الاتحاد

الرياضي

ليلة تكريم "الأسطورة"

كانت ليلة ''استثنائية'' في ''خليجي 18.. إنها ليلة تكريم ''الأسطورة'' والاحتفاء بنجم نجوم دورات الخليج على مر تاريخها· إنه جاسم يعقوب، ''المرعب'' في السبعينيات ''والجوهرة'' في بداية الثمانينات وأسطورة دورات الخليج في استفتاء الألفية الجديدة·
ولأن الحدث ''إستثنائي'' وغير مسبوق في تاريخ الدورة فكان طبيعياً أن تكون الاحتفالية بحجم اللقب· وحشدت أسرة ''دبي الرياضية'' بقيادة الزميل أحمد عبدالله الشيخ كل امكاناتها من أجل تحويل السهرة التليفزيونية إلى مناسبة لا تنسى، فكان الحضور مميزا يتقدمه الشيخ أحمد فهد الأحمد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي والشيخ طلال فهد الأحمد رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية وعدد كبير من المسؤولين ضيوف ''خليجي ''18 والإعلاميين·

وقام سعيد الطاير العضو المنتدب لمجموعة الطاير بتقديم ''مفاتيح الفوز'' للنجم الكبير والخاصة بالسيارة رانج روفر ''موديل ·''2007
مؤكداً أن جاسم يعقوب، بتاريخه الرائع والحافل بالألقاب والإنجازات، يستحق كل التقدير والتكريم ويكفي أنه فاز باستفتاء ضخم جسد محبته في قلوب عشاق وجماهير الكرة الخليجية التي توجته بلقب أسطورة دورات الخليج·
أما الزميل أحمد الشيخ مدير قناة دبي الرياضية فأكد أن الاستفتاء حقق نجاحاً فاق كل التوقعات، وأن ''دبي الرياضية'' حرصت أن يكون الاستفاء موضوعياً إلى أقصى درجة، لذا كان من شقين الأول للجماهير والثاني للجنة فنية ضمت 8 إعلاميين كبار يمثلون مؤسسات إعلامية عريقة، وعندما تفوق النجم السعودي ماجد عبدالله في استفتاء الجماهير بنسبة ضئيلة كان لأصوات أعضاء النجم الفنية أكبر الأثر في حسم الموقف لصالح جاسم حيث منحوه 8 أصوات كاملة تمثل 40 في المئة من درجات الاستفتاء·
وأعلن الزميل الشيخ أن نجاح الاستفتاء دفعنا لتقديم مسابقة جديدة لاختيار أحسن لاعب في ''خليجي ''18 والذي سيحصل على سيارة فخمة، أما المشاهد الذي سيتوقع هوية الفريق البطل فسيحصل على سيارة أيضاً·
وخلال الاحتفالية عرض برنامج في ''منطقة الــ ''18 تقريرا يروي مشوار جاسم يعقوب مع التألق، ولحظات الفرح والألم في حياته وكم كان المشهد مؤثراً ومعبراً لحظة عودة جاسم من رحلة العلاج بالخارج بعد اصابته بشلل نصفي، حيث خرجت الكويت عن بكرة أبيها لاستقباله وتهنئته بالشفاء·

ملف خليجي 18.. هدية للفهد والأسطورة

قام الزميل عصام سالم مدير تحرير ''الاتحاد الرياضي'' أول أمس بإهداء الملف الخاص الذي أصدره ''الاتحاد الرياضي'' في 112 صفحة بمناسبة ''خليجي ''18 إلى كل من الشيخ أحمد الفهد والشيخ طلال الفهد والنجم جاسم يعقوب وقد حاز الملف على إعجاب الجميع لما يحتويه من معلومات غزيرة ووثائق عن الدورة تنشر لأول مرة·


أحمد الفهد: فوز جاسم بلقب الأسطورة تكريم لكل أجيال الكرة الكويتية

هنأ معالي الشيخ أحمد الفهد النجم الكويتي الكبير جاسم يعقوب لفوزه بلقب ''أسطورة دورات الخليج'' مؤكداً أن هذا اللقب وسام على صدر كل أجيال الكرة الكويتية ودافع للجيل الحالي ليسير على نفس درب الجيل الذهبي الذي صنع أمجاد الأزرق الكويتي·
وقال: إن جاسم لم يكن لاعباً مميزاً فحسب، بل كان هو نموذج في دماثة الخلق والإخلاص والتفاني لذا كان طبيعياً أن يحظى بكل هذا الحب الذي جسدته الجماهير والإعلاميون باختيار النجم الأبرز في تاريخ دورات الخليج· وأثنى الفهد على النجم السعودي ماجد عبدالله مؤكداً أنه واحد من أفضل من أنجبتهم الكرة الخليجية، لكنه لم يحقق نفس إنجازات جاسم في دورات الخليج، ولو أن هذا الاستفتاء لتحديد ''أسطورة الكرة الآسيوية'' فربما كان اللقب من نصيب ماجد، لأن تألقه آسيوياً كان أكبر من تفوقه خليجياً·
ورداً على سؤال يقول: متى تستعيد الكرة الكويتية القدرة على الحلم؟
قال الفهد: لابد أن نصبر قليلاً على الجيل الحالي، فالفريق يضم عدداً من المواهب، لكن لابد أن ندرك أنه من الصعب أن نحصد لقب كل دورة أو بطولة يشارك فيها، ونأمل أن يصحح المنتخب الحالي أوضاعه في ''خليجي ''18 وأن يقدم الوجه الحقيقي للكرة الكويتية التي سعدت تماماً بأن تكون بداية مشوارها في البطولة الحالية مقروناً بلقب غير مسبوق وهو فوز أحد أبنائها بلقب ''أسطورة دورات الخليج''·
وقال الشيخ أحمد إنه من السابق لأوانه توقع هوية بطل ''خليجي ''18 فالدورة لا تزال في بدايتها، وكل ما يتوقعه أن ملامح المربع الذهبي لن تكتمل إلا بنهاية الجولة الأخيرة من الدور الأول، وعندئذ يمكن أن يرشح فريق محدد للفوز باللقب·
وعن ذكرياته في دورات الخليج قال الشيخ أحمد: إن علاقته بالدورة بدأت منذ عام 1974 حيث الدورة الثالثة بالكويت كأحد أطفال الكويت الذين عشقوا الدورة منذ بداياتها، وأنه تشرف بحضور الدورة عندما أقيمت ثلاث مرات في الإمارات الأولى عام 1982 حيث الدورة السادسة عندما تقدم سمو الشيخ عبدالله بن زايد للمقصورة الرئيسية ليهدي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باقة ورد والثانية عام 1994 حيث الدورة الثانية عشرة التي فاز المنتخب السعودي بلقبها للمرة الأولى في تاريخه وها نحن نعيش أجواء الدورة الثامنة عشرة بنفس الملعب، ستاد مدينة زايد الرياضية وفي كل مرة يحقق أبناء الإمارات نجاحات تنظيمية من الصعب أن ينكرها أحد·

طلال الفهد: يا خوفي على خليجي 18 من التحكيم

هنأ الشيخ طلال الفهد رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية النجم جاسم يعقوب لفوزه بلقب ''أسطورة دورات الخليج'' وقال إن هذا اللقب وسام على صدر الرياضة الكويتية بوجه عام وعلى صدر نادي القادسية الذي ينتمي له جاسم على وجه الخصوص، وأضاف أن جاسم يعقوب أصبح رمزاً للتضحية والاخلاص والأداء الرفيع ويكفي أنه أسعد كل جماهير الكرة الخليجية منذ أن لعب لأول مرة مع الأزرق الكويتي وحتى لحظة إعتزاله مضطراً بسبب المرض·
وفي إطار تقييمه لـ ''خليجي ''18 حتى الآن قال الشيخ طلال إن المستوى الفني لا يزال متذبذباً، وأن الأداء في المجموعة الثانية أقوى من الأولى، لتقارب المستوى بشكل ملحوظ بين منتخبات مجموعة ستاد آل نهيان· وأضاف أن المنتخب الكويتي خسر نقطتين غاليتين بالتعادل مع منتخب اليمن أحدث الوجوه المشاركة في الدورة ونأمل ألا يدفع الأزرق فاتورة هذا التعادل· حيث تنتظره مواجهتان أصعب بكثير من اليمن عندما يلاقي عُمان اليوم والإمارات في الجولة الأخيرة بالدور الأول·
وعن التحكيم قال الشيخ طلال: لا شك إن الموقف التحكيمي يثير القلق، فالاحتجاجات من كل حدب وصوب، والمباريات الأربع في الجولة الأولى شهدت 4 حالات طرد و16 إنذاراً و3 ركلات جزاء وهي معدلات عالية تعكس توتر الحكام واللاعبين في آن واحد·
وتمنى الشيخ طلال أن يقدم التحكيم في الجولة الثانية مستويات أفضل وأن يديروا المباريات بثقة وهدوء بعيداً عن العصبية والتوتر، حتى لا يزيد ذلك من معدلات الشد العصبي لدى اللاعبين الذين يتنافسون في بطولة كل مباراة فيها بمثابة ''ديربي''·
وعن توقعاته لبطل خليجي ''18 قال الشيخ طلال إنه لا يعتقد أن الدورة ستقدم بطلاً جديداً فالجولة الأولى تؤشر إلى أن البطل سيكون تقليدياً من بين المنتخبات التي سبق لها أن عانقت اللقب ''يقصد من بين الكويت، والسعودية، والعراق، وقطر''· وعن حفل الافتتاح قال الشيخ طلال إنه جاء بسيطاً ومعبراً، وكانت لحظة رسم صورة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، من أجمل لوحات حفل الافتتاح· وطالب الشيخ طلال بأن تكون الفترة الزمنية المحدودة لحفل الافتتاح ''35 دقيقة فقط'' قاعدة نرتكز عليها في الدورات المقبلة، بدلاً من حفلات الافتتاح الطويلة·

أحمد الفهد: أتابع خليجي 18 من خلال ملحقكم

أشاد الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي بتغطية ''الاتحاد الرياضي'' لفعاليات ومباريات ''خليجي ''18 وقال ''إنني أتابع الدورة ''صحفياً'' من خلال ملحقكم المميز شكلاً ومضموناً·
وأضاف إننا تعودنا في كل دورات الخليج أن تكون لـ ''الاتحاد الرياضي'' بصمة خاصة، فما بالك لو كان ''خليجي ''18 يقام على ''ملعبكم''! وتمنى الشيخ أحمد لأسرة ''الاتحاد الرياضي'' مزيداً من النجاح والتوفيق بما يعزز مكانة الإعلام الرياضي الذي يعد مصدر فخر وإعتزاز لنا جميعاً كخليجيين·

لقطات من الحفل

لم يشأ الزميل المتألق يعقوب السعدي مقدم برنامج في ''منطقة الـ ''18 أن يجري حواراً شاملاً مع الشيخ أحمد الفهد في نفس سهرة تكريم ''الأسطورة'' وحصل على وعد من الشيخ أحمد باجراء حوار يتناول كل شؤون وشجون الكرة الكويتية·

وعدت قناة ''دبي الرياضية'' بانتاج فيلم وثائقي خاص عن الأسطورة جاسم يعقوب يكون وثيقة أمام كل الأجيال الجديدة في الكرة الخليجية التي لم تتح لها فرصة الاستمتاع بموهبة جاسم يعقوب·
لفتة رائعة··
ماجد أول من هنأ جاسم

أوضح جاسم يعقوب ''أسطورة دورات الخليج'' أن النجم السعودي الكبير ماجد عبدالله كان أول من اتصل به ''هاتفياً'' يهنئه على الفوز باللقب فور إعلان قناة ''دبي الرياضية'' نتيجة الاستفتاء·
وقال جاسم إن هذه اللفتة الطيبة ليست غريبة عن نجم بأخلاق وتاريخ ماجد عبدالله الذي يعد أحد أساطير الكرة الخليجية والآسيوية·

السباعي يغني للأسطورة!

لم يفوت علي السباعي ''المشجع الشهير'' الفرصة دون أن يغني لجاسم يعقوب أسطورة دورات الخليج، وذلك خلال تسلم جاسم السيارة، وكان السباعي قد حضر كل بطولات كرة القدم التي أقيمت على الصعيدين الأفريقي والآسيوي في السنوات الأخيرة كما حضر بطولة العالم للأندية باليابان، وينحاز في ''خليجي ''18 لـ ''اللعبة الحلوة'' إلى أن تتحدد ملامح المربع الذهبي وبعدها يحدد المنتخب الذي سيشجعه حتى النهاية·

قيمتها 280 ألف درهم.. شحن سيارة الأسطورة إلى الكويت

تم أمس شحن السيارة ''رانج روفر'' التي حصل عليها النجم الكويتي جاسم يعقوب بمناسبة فوزه بلقب ''أسطورة دورات الخليج''، وكان جاسم قد قادها داخل نادي الجزيرة فور انتهاء حفل التكريم·
ويبلغ ثمن السيارة 280 ألف درهم·

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير