عربي ودولي

الاتحاد

موسكو مستعدة لشن غارات في العراق وبغداد تدرس العرض

عواصم (وكالات)

أكدت موسكو أمس، استعدادها للتفكير في توسيع حملتها العسكرية الحالية في سوريا لتشمل شن ضربات جوية في العراق إذا طلبت منها بغداد ذلك، الأمر الذي سارع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالترحيب به متعهداً بدراسة العرض الروسي. وصرح ايليا روغاشيف المسؤول البارز بوزارة الخارجية الروسية لوكالة «ريا نوفوستي» بقوله «إذا تلقينا مثل هذا الطلب من الحكومة العراقية أو إذا صدر قرار من مجلس الأمن يستند بشكل حاسم إلى إرادة الحكومة العراقية» فإن موسكو ستفكر في شن ضربات في العراق.

وفي نيويورك، قال رئيس وزراء العراق إنه سيرحب بضربات جوية توجهها روسيا ضد «داعش» في العراق وإن بلاده تتلقى معلومات من سوريا وروسيا بشأن التنظيم. وعندما سئل العبادي عما إذا كان قد ناقش مع روسيا الضربات الجوية في بلاده قال لتلفزيون «فرانس 24» إن هذا لم يحدث حتى الآن. لكنه أضاف أنه محتمل، وأن بلاده ستدرس مثل هذا العرض إذا قدم لها وأنه سيرحب به.

اقرأ أيضا

دول منطقة الساحل الأفريقي تجدد عزمها على مواصلة محاربة الإرهاب