الاتحاد

عربي ودولي

قوات غربية تهاجم قاعدة لحركة الشباب في الصومال

شنت قوات غربية خاصة ليل الجمعة السبت هجوما على قاعدة كبيرة لمقاتلي حركة الشباب الصومالية المتمردة في ميناء براوة الصومالي جنوب البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم الحركة للعمليات العسكرية قوله إن قوات أجنبية نزلت على شاطئ براوة، التي تقع على بعد نحو 180 كيلومترا جنوبي العاصمة مقديشو، وشنت هجوما رد على أثره مقاتلو الشباب بإطلاق النار.

وقال أبو مصعب "هاجم غربيون يستقلون زوارق قاعدتنا في شاطئ براوة واستشهد شخص من جانبنا." وقال أحد السكان إنه سمع دوي اطلاق نار أثناء الليل.

ولم يتضح على الفور سبب استهداف قاعدة براوة تحديدا أو ما إذا كان الهجوم له علاقة بالهجوم على مركز تجاري كيني منذ أسبوعين أسفر عن سقوط 67 قتيلا على الأقل.

وكانت حركة الشباب، التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة، أعلنت مسؤوليتها عن هذا الهجوم.

وتتولى قوات بحرية غربية حراسة المياه قبالة ساحل الصومال الذي يشهد صراعا منذ أكثر من عقدين وشنت من قبل هجمات على الشاطئ من السفن الحربية.

ولم تعلن أي وحدات عسكرية أجنبية تشارك عادة في مثل هذه العمليات في الصومال المسؤولية عن الهجوم.

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا