الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

أندية دبي تستعين بـ«التجربة الفرنسية» في الطب الرياضي

أندية دبي تستعين بـ«التجربة الفرنسية» في الطب الرياضي
24 أكتوبر 2014 00:30
رضا سليم (دبي) شارك مجلس دبي الرياضي في «مؤتمر دبي للتنظيم الصحي»، الذي أقيم على مدار يومين بفندق كونراد، وحرص المجلس على تنظيم محاضرة لشركات الأندية بدبي، والتي حملت عنوان «التنظيم الطبي الرياضي في أوروبا وفرنسا»، وتحدث فيها ريجيس بوكسلي مدير إدارة الطب الرياضي بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم سابقاً، واستعرض التجربة الفرنسية في مجال الطب الرياضي، وكذلك في بعض الدول الأوروبية. وترأس ريجيس ورشة العمل الأولى التي نظمها المجلس بعد انتهاء المحاضرة، والتي حملت عنوان «الواقع العلمي للتنظيم الطبي الرياضي في فرنسا وسبل تطويره»، كما نظم المجلس ورشة أخرى بعنوان «كسور العظام والعلاج الرياضي»، واستعرض أبرز الوسائل والتطورات العلمية الحديثة في مجال الطب الرياضي، الذي بات مؤثراً بشكل كبير على نتائج الأندية والمنتخبات.وأكد بوكسلي أن الإمارات تبذل جهوداً كبيرة لتطوير واقع الطب الرياضي، وأنه على الأندية والاتحادات الاهتمام بهذا الجانب ومساعدة الحكومة في تنفيذ البرامج، مشيراً إلى أن أساليب الوقاية يجب أن ترتكز على العلاج الطبيعي، مشدداً على ضرورة الاهتمام أيضاً بالطب الرياضي في قطاع الناشئين، موضحاً أن كل لاعب يجب أن يخضع مرة كل سنة إلى فحص شامل. وقال علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس: «تأتي مشاركة المجلس في مؤتمر دبي للتنظيم الصحي في إطار ترسيخ مبادئ وقيم العمل المشترك، وتعزيز التعاون مع المؤسسات الرسمية والخاصة في الدولة، والمساهمة في التوعية بأهمية الرياضة والصحة في التنمية الوطنية، ويحرص المجلس على إقامة الورش والدورات التدريبية في مختلف التخصصات، بما يضمن تحقيق النقلة النوعية المطلوبة لجميع عناصر العملية الاحترافية في الأندية». وأضاف: «تأتي هذه المشاركة، انطلاقاً من مساعي مجلس دبي الرياضي في تطوير ودعم قدرات المعالجين الطبيين في أندية وشركات كرة القدم بدبي، نظراً لما يمثله الجانب الطبي والعلمي من أهمية في الحفاظ على صحة اللاعبين المحترفين وممارسي كرة القدم بوجه عام، وتخدم متطلبات المرحلة القادمة، وخاصة في مجال الوقاية من الإصابات واتقاء حدوثها، لما لذلك من تأثير فني ومالي على الأندية وشركات كرة القدم». وتابع: «وصلنا لأرضية جيدة، في الأندية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي لحصول الأندية على الترخيص الطبي بعيادات رسمية معتمدة، كي تمارس دورها، سواء أكانت للاعبين أو العمل مثل العيادات الخارجية، وأيضاً تعاون المجلس مع لجنة الطب الرياضي، وجميع أنديتنا الآن لديها عيادات رسمية، كما حصل جميع العاملين في العيادات على ترخيص». وأضاف عمر: «هذا المؤتمر هو الأول في الشرق الأوسط، ولذلك كان الحرص على أن نتطلع على أفضل التجارب في الأندية الأوروبية، خاصة أن هناك تجربة للاتحاد الأوروبي، متمثلة في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم كي نخدم قطاع الأندية، وبالأمس كانت هناك محاضرة خاصة في التنظيم الصحي في الاتحاد الأوروبي وكيفية تعامل القطاع الطبي مع الأندية والهيئات الرياضية في هذه الدول، وتم استعراض نسب اللاعبين المسجلين في الأندية كما استعرضوا نسبة الممارسين للرياضة وهو ما يدفعنا للاستفادة من هذه الأرقام في مقارنتها بما يحدث عندنا وكان هناك ورشة عمل تتعلق على هذا الجانب، وأيضا تطرقت الورشة إلى الوقاية من الإصابة.» وأشاد ممدوح مصباح طبيب أكاديمية النصر بأهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات وقال: «أتيحت لنا فرصة الاطلاع على نظم وطرق العلاج في أوروبا، وسنحاول تطبيقها هذه النماذج في الإمارات، وهو ما يساهم في تطوير الطب الرياضي في الإمارات».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©