الاتحاد

منوعات

الفتاة الباكستانية ملالا مرشحة لجائزة نوبل للسلام

الفتاة الناشطة أثناء تسلمها لجائزة آنا بوليتكوفسكايا في لندن

الفتاة الناشطة أثناء تسلمها لجائزة آنا بوليتكوفسكايا في لندن

نالت الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي، التي تحدت حركة طالبان، جائزة آنا بوليتكوفسكايا التي منحتها إياها منظمة بريطانية غير حكومية أمس الجمعة في لندن.

وهي المرة السابعة التي تمنح فيها هذه الجائزة، التي تأسست تكريما للصحافية الروسية، التي قتلت في 2006 في موسكو، والتي تسلمها منظمة "رو ان وور" لمكافأة النساء اللواتي يدافعن عن حقوق الضحايا في مناطق النزاعات.

ونجت ملالا (16 عاما) من محاولة اغتيال نفذتها حركة طالبان لكنها أصيبت برصاصة في الرأس بسبب التزامها بتعليم الفتيات.

والشابة الباكستانية، التي تنافس أيضا على جائزة ساخاروف للبرلمان الأوروبي، حصلت حتى الآن على العديد من المكافآت الدولية وخصوصا في سبتمبر عندما حازت جائزة منظمة العفو الدولية.

وقالت ملالا في بيان للمنظمة غير الحكومية "إنني فخورة للغاية لاختياري لنيل هذه المكافأة التي تحمل اسم آنا. وآمل أن أتمكن من أن أكون على قدر شجاعتها أيضا".

كما تنافس الفتاة، التي لقبت بـ "متحدية طالبان" على جائزة نوبل للسلام هذا العام التي تضم لائحة طويلة من المنافسين.

سيجري الإعلان عن الجائزة في العاصمة النرويجية أوسلو يوم 11 أكتوبر الجاري. وتضم قائمة المرشحين لجائزة نوبل للعام الحالى عددا قياسيا يصل إلى 259 من بينهم 209 أشخاص.

من بين المنافسين القويين على جائزة نوبل للسلام لعام 2013 موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي.

وبات الموقع أكبر شبكة اجتماعية في العالم إذ بلغ عدد مستخدميه 1.15 مليار مستخدم حتى سبتمبر 2013.

وأنشئ الموقع من قبل الأميركي مارك زوكربيرج الذي شارك في تأسيس الشركة من غرفة سكن بجامعة هارفارد عام 2004.

اقرأ أيضا