الاتحاد

الرياضي

المنافسة تشتد في بطولة أبوظبي للجولف

جلال المصعبي:

اشتدت المنافسة بين نجوم الجولف العالميين في ثاني أيام منافسات بطولة أبوظبي للجولف الجولة الأوروبية الأولى لعام 2007 والتي بدأت منافساتها أمس الخميس وتبلغ قيمة جوائزها مليوني دولار أميركي ·
وبعد أن شهدت المنافسات حضورا هادئا من قبل الجمهور في يوم افتتاح البطولة حضر ثاني أيام البطولة الذي يصادف نهاية الأسبوع حضورا كبيرا قارب السبعة آلاف شخص من محبي ومتتبعي رياضة الجولف غالبيتهم من الأجانب الأوروبيين ·
وكان لاعب الجولف البريطاني فيليب آرشر الذي يعتبر من بين 12 لاعبا فقط في الجولة الأوروبية تمكنوا من تحقيق معدل 60 ضربة قد اظهر في اليوم الافتتاحي لبطولة أبوظبي للجولف قدراته كلاعب من طراز رفيع يمكنه إيصال الكرة إلى الحفرة بأقل عدد من الضربات حيث تقدم بفارق ثلاث ضربات في الجولة الأولى بمعدل 63 ضربة ·
وضرب آرشر عشر كرات '' بيردي'' وضربة واحدة '' بوجي'' في جولته التي سجل خلالها 9 ضربات تحت المعدل مما وضعه في المقدمة بفارق ثلاث ضربات عن مواطنه الإنجليزي نيك دوارتي وريتيف غوسين وهنريك ستينسون·
وقال آرشر إنه عمل على تطوير قدرته في ضرب الكرات '' بيردي '' بمساعدة الدكتور باول هوريون والذي قدم له نصائح ثمينة وساعده على تحسين أدائه من ناحية توزيع الثقل على الكرة إلى جانب تغيير أسلوب إمساك المضرب ·
وأضاف : شاركت العام الماضي في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة حيث حرص العديد من الجماهير على مناداتي ''مستر 60 ''وتكرر الأمر في جنوب أفريقيا· وأفاد آرشر بأنه نجح في اليوم الأول لبطولة أبوظبي للجولف في كسر رقم الملعب بفارق ضربتين ولعب مباراة عظيمة واقترب كثيراً من تسجيل رصيد غير مسبوق متمنيا استمراره في تقديم هذا المستوى في الأيام المقبلة·
وقد سجل البريطاني هنريك ستينسون الذي حل ثانياً العام الماضي في أبوظبي بعد الأميركي كريس ديماركو تجربة خاصة في بطولة أبوظبي ليفقد اللقب في آخر يوم للبطولة على حساب ديماركو ووعد بأن يعوض ما خسره العام الماضي في هذه الدورة ·
من جانبه علق ريتيف غوسين الذي لم يظهر في أعلى مستوياته عن أدائه في اليوم الأول للبطولة قائلا : انحرفت ضربتي قليلاً ولكنها وصلت أخيراً إلى الحفرة · أسقطت 21 كرة وهو عدد كاف لدعم رصيدي قضيت شهرا بعيدا عن الجولف ولم أصل إلى توازن مثالي في الإطاحة بالمضرب وأتمنى استعادة مستواي خلال عطلة نهاية الأسبوع ·
ومن جانبه نجح البريطاني نيك دوارتي الذي لعب في مجموعة آرشر في تسجيل رصيد جيد وقال : لم أكن اتوقع تحقيق ثلاث ضربات خلف أحد رفاقي في اللعب ولكن فيليب آرشر قدم مستوى رائعا ومما لا شك فيه أنه لاعب عظيم يمتلك مهارات متميزة مما يدفعنا للتساؤل أين كان حتى اليوم · وقد عقد كل من الويلزي فيليب برايس والايرلندي بادرايج هارينتون مؤتمرا صحافيا اليوم بعد خوضهما المنافسات صباحا حيث أعرب برايس عن سعادته بما قدمه من أداء جيد مما مكنه من تسجيل نفسه في مقدمة ترتيب مجموعته مشيرا إلى أن الإنجاز الذي حققه مؤخرا في مدريد أعطاه حافزا لتطوير مستواه حيث إنه قدم في بطولة أبوظبي أداء رائعا لم يؤده من قبل ·
وذكر برايس بأن من أصعب الضربات التي واجهته خلال منافسات اليوم كانت ''ويدج شوت'' ضربة المضرب الحديدي إلى الحفرة الأخيرة والتي كانت على مسافة 97 ياردة لافتا إلى أن عشب مضمار نادي أبوظبي للجولف كان رائعا ومثاليا للعب البطولات كما وان الجو منذ أمس واليوم كان جيدا ومساعدا تماما لخوض المنافسات بارتياح كبير مما خلق جوا من التنافس المثير بين اللاعبين ·
من جانبه ذكر الايرلندي هارنتون بأن بدايته في بطولة أبوظبي كانت جيدة حيث سجل 3 ضربات مباشرة وخلق فرصا عديدة إلا انه لم يوفق في ضربة الرمل بسبب وضعيتها الصعبة التي أبعدته عن الحفرة الأخيرة بحوالي 200 ياردة · وقال : إنه في اليوم الافتتاحي للبطولة كان ضمن العشرة الأوائل من الجولة وهذا وضع مشجع للاستمرار في التنافس ·
وضمن الأنشطة المصاحبة لبطولة أبوظبي للجولف بأشراف هيئة أبوظبي للسياحة الجهة المالكة للبطولة أظهر خمسة عشر عضواً في برنامج تكاتف التابع لمؤسسة الإمارات المنظمة الخيرية التي تأسست من قبل حكومة أبوظبي روحاً تطوعية عالية خلال مشاركتهم في الحدث الرياضي الأكبر الذي تشهده أبوظبي وذلك عبر إدارتهم لوحة النتائج الرئيسية في اليوم الأول من بطولة أبوظبي للجولف·
وقالت خلود النّويس مسؤولة في مؤسسة الإمارات يتيح برنامج تكاتف المجال أمام الجيل الناشىء من الشباب الإماراتي للتدرّب وصقل مواهبهم بهدف المساهمة الجادة في تطوير بلدهم ونستهدف تلاميذ المدارس وطلاب الجامعات لتزويد جيل المستقبل في الإمارات بالموارد الضرورية لتحسين أنفسهم ووطنهم · وقامت مجموعة من المتطوعين الشباب بإدارة لوحة النتائج الرئيسية التي شهدت اللاعب فيليب آرتشر يتقدم في وقت مبكر مسجلاً سبع ضربات تحت المعدّل 63 ·
من جهته قال غريج سبرول ، عضو اللجنة العليا للبطولة التي تستمر لغاية 21 يناير الجاري : سنقدم العديد من النشاطات المتعلّقة برياضة الجولف للمتفرجين والمتطوّعين ويسرّنا إتاحة المجال أمام الشباب للقيام بدور فاعل كسفراء للبطولة ولدولة الإمارات على حد سواء·

اقرأ أيضا

مدرب فنزويلا قبل ودية الأرجنتين: وجود ميسي يرفع سقف التوقعات