الاتحاد

الرياضي

مدرب قطر: كأس الخليج في المرتبة الرابعة بين أولوياتنا

سعيد عبد السلام:

أعرب أكرم سلمان مدرب المنتخب العراقي عن سعادته بالفوز الذي حققه اللاعبون على قطر ووضع أول ثلاث نقاط في بنك البطولة مهدياً هذا الفوز للشعب العراقي وقال: إن شعبنا في حاجة الى هذا الفوز وان المنتخب العراقي في ظل الظروف التي نعيشها هو الذي يوحد شعبنا لقد درست المنتخب القطري جيداً وتابعته في الآسياد وأعرف نقاط القوة والضعف عنده·· كما ان جمال الدين موسوفيتش مدرب منتخب قطر يعرف منتخبنا جيداً وان اعدادنا كان ضعيفاً للغاية·· كما انضم الينا 5 لاعبين قبل البطولة مباشرة بعد غياب ثلاثة أشهر وان شاء الله نقدم أيضاً مباراة جيدة أمام البحرين·
ورداً على سؤال حول زعامة المجموعة وهل ستؤول للمنتخب العراقي فقال أكرم سلمان الآن لا نفكر في هذا الأمر بقدر التفكير في الصعود للمربع الذهبي·· لكنني في نفس الوقت أعتقد ان أحد فرق المجموعة سوف يصل الى المباراة النهائية·
وعن وجود اللاعبين وهل سهل من مهمته كمدرب قال: في عالم كرة القدم يقول العلم انه يجب ان تجهز فريقك بشكل جيد·· ويجب ألا يقل هذا الاعداد عن شهر أو اللعب أربع مباريات هذا اذا كنت تعرف لاعبيك ويعرفونك ايضاً·· لكن في نفس الوقت هناك حالات استثنائية تلعب فيها الروح القتالية والرغبة في تحقيق الفوز دوراً مؤثراً وأتصور انه لا يوجد فريق في العالم يعيش الظروف التي يعيشها المنتخب العراقي·· نحن نسمع كل يوم عن عشرات الشهداء ونريد ان ''نواسي'' شعبنا بتحقيق الفوز له·· ولو كان هناك اعداد جيد لتكرر انجاز الوصول لكأس العالم عام 86 بالمكسيك وفي النهاية بلا شك وجود المحترفين يسهل المهمة كونهم أصحاب خبرة·
وعن تغيير حيدر عبد الأمير قال مدرب العراق لقد كانت مهمته مراقبة المهاجم القطري الخطير حسين ياسر لكنه لم يحاربه في السرعة·· كما ان القطريين يعرفون هبوط مستوى حيدر عبد الأمير في الفترة الأخيرة حيث اثر عليه السفر والاجهاد لكن ينتظر ان يعود لمستواه المعروف خلال المباريات المقبلة·
واختتم مدرب الفرق قائلاً: إن تلك النقاط الثلاث التي حصدها الفريق تعقد مهمته في مشوار البطولة حيث البداية الجيدة تدفع المنتخب لتقديم ما هو أفضل خلال اللقاءات المقبلة·
المستقبل واعد
فيما بدأ جمال الدين موسوفيتش مدرب قطر كلامه بتهنئة المنتخب العراقي الذي قدم بداية موفقة في البطولة واعتقد ان الجماهير التي تابعت اللقاء استمتعت بأداء الفريقين اللذين قدما مستوى كروياً جيداً·
وقال لدينا لاعبون شبان سيكون لهم مستقبل واعد وعن تحفظ اللاعبين في الشوط الأول قال: ان مشاركة بعض اللاعبين الشبان قد لا يمكنهم من تكملة اللقاء بالنسق العالي لكن اعتقد ان مستواهم سوف يتحسن في المباريات المقبلة وعن تغيير بعض اللاعبين واشراكهم في غير مركزهم مثل علي ناصر الذي تحول من مركز الظهير الأيسر الى لاعب الارتكاز قال ان علي ناصر قدم مباراة جيدة في آخر مباراة اعدادية أمام عمان لذلك كان يستحق ان يبدأ المباراة لكن ستكون لنا حسابات أخرى في اللقاء المقبل أمام السعودية·
وعن تقليله لمستوى الدورة عندما قال إنها تأتي في المرتبة الرابعة قال: ان كل اتحاد يحدد أولوياته وبالنسبة لنا فعلاً تأتي في المرتبة الرابعة بعد كأس العالم وآسيا والآسياد·
من حقنا ان نفكر في الفوز لكن هذا لا يعني اننا لن نحارب من أجل الاحتفاظ باللقب فقد جئنا الى هنا للمنافسة ومحاولة الفوز·
وعن تقييمه لأداء الفريق العراقي وتوقعاته قال: اعتقد ان المنتخب العراقي هو الفريق الأول الذي ترك انطباعاً جيداً في البطولة وهو من أقوى المنتخبات سواء على المستوى الفردي أو الجماعي لكن يحتاج الى تدريبات ومباريات أكثر واعتقد انه من أفضل المنتخبات في المنطقة·

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"