الاتحاد

الإمارات

المر: المواطن في مقدمة أولويات ومحور اهتمام القيادة

المر في صورة جماعية مع وفد كلية الدفاع الوطني (وام)

المر في صورة جماعية مع وفد كلية الدفاع الوطني (وام)

أبوظبي (وام)

قال معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي إن دولة الإمارات بفضل حكمة قيادتها وعلاقتها الطيبة مع شعبها وتأسيس الدولة على قواعد دستورية ومؤسسية متينة تنعم بالاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي، مؤكداً أن المواطن الإماراتي في مقدمة أولويات ومحور اهتمام القيادة الحكيمة الأمر الذي جعل الإمارات أنموذجاً في علاقة التفاعل الخلاق بين القيادة والشعب وتجربة تنموية رائدة أساسها تمكين المواطنين من المشاركة الفاعلة في جميع قطاعات العمل وفي عملية صنع القرار.

وأشاد معالي رئيس المجلس خلال لقائه وفد كلية الدفاع الوطني الذي ضم «40» من أعضاء هيئة التوجيه ومنتسبي دورة الدفاع الوطني في مقر المجلس الوطني الاتحادي أمس، بالتعاون القائم بين المجلس الوطني الاتحادي وكافة المؤسسات الاتحادية والمحلية في الدولة لاسيما القيادة العامة للقوات المسلحة معرباً عن تمنياته للمشاركين من هذه الدفعة بالتوفيق والنجاح.

واستعرض معاليه اختصاصات المجلس الوطني الاتحادي التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، مؤكداً أن المجلس يشهد حالة فريدة من التعاون والمسؤولية والحرص على مناقشة قضايا الوطن وهموم المواطنين «تحت قبة المجلس في قاعة زايد» ويتم تبني التوصيات ورفعها للحكومة والتعديل على مشروعات القوانين، مثمناً دور المجلس وتعاون الحكومة في عملية تطوير مشروعات القوانين التي يناقشها والتي لها علاقة مباشرة بالعديد من القطاعات في الدولة.
وقال معاليه إنه ورغم تفاوت التجارب البرلمانية لدى الدول إلا أن المجلس الوطني الاتحادي لديه تجربة رائدة في مجال الدبلوماسية البرلمانية وهو يتطلع دائما إلى هذا الاختصاص الذي يواكب توجهات الدولة وسياستها الخارجية ويحمل وجهة نظرها حيال مختلف القضايا ويدافع عنها خلال مشاركاته في العديد من الفعاليات البرلمانية الخليجية والعربية والإسلامية والدولية، فضلاً عن الاجتماعات المتخصصة والمؤتمرات والزيارات البرلمانية سواء الخارجية أو زيارات الوفود الرسمية للمجلس. وأضاف معاليه أن التطور السياسي والمؤسسي في الدولة يعد أحد الجوانب المهمة في مسيرة الدولة وأهم ما يميز تجربة الإمارات أنها تتبنى نهجا متوازنا ومتدرجا في أي إصلاحات سياسية آخذة في الاعتبار الخصوصية الحضارية والدينية والثقافية للمجتمع الإماراتي الأمر الذي يؤدي دائما إلى استقرار الدولة على مختلف الصعد.
كما التقى الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي وفد كلية الدفاع الوطني واستعرض آلية عمل المجلس الوطني الاتحادي كمؤسسة دستورية، مبيناً أن المجلس يقوم على مبدأ الانتخاب في كل أجهزته من نائبي الرئيس وأعضاء اللجان والشعبة البرلمانية إلى جانب أن المجلس يتميز بالعمل الجماعي من مبدأ أن النقاش للجميع والقرار للأغلبية وهذا مبدأ برلماني يقوم على الالتزام بقرارات المجلس بعد التصويت على تبني التوصيات وإقرار مشروعات القوانين.


المكتبة الإلكترونية الشهر المقبل
قال الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، إن اللجان تعتبر المطبخ الذي يناقش ويقدم تقاريره حول مشروعات القوانين والموضوعات العامة، وهي التي تقوم بالزيارات الميدانية وعقد الحلقات النقاشية واستضافة المعنيين والمختصين وأصحاب القرار وعملها يقوم على أوراق علمية لأن أي قرار يجب أن يتخذ وفق منهجية علمية، ويجب أن يكون هناك بدائل مقنعة.
وأكد أن المجلس يحرص على استخدام أحدث التقنيات وفق أفضل البرامج التي تحفظ السرية التامة، مشيراً إلى أنه سيتم إطلاق المكتبة الإلكترونية في شهر نوفمبر القادم، وهي تحتوي على كتب متخصصة برلمانية وتتعلق بالسياسة العامة للدولة، ورد الأمين العام على أسئلة الحضور، والتي تركزت على اختصاصات المجلس وبرنامج التمكين السياسي، ودور الدبلوماسية البرلمانية في حمل القضايا الوطنية والدفاع عنها.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير