الاتحاد

الإمارات

اعتماد مستشفى «مدينة زايد» صديقاً للطفل نهاية العام

مستشفى مدينة زايد يتبنى برامج تعزز الارتقاء بخدمات الأمومة والطفولة (الاتحاد)

مستشفى مدينة زايد يتبنى برامج تعزز الارتقاء بخدمات الأمومة والطفولة (الاتحاد)

محمد الأمين (المنطقة الغربية) - يصنف مستشفى مدينة زايد في المنطقة الغربية كصديق للطفل نهاية العام الجاري، وفق برنامج اعتماد دولي أطلقته منظمة الصحة العالمية واليونيسيف.
ويقوم البرنامج على تشجيع مستشفيات الأمومة والطفولة على تبني سياسة الخطوات العشر لإنجاح الرضاعة الطبيعية?،? ووقف ممارسات توزيع بدائل الحليب المجانية.
وتهدف مبادرة مستشفى صديق للطفل إلى تهيئة بيئة داعمة ومساندة للأمهات للبدء والاستمرار بالرضاعة الخالصة للستة أشهر الأولى من عمر الطفل، والاستمرار في الرضاعة لمدة سنتين، مع إدخال التغذية التكميلية المعدة منزلياً.
وأشار ذيبان حمد المنصوري مدير مستشفى مدينة زايد إلى أن المستشفى بصدد الحصول على شهادة “مستشفى صديق للطفل” قبل نهاية العام الحالي 2013، ليكون من المستشفيات القلائل على مستوى إمارة أبوظبي التي تحصل على هذه الشهادة.
وأكد أن المستشفى اتخذ كل الإجراءات التي تمكنه من الحصول على هذه الشهادة، والمتمثلة في تطوير سياسات متنوعة لتطبيق هذا التوجه في جوانبه كافة، بدءاً من الامتناع عن استيراد الأطعمة المعلبة، وتقديمها للأطفال سواءً في المستشفى أو في البيت، وذلك لأسباب طبية بحتة تستدعي تناول هذا النوع من الأطعمة، كما وضع المستشفى سياسات تفصيلية تتعلق بتوعية الأم بكل المراحل التي يمر بها الطفل منذ الولادة، والطريقة المثلى لإرضاعه من حيث الوضعية والوقت والمكان.
وأشار إلى أن مستشفى مدينة زايد قام بتنظيم برامج تعريفية تتناول الأساليب الصحيحة للرضاعة الطبيعية، حيث استفاد من هذه البرامج ما يقارب الـ500 من طاقم المستشفى، تحت شعار “مستشفى مدينة زايد مستشفى صديق للطفل”، في إطار مبادرة اعتماد الرضاعة الطبيعية التي استفاد منها 120 موظفاً ممن لهم علاقة مباشرة بالتعامل مع الأم والطفل، لافتاً إلى اهتمام شركة “صحة” لرفع الوعي بفوائد الرضاعة الطبيعية الكبيرة على صحة الطفل، بدءاً من العناصر الغذائية الأساسية، وصولاً إلى العلاقة الوطيدة بين الأم والطفل.
وأضاف المنصوري أن المستشفى قام بإنشاء عيادة خاصة بالرضاعة الطبيعية يقوم من خلالها بمتابعة الأم ومولودها، للتأكد من أن الطفل يتناول ما يحتاجه من حليب الأم بالطريقة المثلى، وتعنى هذه العيادة بالإجابة عن كل الاستفسارات التي قد تطرحها الأم عن المولود وطريقة إرضاعه.
وفي إطار التعاون بين مستشفيات شركة “صحة”، كشف المنصوري أن المستشفى حظي بزيارة استشارية رضاعة مختصة مرموقة في هذا المجال من أحد المستشفيات السباقة في هذا المجال، حيث أبدت إعجابها بالتحضيرات التي نقوم بها، والتي ترقى في مستواها لأحدث مستشفيات العالم التي حصلت على شهادة مستشفى صديق للطفل.

استشارة متخصصة

أكد إبراهيم حطب مدير إدارة التمريض بمستشفى مدينة زايد أنه يمكن للأم من الآن أن تحظى باستشارة متخصصة من استشارية للرضاعة الطبيعية من ساعة قدومها إلى العيادة النسائية أو زياراتها أثناء الحمل ومتابعتها إلى ما بعد الولادة. وكشف أن المستشفى يعقد جلسات للأمهات ضمن مجموعات وخاصة بعد الولادة في أيام الأربعاء من آخر كل شهر، بحيث تسأل الأم وتستمع لما تحتاجه من النصح والإرشادات من استشارية الرضاعة الطبيعية.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي