الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

دياكيه ينقذ «الزعيم»بـ «رهان زلاتكو»!

دياكيه ينقذ «الزعيم»بـ «رهان زلاتكو»!
24 أكتوبر 2014 00:47
صلاح سليمان (العين) كشفت مباراة العين والإمارات مساء أمس الأول، ضمن الجولة السابعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، باستاد هزاع بن زايد، عن أن «الزعيم» يعاني من نقص حاد في «البديل المهاجم» المتمكن، وصاحب الخبرة الميدانية الكبيرة، والذي يستطيع سد أي نقص يواجهه الفريق في الخط الأمامي، نتيجة أي ظروف اضطرارية، ويملك القدرة العالية، والإمكانيات الهجومية المتميزة للعب في مركز المهاجم الصريح بكفاءة عالية، رغم أن النتيجة صبت في النهاية لمصلحة «البنفسج» بهدفين مقابل هدف، ووصوله إلى النقطة الثانية عشرة من 5 مباريات. وبرزت المشكلة إلى السطح، خلال الأيام القليلة الماضية، بعد الإصابة التي طاردت الغاني أسامواه جيان والفرنسي كيمبو إيكوكو في مباراة الظفرة بالجولة السادسة، حيث أصيب جيان بتمزق في العضلة الخلفية، خلال الدقيقة الأخيرة، وتعرض إيكوكو لكدمة في الركبة في المباراة نفسها، إثر كرة مشتركة مع محمد قاسم واللبناني بلال النجارين مدافعي «فارس الغربية»، الأمر الذي فرض عليه مغادرة الملعب، مما أوقع الكرواتي زلاتكو داليتش، بعد المباراة في حيرة من أمره، وهو مقدم على خوض لقاء مهم وصعب، وبعد تفكير عميق وتجارب خلال الحصص التدريبية التحضيرية للقاء «الصقور» قرر المدرب زلاتكو الدفع بلاعب الوسط إبراهيما دياكيه في المباراة لحل المشكلة، وهو الموقف الذي يتعرض له اللاعب للمرة الأولى، إلا أنه قدم مستوى رائعاً مستفيداً من خبرته الميدانية الطويلة، مما مكنه من تسجيل هدفين أهدى بهما العين كامل النقاط، ونجح زلاتكو بالمجازفة عندما دفع بدياكيه في مركز يعتبر جديداً عليه. وتفيد المتابعات أن الكرواتي بوبان دانجوبيك طبيب الفريق الأول لنادي العين، يبذل قصارى جهده مع اللاعبين جيان وإيكوكو منذ أيام عدة ماضية، وذلك من خلال الجلسات العلاجية المكثفة لجيان بصفة خاصة، نظراً لحجم الإصابة، والتي تجري على فترتين صباحية ومسائية في عيادة النادي، على أمل اللحاق بمباراة الأهلي المقبلة، ويسابق طبيب الفريق الزمن من أجل الوصول باللاعب للمرحلة التي تمكنه من المشاركة في اللقاء المهم، وتبدو إصابة كيمبو إيكوكو غير مقلقة، مما يجعل مشاركته أمام «الفرسان» واردة بنسبة كبيرة. ومن جانبه، بدا الكرواتي زلاتكو داليتش في قمة الارتياح خلال المؤتمر الصحفي عقب لقاء العين والإمارات، لأنه يرى أن فريقه حقق ما هو مطلوب منه، وظفر بالنقاط الثلاث، وأنه شخصياً كسب الرهان بإشراكه إبراهيما دياكيه في مركز المهاجم الصريح، خاصة أنه سجل هدفين، كفل بهما الفوز لفريقه، وأثنى المدرب على النجاح الذي حققه دياكيه، لافتاً إلى أن تسجيله هدفين أشعره بسعادة بالغة. ولم تكن الثلاث نقاط هي فقط مصدر سعادة المدرب زلاتكو، بل كان ذلك أيضاً بسبب عودة راشد عيسى للمشاركة مع الفريق للمرة الأولى منذ أن وقع عقداً مع العين، بجانب مشاركة يوسف أحمد الذي يرى أنه ما زال لاعباً صغير السن، إلا أن جهوده كبيرة. وبالرغم من السعادة التي غمرته لكل هذه الإيجابيات، إلا أن المدرب زلاتكو أبدى حزنه وعدم سعادته بالهدف الذي استقبلته شباك خالد عيسى من منطلق أنه الأول الذي يدخل مرماه في الدوري التي خاضها العين على ستاد هزاع بن زايد. وأكد مدرب العين أنهم فكروا في إغلاق المساحات في وجه لاعبي الفريق الضيف لمنعهم من الوصول إلى مرمى فريقه ليضمن الفوز حتى ولو بنتيجة هدف، وكان على وشك الدفع بلاعب الوسط أحمد برمان ليسهم في تنفيذ الخطة والمحافظة على هدف التقدم الذي سجله دياكيه في الدقيقة 59، ولكن وبعد تسجيل الفريق الضيف لهدف التعادل كان لابد من تغيير الخطة والدفع بالمهاجم يوسف أحمد سعياً لتسجيل الهدف الثاني، وحدث ذلك بالفعل ليدخل بعدها برمان لتنفيذ الخطة. واعترف زلاتكو بأن لاعبيه كانوا يعانون من ضغط نفسي هائل، لأنهم كانوا يفكرون في التسجيل في غياب ثنائي الهجوم جيان ودياكيه ليهدروا عدداً من الفرص، مشيراً إلى أنه هدأ من روعهم بين الشوطين، وطالبهم بالصبر وعدم الاستعجال وضرورة التركيز حتى يستطيعوا استثمار الفرص وهز الشباك. الراقي: الأخطاء الدفاعية حرمت «الصقور» من التعادل (العين- الاتحاد) أكد المغربي عصام الراقي لاعب الإمارات أن فريقه كان قريباً من الخروج من ملعب العين بنقطة التعادل، لافتاً إلى أن بعض الأخطاء الدفاعية حرمت «الصقور» من بلوغ هذا الهدف، وقال إنهم يحرصون في الأيام المقبلة على علاج الأخطاء، التي وقعوا فيها أمس الأول، حتى لا تتكرر في الجولات المقبلة. وحول ضياعهم فرصة تحقيق نتيجة إيجابية، ولو نقطة أمام العين الذي كان يلعب من دون مهاجم صريح، بعد غياب مهاجميه الأساسيين، قال: «الكرة الحديثة لا تعتمد على مهاجم صريح، ويمكن اللعب من دونه، والعين لا يحتاج للدفع بمهاجم صريح خاصة أن لاعبيه في الخط الأمامي قاموا بالدور نفسه، وسجلوا هدفي الفوز. عبدالله علي: نأمل أن نتعلم من أخطائنا وصف عبدالله علي لاعب الإمارات فريق العين بالكبير، نافياً أن يكون «الزعيم» تفوق اعتماداً على اسمه فقط، وقال احترمنا المنافس وشكلنا خطورة وأهدرنا فرصتين، لعدم التركيز. العنزي: عدد الأهداف ليس مهماً (العين- الاتحاد) قال مهند العنزي مدافع العين إن الإمارات لم يكن بالمنافس السهل، بعد أن قدم مستوى فنياً طيباً في جولات الدوري السابقة، لافتاً إلى أن هجوم «الزعيم» تأثر بغياب أسامواه جيان وكيمبو إيكوكو، ولكن الفريق استغل الفرص، وسجل هدفين، حصد بهما النقاط الثلاث، وحاولنا المحافظة على هدف التقدم الأول لضمان الفوز، ولم يكن مهماً لدينا عدد الأهداف، ولكن الأهم الخروج بنتيجة إيجابية بأي عدد من الأهداف، والتي تمنحنا الدافع المعنوي المطلوب لمواجهة الأهلي في الجولة المقبلة». وعن مشاركة دياكيه مهاجماً، قال: «دياكيه لاعب كبير، وجاهز للقيام بأي دور يسنده له المدرب زلاتكو، في غياب جيان وإيكوكو، والأخير قدم مستوى طيباً في مباراة الجولة السادسة أمام الظفرة، والعين دائماً بمن حضر». باروت: طموحنا المنطقة الدافئة (العين - الاتحاد) قال خليفة باروت مدير فريق الإمارات إنهم كانوا يتطلعون للعودة من ستاد هزاع بن زايد بنتيجة إيجابية، بعد أن قدموا مستوى طيباً كان يستحقون عليه التعادل، لافتاً إلى أن العين الذي لعب على أرضه ووسط جمهوره، لم يتأثر بحالات الغياب، وهو يلعب دائماً بمن حضر، وهو الأمر الذي وضعوه في حساباتهم، ونفى أن يكون للخسارة أي تأثير سلبي على معنويات اللاعبين قبل الجولة المقبلة، مؤكداً أنهم سوف يحرصون على تعديل وضع الفريق والسعي للتعويض في المباريات القادمة. وأشار باروت إلى أن طموحات «صقور الإمارات» في هذا الموسم هو الوجود في المنطقة الدافئة بالنسبة للترتيب العام لفرق دوري الخليج العربي، بينما يتطلع للتقدم إلى أفضل المراحل في بطولتي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج، كما توقع زيادة قوة المنافسة بعد فترة توقف الدوري خاصة بين فرق القاع، مبيناً أن جميع الفرق ظهرت مؤخراً في صورة رائعة وكان أداؤها متميزاً، ما يشير إلى أن المستوى الفني العام في تصاعد مستمر ما يصب في مصلحة بطولة الدوري. راشد عيسى: حافز الإشادة (العين - الاتحاد) أكد راشد عيسى الذي شارك مع العين للمرة الأولى أنهم لم يفكروا في مواجهة الأهلي قبل حسم النتيجة أمام الإمارات، معتبراً أن الفوز يرفع معنويات اللاعبين بالدرجة الأولى، خاصة أنه جاء في غياب بعض اللاعبين المصابين، وقال إنه جاهد لتقديم المستوى المطلوب وتأكيد حضوره القوي، وتلقى الإشادة من مدربه زلاتكو عقب صافرة النهاية، الأمر الذي يحفزه لتقديم الأفضل في الجولات المقبلة. وأشار إلى أن الحظ عانده في الكرة التي سددها وارتدت من العارضة. هنريكي: الخسارة لن تقلل من طموحنا أمام الشباب (العين ــ الاتحاد) أوضح البرازيلي لويس هنريكي لاعب الإمارات، أن الخسارة لن تقلل من طموحهم قبل مواجهتهم الشباب في الجولة المقبلة، مشيراً إلى أن فريقه أدى ما عليه إلا أن الهدف الثاني حسم الأمور لمصلحة «الزعيم»، ودعا زملاءه لتجاوز ما حدث أمام العين، والتركيز في المباراة المقبلة، لافتاً إلى أن فريقهم يمكنه أن يستعيد نغمة الانتصارات في بطولة الدوري رغم صعوبة مواجهة الشباب.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©