الاتحاد

الإمارات

إصابة 19 شخصاً وتضرر 14 مركبة في احتراق برج بالشارقة

ألسنة النيران والأدخنة تتصاعد من حريق في برج  «الناصر» (تصوير حسام الباز)

ألسنة النيران والأدخنة تتصاعد من حريق في برج «الناصر» (تصوير حسام الباز)

أحمد مرسي (الشارقة)

اندلع حريق « ضخم « في برج سكني «الناصر» مكون من اثنين وثلاثين طابقاً، منها ستة وعشرون سكني وستة طوابق مواقف للمركبات، في شارع جمال عبد الناصر بالشارقة، حيث أتت النيران على إحدى جوانب البناية بأكملها.

وبدأت النيران من الطابق السكني الثاني من البرج، والذي تعود ملكيته لشخص عربي، لتمتد للطوابق العليا بصورة سريعة، وأصيب عدد من الأهالي بحالات اختناقات جراء الأدخنة الكثيفة المنبعثة من الحريق وتم إسعاف سبعة منهم في الموقع من خلال تشكيل مستشفى ميداني، وإحالة نحو اثنتي عشرة حالة منهم للمستشفيات، حيث استدعت ظروفهم الصحية ذلك، وتواجدت خمس سيارات إسعاف في الموقع.

وتسبب الحريق، الذي بدأ نحو الساعة الواحدة والنصف ظهراً، في احتراق وتضرر أربعة عشر مركبة، سبع منها احترقت بصورة كاملة، وسبع أخرى تضررت، وتضرر عدد من المركبات في الطوابق المخصصة للمواقف في البرج ومركبات كانت متوقفة في الشارع العام بعد أن تساقطت عليها قطع محترقة من البناية، كما طلبت الفرق الأمنية في الموقع ، من سكان البنايات المجاورة إخلاء سكنهم والنزول للشارع حفاظاً على أرواحهم وحرصاً لعدم انتقال النيران والأدخنة لشققهم.
وحلّقت مروحية من قسم جناح الجو بالشارقة، التابع للأمانة العامة لمكتب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في الموقع لتقديم المساعدة ، حيث تم نقل عشر حالات جواً للمستشفيات.
وشّكل فرع الهلال الأحمر بالإمارة لجنة لمتابعة المتضررين من ساكني البرج، بحسب محمد عبد الرحمن الحمادي، مسؤول الأزمات والطوارئ في الفرع، بحيث يتم حصر المتضررين من الحادث لتقديم الدعم المالي والنفسي لهم، وكذلك توفير سكن مؤقت للأسر التي تضررت شققها بصورة كاملة ، وفتح ملفات للمتضررين لتقديم الدعم لهم.
وتفقد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، موقع الحريق ومتابعة جهود فرق الدفاع المدني في التعامل معه، في الساعة الخامسة والنصف تقريباً، بحضور العميد سيف الزري قائد عام شرطة الشارقة والعميد عبد الله السويدي مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، والعقيد عارف محمد الشريف نائب مدير عام العمليات المركزية، والعقيد خالد بن حاج المراشدة، مدير فرع الخدمات المساندة بإدارة المهام الخاصة، والعقيد أحمد بن درويش رئيس قسم المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة.
وأكد العميد عبد الله السويدي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، الذي أشرف على عملية الحريق بالموقع، أنه تم تشكيل فريقين لإخلاء البرج من ساكنيه وإسعاف الأشخاص الذين تعرضوا للاختناق وتحويل الحالات الشديدة للمستشفى.
وأضاف أن فرق الإطفاء من الإدارة والتدخل السريع من مركز سمنان ومويلح والميناء والصجعة، وصلت على الفور للموقع وتعاملت معه منذ البداية، كما تم الاستعانة بفرق تزويد مياه من البلدية وكذلك الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي.
ودعا مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، الأهالي الى عدم التجمهر في الموقع حفاظاً على أرواحهم ولإفساح المجال أمام فرق الدفاع المدني للتعامل مع الحادث.
وقال إنه وبانتهاء عملية إخماد النيران في المبنى سيتم كتابة تقرير عن الحادث بالأضرار الناجمة عنه، وتسليم الموقع للمختبر الجنائي لشرطة الشارقة للتحقيق في أسبابة.
وأكد عدد من سكان البرج السكني أنهم سبق أن تقدموا بشكواهم للبلدية من وجود أعطال في أجهزة التكييف وكذلك في تخزين بعض الممرات في البناية ومخارجها، وقد تم إصلاح التكييفات خلال الفترات الماضية إلا أنهم لا يستطيعون جزم الأسباب التي أدت للحريق حالياً.
وأضافوا إن أجهزة الإنذار لم تعمل لتنبيههم بالحريق، وأن بعض المخارج بها مواد تخزينية بصورة سيئة تعيق الحركة.


تجمهر الأهالي والتقاط الصور
شهد موقع الحريق في شارع جمال عبد الناصر بالشارقة تجمعات كبيرة من الأهالي في المنطقة، من بينهم سكان البنايات المجاورة، وكذلك بعض المارة حيث توقفوا على مسافات وقاموا بالتقاط الصور وتصوير بعض مقاطع الفيديو، وقامت فرق « الأنجاد» التابعة للقيادة العامة لشرطة الشارقة، بوضع طوق أمني لتسهيل عمل فرق الدفاع المدني ووصول سيارات الإطفاء للموقع، وكذلك منع الأشخاص من التواجد حفاظاً على أرواحهم.

وشهدت جميع الطرق المؤدية لشارع الملك فيصل بالشارقة زحاما وبطءً في حركة السير جراء الحريق، وقامت الدوريات المرورية بإغلاق المداخل والمخارج المجاورة للموقع ووجهت سائقي المركبات باتخاذ الطرق البديلة، وطالبتهم بالالتزام بتعليمات المرور.

اقرأ أيضا

قنصلية الإمارات تؤكد سلامة جميع مواطني الدولة في هيوستن