الاتحاد

الاقتصادي

المنصوري يبحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية مع كندا

المنصوري و إد فاست وعدد من المسؤولين من الجانبين في صورة تذكارية خلال اللقاء (من المصدر)

المنصوري و إد فاست وعدد من المسؤولين من الجانبين في صورة تذكارية خلال اللقاء (من المصدر)

أبو ظبي (الاتحاد) - بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي إد فاست، وزير التجارة الدولية الكندي، سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين وذلك خلال لقائهما في مونتريال قبيل افتتاح الاجتماع الأول للمجلس الإماراتي الكندي للأعمال.
وبحسب بيان صحفي أمس، ناقش الاجتماع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدولتين حيث شهدت تطورا ملحوظا في العامين الماضيين. وأصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة الشريك التجاري الأول مع كندا في الشرق الأوسط.
وارتفعت الصادرات الكندية إلى الإمارات بنسبة 13% خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، كما شهدت الاستثمارات الإماراتية في كندا نمو متسارعا، خاصة في مجال الطاقة والتي تتجاوز 7,5 مليار دولار. وأكد المنصوري أن التطور المستمر في العلاقات الاقتصادية مع كندا يأتي انسجاما مع توجيهات القيادة العليا في تطوير العلاقات الاقتصادية للدولة مع كافة الدول الصديقة والتي تحرص كالإمارات على تطوير الشراكة الاقتصادية بين الدولتين.
عقد الاجتماع بحضور محمد سيف الشحي، سفير الدولة لدى كندا وعارف لالاني، السفير الكندي لدى الدولة، وعبدالله سيف النعيمي، مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ونائب رئيس شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة، رئيس المجلس الإماراتي الكندي للأعمال، وجوردن نيكسون، رئيس الجانب الكندي في مجلس الأعمال.
من ناحية أخرى، عقد المنصوري وإد فاست ، وزير التجارة الدولية في كندا، الاجتماع الأول للمجلس الإماراتي – الكندي للأعمال في مدينة مونتريال.
وأكد المنصوري أن الاجتماع الأول للمجلس يأتي تتويجا للتطورات الاقتصادية والتجارية المتزايدة بين الإمارات العربية المتحدة وكندا.
وثمن الوزيران الجهود المشتركة التي قامت بها الحكومتان الإماراتية والكندية لدعم إنشاء المجلس الإماراتي الكندي للأعمال، كما أكد الوزيران على الأهمية التي يوليها الجانبان للمجلس الإماراتي الكندي للأعمال والدور المناط به من خلال القطاع الخاص في الدولتين لزيادة التبادل التجاري والاستثمار المتبادل.
وقام الجانب الكندي باختيار 7 أعضاء يتمتعون بخبرة متميزة في القطاع الخاص برئاسة جوردن نيكسون، الرئيس التنفيذي للبنك الملكي الكندي.
ويمثل الجانب الإماراتي في المجلس عبدالله سيف النعيمي، رئيسا وبعضوية محمد شرف والدكتور محمد المهيري وفاطمة عبيد الجابر وعيسى عبدالله الغرير وعمر عبدالله الهاشمي وعتيبة سعيد العتيبة.
ويستعد المجلس الإماراتي الكندي للأعمال لمناقشة مجالات التعاون والاستثمار والشراكة للقطاع الخاص في الدولتين في القطاعات الاقتصادية المختلفة ومنها الطاقة والتعدين والخدمات المالية وتكنولوجيا المعلومات والصحة والتعليم والزراعة والمنتجات الغذائية.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي