة عليهم، مع الأخذ بالاعتبار تغليظ العقوبات بحسب القانون الجديد للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، حيث تضاعفت مدة العقوبة من سنتين إلى أربع ومنها إلى 16 ومدى الحياة، وذلك للعمل على مكافحة هذه الآفة الخطيرة ومنع الغش والتلاعب الرياضي.
وأشار رئيس اللجنة الوطنية، أن التواصل يمكن أن يتم بطريقة ودية مع المؤسسات الرياضية، وقال: مجرد حضور مندوب من النادي إلى مقر اللجنة للاستفسار عن الاسم الذي سيتم التعاقد معه أمر كافٍ، بعيداً عن الرسائل الرسمية، سنحاول التواصل مع الجميع بشتى الطرق المتاحة لضمان سرعة الإنجاز.
وفيما يتعلق بالمؤسسات الخاصة، أوضح الهاشمي أن هناك جهوداً لزيادة الرقابة عليها، وتفعيل دور متابعتها بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، وقال: يجب على هذه المؤسسات أن تهتم لهذا الجانب أيضاً، وسيتم مساعدتها في حال تم التواصل معنا، لكننا نسعى لتعزيز الرقابة عليها، وذلك في ضوء الممارسات الخاطئة التي تنتشر في المجتمع مؤخراً، ويسبب الأمر تعاطي المنشطات بشكل خاطئ وجهلاً بالأمر.


توزيع نشرة على المؤسسات الرياضية تحدد آلية التعاقدات الجديدة

«الوادا» تكشف قائمة المنشطات الجديدة للتطبيق في 2016
«الملدونيوم» يدخل دائرة المحظور والكافيين والنيكوتين تحت المجهر
الهاشمي: أبوابنا مفتوحة للاستشارة للابتعاد عن «الفخ»
شعارنا.. نتعامل بسرية

مع جميع الجهات


ترويسة
أشاد الدكتور مراد الغرايري عضو اللجنة الطبية باتحاد كرة القدم، بالبادرة الإيجابية من اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، مؤكداً أنها تساهم في حماية القطاع الرياضي على المدى الطويل.


ترويسة 2
تقوم الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بنشر اللائحة السوداء بشكل معدل ودوري عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لها:

https://www.wada-ama.org إلى جانب الأدوية المحظورة.


إيطاليا في صدارة القائمة السوداء
دبي (الاتحاد)

تتصدر إيطاليا القائمة السوداء الصادرة مؤخرا من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، وذلك مع حضور 61 اسماً إيطاليا فيها، متنوعة بمختلف التخصصات ولمدد مختلفة في العقوبة.


7 قواعد لـ «الوادا» وجواز سفر حيوي
دبي (الاتحاد)

أصدرت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا» التعليمات الجديدة التي تم تطبيقها من قبل الاتحادات الوطنية ولجان مكافحة المنشطات في كل أرجاء العالم والتي تعتمد على 7 قواعد أساسية، هي ضرورة الالتزام الكامل بالكود الدولي للمكافحة، وتوقيع العقوبات على المخالفين، وتعمل الوكالات المحلية على إصدار ما يعرف بجواز السفر الحيوي لكل لاعب، وتفعيل برنامج الادامز الذي يعد بمثابة شبكة تربط اللاعبين بالوكالة الدولية، والاتحادات وظروف كل لاعب.

وتأتي رابع التعليمات في عمل لقاءات دورية مع الاتحادات الرياضية في إطار خطة التوعية والتثقيف على هذه الهيئات في مكافحة المنشطات، والخامس تشدد الوادا على توفير الاستقلالية الكاملة للجان الوطنية المحلية في مباشرة أعمالها وأنشطتها داخل كل دولة، والدعم المادي الذي تقدمه الحكومات أو اللجان الوطنية للجان لا يتيح لهما التدخل في عمل وأنشطتها وضرورة عمل قائمة للاعبين المسجلين.


توصيات مهمة في المنتدى العربي
دبي (الاتحاد)

أقيم أول منتدى عربي في مدينة الأقصر تحت رعاية الوادا بحضور بعض الوزراء وممثلي النادوز والحكومات العربية، وخرج المنتدي بعدة توصيات أبرزها الالتزام بالكود الدولي الجديد، مع إدخال التعديلات اللازمة على القوانين واللوائح المحلية بحيث تكون قابلة للتطبيق، والعمل على تعاون المشاركين في المنتدي بتقديم الدعم الفني والإداري والمعنوي فيما بينهم وبين المنظمات الإقليمية العربية. ومن التوصيات الأخرى كذلك، ضرورة التزام حكومات الدول المشاركة بتنفيذ الاتفاقيات والتشريعات التي تصدر من منظمات مثل اليونيسكو في مجال مكافحة المنشطات، ويشمل ذلك أيضا ما يتعلق بالمكملات الغذائية، وضرورة زيادة مساحة التنسيق والتعاون مع وسائل الإعلام المختلفة في مجال مكافحة المنشطات، وتشجيع الدول والمنظمات العربية المشاركة - النادوز - على استحداث وتصميم برامج وأفكار جديدة للتوعية ضد الآثار الجانبية لتناول المنشطات، واعتبر المشاركون جهود المجلس الأولمبي الآسيوي في مجال مكافحة المنشطات بمثابة النموذج للاقتداء به.


جدول القائمة السوداء
الاسم
دومينيكو أكامبورا

ستيفانو أجريستي
روح الله أحمدي
عبد الحسين ماجد
حمد سالم النعيمي
سيموني أنيدا
عمران أنزوروف
دافيد بوسكا
أندريه أوبوت
ألكساندر بابيدزانيان
ماركو باكين
فلافيو باراتزي
ريكاردو باروتي
لاورينتو باساراب
فوستو بيلاني
آل بيلوفا
فيتوريو بيانكي
ماسيمو بيانكولي
مارك بلوك
فيورينزو بونازي
أنطونيو بوريليو
ماسيج برازوك
ماتيو بوكيلا
ستيفانو بوسكا
ماوريسيو كاميريتي
سينزيا كاريلا
فرايزر تشارلتون
دانيلو تشويدي
روبرتو تشيستا
جيالانو كايبي
أميركو كيمينو
سيزار كوكوني
جايتانو كوليتا
كورادو كولتريرا
سيزار فابيان
أليساندرو ديل فاتي
ميلان ديسبوتوفيتش
رينزو ديسترو
جوناثان دروموند
ماوريسي دوكوتي
سيفنتش إيسمر
لي إيفانز
أوجيني إيفسوكوف
فيروتشي فابي
ميشيل فيراري
دوريل فلوريا
لويجي فوريسي
بييرو فورتي
فيسكاردو فريدياني
لويس ديل مورال
جيمي جاريبي
جيانكارلو جليموزي
سيباستيان جليموزي
دوناتو جيولياني
تريفور جارهام
راشيد هارون
إيميل هوش
ليفيجستون جابانجا
نام جونج
فيكتور كوليسنكوف
بورت كوبس
بافيل كوروليف
أندريه كوساريف
أنريكو لازارو
برونو ليالي
جيرت لينديرس
جيرمينال لوبيز
ألبرتو لوجلي
أندريا ماليني
فيليبو مانيلي
مارتن ماريك
ماكوس ماينار
سيفدالين مارينوف
جوزيبي مارتينيس
لوكا ماتيولي
خوان مانويل جالفيز
لويجينو ميوتي
ناتالينو موليتا
ستيفانو موسكا
فاليريو موسكاريلو
ماتيو موناري
إيرول موتلوسوي
جويدو نيجريلي
فكرت أوزسوي
نيكولاس بالميري
ماريانو بيكولي
جيوفاني بوسابيلا
أندرو بريتوريوس
ساسا رادا
ألفريزو رينزي
أريل روخاس
كارلو سانتوشيوني
توماسو سكاربيلي
سيلفيو سكياري
أليسيو سكيرينزي
روبرتو سيمينارا
دافو سيبتشي
إسمار سيفينتش
أمير حسين شيربان
بروتو سيلنتي
ستيفان ستيفانوف
ريموند ستيوارت
دافيت تاني
جوجليلمو تاسكيرا
جرازيانو تافيلا
فيكتوريا تيجيرلاس
فيليب تانكلين
مارسيلو توماسي
استيفان فايدا
ماركو فولتان
يوري فورونشيكشين
آنا فوتو
بوبوك أكسينوفونتي
بوجدان زولافسكي

الجنسية
إيطاليا

إيطاليا
إيران
العراق
قطر
إيطاليا
روسيا
إيطاليا
كندا
روسيا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
رومانيا
إيطاليا
بلغاريا
إيطاليا
إيطاليا
أميركا
إيطاليا
إيطاليا
بولندا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
جامايكا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
الإكوادور
إيطاليا
صربيا
إيطاليا
أميركا
كندا
تركيا
نيجيريا
روسيا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إسبانيا
كندا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
أميركا
ماليزيا
النمسا
جنوب أفريقيا
كوريا الشمالية
روسيا
هولندا
روسيا
روسيا
إيطاليا
إيطاليا
بلجيكا
الأوروجواي
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
كرواتيا
إسبانيا
استراليا
فرنسا
إيطاليا
المكسيك
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
كندا
إيطاليا
تركيا
إيطاليا
تركيا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
جنوب أفريقيا
إيطاليا
الأوروجواي
المكسيك
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
تركيا
تركيا
إيران
إيطاليا
بلغاريا
أميركا
إيطاليا
إيطاليا
إيطاليا
رومانيا
بريطانيا
إيطاليا
المجر
إيطاليا
روسيا
إيطاليا
رومانيا
أوكرانيا

موعد انتهاء العقوبة

2032

مدى الحياة
2018
2018
2016
2040
مدى الحياة
2017
مدى الحياة
2016
2017
2017
مدى الحياة
مدى الحياة
2016
مدى الحياة
مدى الحياة
2024
2018
2018
2032
2015
2034
2033
مدى الحياة
2032
2017
2017
2033
2017
2017
مدى الحياة
2033
2017
2015
2030
مدى الحياة
2017
2022
مدى الحياة
مدى الحياة
2018
2018
2033
مدى الحياة
2033
2019
2033
مدى الحياة
مدى الحياة
2017
2016
2016
مدى الحياة
مدى الحياة
2021
2023
2017
2017
2018
2016
مدى الحياة
مدى الحياة
2016
مدى الحياة
مدى الحياة
2016
2017
مدى الحياة
مدى الحياة
2016
2019
مدى الحياة
2016
2034
2017
مدى الحياة
مدى الحياة
2032
2021
2031
مدى الحياة
مدى الحياة
مدى الحياة
2032
2016
2017
2017
2024
2015
2019
مدى الحياة
2033
2038
2033
2033
مدى الحياة
مدى الحياة
2018
2033
2034
مدى الحياة
2024
2033
2017
2018
مدى الحياة
2033
2017
2030
مدى الحياة
2030
مدى الحياة
2016


علي عمر: حملات توعية للأندية الرياضية
دبي (الاتحاد)

أوضح علي عمر، مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي، أن قرار مراجعة لجنة مكافحة المنشطات أمر إيجابي، وخطوة مهمة تخدم القطاع الرياضي، وتتطلب تعاون الجميع.

وقال علي عمر: «هذه خطوة إيجابية تصب في مصلحة الرياضة على مستوى الدولة في المقام الأول، ومن ثم تأتي في صالح المنتخبات والأندية وفرقها لحماية حقوق كل نادٍ من الوقوع في فخ التعاقد مع الرياضيين غير الملتزمين الذين لا تتوافر معلومات عنهم لدى الأندية، كما أن هذه الخطوة ستؤدي إلى زيادة القيود على انتشار المنشطات فيما بين الرياضيين، وبث روح الالتزام والانضباط داخل الوسط الرياضي». وأضاف: «يدعم مجلس دبي الرياضي تطبيق هذا القرار ويشجع الأندية والاتحادات كافة على التعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، لما فيه من فائدة كبيرة للرياضة والرياضيين، وتحقيق الهدف الرامي إلى خلو الوسط الرياضي من المنشطات».
وختم حديثه قائلاً: «قام مجلس دبي الرياضي على مدار السنوات الماضية بحملات وورش عمل توعوية عدة في هذا المجال، خصوصاً تجاه الناشئين، ونتمنى أن تساهم هذه الخطوات بمواصلة دعم هذه الجهود، والسعي للارتقاء بها نحو المزيد من التعاون، لإبعاد جميع المشبوهين عن التعامل معها».


خالد حسين: الهيئة عممت القرار على الجميع
دبي (الاتحاد)

أكد خالد حسين، مدير إدارة الأنشطة الرياضية في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أن الهيئة قامت بتعميم القرار الصادر من اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات على جميع الجهات المرتبطة بها، وتحديداً الاتحادات والأندية الرياضية، حيث يتم التواصل مع الاتحادات عبر البوابة الإلكترونية، وذلك في إطار السعي الدائم للهيئة لتعزيز مبادرات اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، وتحقيق الأهداف العامة من هذه الخطوة التي يرى فيها وسيلة جيدة لحماية المؤسسات من الوقوع في فخ هذه الآفة الخطيرة. وأوضح خالد حسين، أن اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات عملت على مدار السنوات الماضية بجهود مكثفة انعكست على أرض الواقع عبر الأرقام والإحصاءات الصادرة بخصوص تعاطي المنشطات، وقامت بحملات توعوية ونشاطات في مختلف الألعاب الرياضية لضمان النزاهة الرياضية، وبالمقام الأول حماية شبابنا من هذه المواد التي تضر بصحتهم، وتحمل تأثيرات مجتمعية سلبية على المدى الطويل. فيما أكد أن القرار صدر من اللجنة الوطنية خلال الفترة الماضية، وتقوم الهيئة حالياً بنشر هذا القرار على الجميع، والعمل على تعزيز فكرة اتخاذ هذه الوسيلة الوقائية لتجنب التعامل مع كل من يروج ويتعاطى المنشطات، وحماية لاعبينا من التواصل معهم، ومنعهم من دخول أنديتنا واتحاداتنا التي تسعى دائماً لمحاربة هذه الآفة، والتعامل مع أصحاب الخبرات ممن يمتلكون سجلاً نظيفاً وخالياً من العقوبات والسوابق التي تهدد مستقبل رياضتنا. وأوضح خالد حسين، أن الدولة ملتزمة بتطبيق قوانين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، خصوصاً اللوائح الصادرة حديثاً التي شهدت تغليظ العقوبات ومضاعفتها، وهي الخطوات التي تساهم برفع معدل مكافحة كل من يتعامل بهذه الآفة، ويسعى للإضرار بالرياضيين وتشويه سمعتهم لتحقيق فوائد مادية محدودة ومنفعة شخصية تضر الآخرين.

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير