ملحق دنيا

الاتحاد

قطع أثاث تتوهج بلون الحب

خولة علي (دبي)

لمسات من الأحمر تسللت إلى مجموعة من مفردات قطع الأثاث للاحتفاء بيوم الحب، يقدمها خبراء تصميم في «أنتيريز للمفروشات»، لجعل ردهات المنازل غنية بتفاصيل تحاكي عبق هذا اليوم، الذي يصادف الـ14 من فبراير من كل عام، فقد اعتاد البعض على عكس أجوائه في بعض المفردات في المنزل ليفصحوا عن مشاعرهم.
ومن ضمن قطع الأثاث التي انتشت دفئاً باللون الأحمر المتعارف عليه في يوم الحب، برزت آرائك ذات خامات مريحة، تزين ردهات غرفة الاستقبال بحيث تحمل لمسات عاطفية، ومن الممكن أن تكون قطعا كبيرة من عناصر الديكور أو حتى الاقتصار على لمسات بسيطة، وأكسسسوارات تحيي المناسبة وكسر رتابة البيوت، وخلق نوع من التجديد فيها.
وهذه التشكيلة صممت لتحيي اللون الأحمر الذي يسرد في منظومته لغة الفخامة والرقي والقوة والحب، فكل قطعة صممت بطريقة مختلفة، وبخامات منها السادة ومنها المشبع بالنقوش وبألوان تتمحور حول معاني الحب والبهجة والمتعة، فمن الجميل أن نستقبل الزوار في يوم الحب على إيقاع يعبر عن معانيه ومفاهيمه من رفاهية وجمال وإبداع ترسم تفاصيلها مفردات قطع الاثاث وعناصر الديكور الداخلي. وكل قطعة مفردة تحمل أنماطا مختلفة من التصاميم، فمنها الكلاسيكي، والنيو كلاسيك والعصري، جاءت لتلائم مختلف تصاميم المنازل، فتواجدت هذه القطع ذات مظهر أحمر غني، إنما يضيف نوعا من الدفء والحيوية، فيها، ويسلب أنظار كل زائر لها، فهي صممت لتكون جزءا من جلسة أخرى متنوعة، أو أن يصمم بها ركن أنيق دافئ في إحدى الزوايا. لتكون محطة جذابة مختلفة، تضاف إليها إضاءات خافتة كالشموع لتضيئه بشكل رومانسي ساحر. فيما تتوزع بعض الوسائد الحمراء على الأرض بطريقة فنية، مع سجادة صغيرة.

اقرأ أيضا

في يوم الحب.. تناول الطعام أمام المرآة