الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق دبي يستعيد منحى الصعود

متعاملون  في سوق دبي المالي

متعاملون في سوق دبي المالي

استعاد مؤشر سوق دبي المالي منحى الصعود الذي فقده منذ بداية تعاملات الأسبوع بعد أن تمكن من إضافة نحو 8 نقاط جديدة بنهاية جلسة الأمس مدعوماً بالارتفاع المتفاوت للأسهم القيادية الذي عزز من قدرة المؤشر على التماسك طوال التعاملات.

وعلى الرغم من نجاح السوق في الارتداد صعوداً أمس إلا أن التداولات بقيت باتجاه الانحسار لتهبط إلى مستويات متدنية للغاية في حدود 173 مليون درهم، ما يعكس حالة الحذر التي تسود أوساط المستثمرين في هذه المرحلة وتفضيلهم الابتعاد لحين اتضاح الصورة كاملة فيما يتعلق بآفاق الحركة الفعلية للأسعار من أجل تجنب المخاطر والتذبذبات اليومية.

وفيما يتوقع محللون أن تستمر حالة التذبذب السعري في السوق لعدة جلسات نتيجة عدم القدرة على الاحتفاظ بالمكاسب لفترات طويلة في ظل الأجواء التي تسود فيها الشائعات خاصة فيما يتعلق بمسألة تسوية ديون مجموعة دبي العالمية وإعادة هيكلتها، إلا أنهم يرون أن الابتعاد عن هذه الأنباء والتركيز على الأداء الفعلي للشركات المدرجة والنتائج المالية المنطقية التي أعلنتها الشركات يجب أن يتصدر اهتمامات المستثمرين.

وأغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي عند مستوى 1622 نقطة و بنسبة ارتفاع اقتربت من 0.5% وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 173 مليون درهم فقط.
وفيما حد سهم بنك الإمارات دبي الوطني بانخفاضه من ارتفاع السوق بعد أن تراجع بنسبة قاربت 3% عند سعر 2.53 درهم، إلا أن الأسهم القيادية نجحت في تمكين المؤشر من المحافظة على مكاسبه، بعد أن سجل سهم إعمار العقارية ارتفاعاً بنسبة 1.3% عند سعر 3.05 درهم، كما ارتفع سهم أرابتك بنسبة 3% عند سعر 2.17 درهم.

وبدأ مؤشر سوق دبي المالي تعاملات الأمس على ارتفاع بنسبة 0.52% عند مستوى 1622 نقطة، مضيفاً نحو تسع نقاط ليصل إلى أعلى مستوى له خلال اليوم عند1630 نقطة خلال التداولات قبل أن يقلص مكاسبه بنهاية الجلسة بتراجعه إلى مستوى الإغلاق.

وسجلت السوق تداولات بقيمة 173.09 مليون درهم بتنفيذ 2,678 صفقـة توزعت عـلى 95.91 مليون سهم، وذلك في وقت شهد فيه التداول ارتفاع 18 شركة وهبوط شركتين وثبات أسعار 11 شركة.
وتصدر مصرف السلام – البحرين قائمة أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها، بإغلاق 0.95 درهم و بنسبة تغير بلغت 6.74%، تلاه شركة الإسمنت الوطنية بإغلاق 3.41 درهم و بنسبة تغير بلغت 4.92%، ثم جيما للمياه المعدنية بإغلاق 5.24 درهم و بنسبة تغير بلغت 4.59%، وشعاع كابيتال بإغلاق 1.20 درهم وبنسبة تغير بلغت 3.45%، وشركة أرابتك القابضة بإغلاق 2.17 درهم وبنسبة تغير 2.84%.
وفي المقابل جاءت هيتستليكوم في مقدمة أكثر الشركات انخفاضاً في أسعارها بإغلاق 1.51 درهم و بنسبة تغير بلغت 5.63%، تلاها الإمارات دبي الوطني بإغلاق 2.53 درهم وبنسبة تغير بلغت 2.69%.
وتصدرت إعمار العقارية الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بعد أن حققت تداولات بقيمـة 74,10 مليون درهم تلاها شركة أرابتك القابضة بتداولات بقيمـة 31,17 مليون درهم، ثم شركة سوق دبي المالي بتداولات قيمتها 17,85 مليون درهم ثم بنك دبي الإسلامي بتداولات بقيمـة 8,46 مليون درهم والإمارات للاتصالات المتكاملة بتداولات بلغت 7,97 مليون درهم.

وعلى صعيد الاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال الجلسة نحو 30.79 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 18.96 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 47.43 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 48.00 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 12.60 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 9.04 مليون درهم خلال الفترة نفسها. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 90.82 مليون درهم لتشكل ما نسبته 52.47% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 75.99 مليون درهم لتشكل ما نسبته 43.90% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 14.83 مليون درهم كمحصلة شراء.


30 مليون درهم أرباح «ديار» الصافية خلال 2009

دبي (الاتحاد) - حققت “ديار للتطوير” العقارية أرباحا صافية قدرها 30 مليون درهم خلال 2009، بانخفاض قدره 95% مقارنة بـ 654.7 مليون درهم في العام 2008، بحسب بيان صحفي أمس.
وعدلت «ديار» السياسة المتبعة في احتساب العائدات، تماشياً مع أفضل الممارسات العالمية، وبناءً على التوصيات الجديدة التي أصدرها “مجلس معايير المحاسبة الدولية IASB” حول التفسير 15 للجنة معايير التقارير المالية الدولية IFRIC فيما يتعلق باتفاقات الإنشاءات العقارية واحتساب العائدات على أساس المشاريع المنتهية، بحسب البيان.

ووفقاً للتفسير 15 للجنة معايير التقارير المالية الدولية IFRIC ، سجلت الشركة في الاثني عشر شهراً المنتهية في 31 ديسمبر 2009، إيرادات بلغت 1.835 مليار درهم، بزيادة قدرها 33% مقارنة مع 1.382 مليار درهم في العام 2008 (وفقاً للتفسير 15 للجنة معايير التقارير المالية الدولية IFRIC ). وبناءً على منهج نسبة الإنجاز، سجلت الشركة في عام 2008 إيرادات بلغت 2.956 مليار درهم.
وفي حال اتباع منهج العقد المنتهي، يتم احتساب العائدات والأرباح المتعلقة بمشروع مباع في حال تسليمه إلى العملاء حصراً.

وبناءً على المشاريع التي تم تسليمها في عام 2009، بلغت أرباح “ديار” الصافية، قبل احتساب المخصصات الاحتياطية ومتضمنة أرباح فترة ما قبل الاكتتاب العام، 337 مليون درهم، منها 207 ملايين درهم أرباحاً ترجع إلى فترة ما قبل الاكتتاب العام، و100 مليون درهم مخصصات احتياطية.

وكانت الشركة قد حققت في عام 2008 إيرادات صافية بلغت 1.104 مليار درهم (وفق منهج نسبة الإنجاز). وبلغت القيمة الإجمالية لأسهم الشركة 6.75 مليار درهم للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2009.
وقال ماركوس جيبل، الرئيس التنفيذي لشركة “ديار” في البيان “في ظل التحديات غير المسبوقة التي تعوق استقرار النظام المالي العالمي، واجه القطاع العقاري في جميع أنحاء العالم صعوبات كبيرة في عام 2009. وعلى الرغم من الظروف المتقلبة، سلمت ’ديار‘ بنجاح ثمانية مشاريع في العام الماضي، بما في ذلك مشروعاً بتكلفة 363 مليون درهم في لبنان”.

وأضاف “ستواصل ’ديار‘خلال عام 2010 التركيز على استكمال توحيد مشاريعها وتحصيل مستحقاتها في الوقت المناسب في دولة الإمارات، إلى جانب تحديد فرص استراتيجية للتوسع في الخارج، بما في ذلك الفرص المستقبلية المحتملة في الأسواق الإقليمية، مثل لبنان والمملكة العربية السعودية”.

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب