الاتحاد

عربي ودولي

أغلبية الإسرائيليين تؤيد موقف نتنياهو بشأن إيران

عواصم (وكالات) - كشف استطلاع حديث للرأي نُشر أمس، أن أغلبية كبيرة من الإسرائيليين تؤيد الخط الذي رسمه رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو تجاه إيران هذا الأسبوع أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
ويرى 84% من الإسرائيليين أن إيران لا تنوي وقف برنامجها النووي في إطار المفاوضات، في حين أبدى حوالي الثلثين (65,6%) موافقتهم على شن إسرائيل عملية عسكرية بمفردها على إيران، وفق الاستطلاع الذي نشرته صحيفة “هايوم” الموالية للحكومة.
ودعا نتنياهو في خطاب ألقاه الثلاثاء أمام الأمم المتحدة إلى إبقاء العقوبات على ايران طالما لم تفكك طهران بالكامل برنامجها النووي مؤكدا أن إسرائيل مستعدة “للتحرك بمفردها” لمنع طهران من حيازة السلاح النووي. كما اعتبر أن ايران نووية ستكون خطيرة بقدر الخطر الذي تمثله “خمسون كوريا شمالية”، معبرا مجددا عن عدم ثقته في الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني. وأفاد الاستطلاع أن اكثر من نصف الإسرائيليين (51,4%) يرون أن خطاب نتنياهو كان “خطابا جيدا” مقابل 10,9% اعتبروه عكس ذلك بينما لم يعبر 37,7% عن أي رأي.
وفي توجه مغاير لما تمخض عنه الاستطلاع، أعلن نتنياهو أنه قد يفكر في لقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني وذلك بعد أيام على وصفه له بأنه “ذئب في ثياب حمل”.
وقال نتنياهو في حوار في برنامج “مورنينج إديشن” الذي يعرض على إذاعة “إن بي آر” الأميركية رداً على سؤال هل سيلتقي روحاني، إنه لم يُعرض عليه ذلك، لكنه سيفكر في الموضوع.وأضـاف في حال التقيت بهؤلاء الأشخاص (الإيرانيين)، كنت لأواجههم بهذا السؤال، وهو هل أنتم مستعدون لتفكيك برنامجكم النووي بشكل كامل، لأنه لا يمكنكم الاستمرار بتخصيب اليورانيوم.
وحمل نتنياهو النظام الإيراني مسؤولية العقوبات الدولية الشديدة المفروضة على بلاده والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عنها “لسعيه المتواصل للحصول على أسلحة نووية، الأمر الذي يعرض السلام العالمي للخطر”. وقال إن حلاً سلمياً للأزمة الخاصة بالبرنامج الإيراني يتضمن وقف عمليات تخصيب اليورانيوم وإزالة جميع مخزون اليورانيوم المخصب وتفكيك البنية التحتية النووية ووقف كل الأعمال في المفاعلات التي تعمل بالماء الثقيل.
وفي تطور آخر، قال وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان، إن إسرائيل لا تجرؤ على القيام بحرب ضد بلاده.ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) أمس عن العميد دهقان قوله تعليقاً على تهديد إسرائيل بعمل عسكري ضد إيران، إن هذا الكيان أضعف من أن يجرؤ على القيام بمثل هذه الحماقة.وأوضـح في سـياق تعليقه على التصريحات الأخيرة لنتنياهو بشأن إيران، أن ردة الفعل الغاضبة والتصريحات الداعية للحرب التي أطلقها أخيراً رئيس الوزراء الإسرائيلي مؤشر على النجاح السياسي ونفوذ إيران على الساحة الدولية.

اقرأ أيضا

تكليف بيني جانتس بتشكيل حكومة إسرائيلية