الاتحاد

عربي ودولي

مفتي لبنان: مشاكلنا سياسية

بيروت - الاتحاد: دعا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني الى الاقلاع عن التهديد بالتصعيد واخلاء الشارع لحياة الناس اليومية والعودة الى المؤسسات الدستورية·
واعتبر في رسالة وجهها امس لمناسبة بدء السنة الهجرية الجديدة ان ما يحدث اليوم يفكك الجسم اللبناني وقال: ''علينا ان نعيد العمل السياسي الى مكانه الطبيعي من خلال دولة المؤسسات والقانون، لان صورة لبنان الحقيقية ليست التي نشاهدها في الشارع''·
وشدد على ان المشاكل في لبنان كلها سياسية ولا علاقة للطائفية والمذهبية بها، وهذا ما يجب ترسيخه في الاذهان لدى المواطنين حتى لا تذهب الايدي المدسوسة والعابثة بهم بعيداً وتحول الخلافات السياسية الى فتنة بينهم·
مؤكداً على ضرورة انجاز المحكمة ذات الطابع الدولي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري والتي ستكون منطلقاً لاستقرار لبنان·
وختم المفتي قباني رسالته بالاعراب عن ارتياحه للمساعي الخيّرة التي تقوم بها الدول العربية كافة خصوصاً السعودية ومصر وللمهام التي يقوم بها الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى·
ومن جهته رأى العلامة محمد حسين فضل الله ان الازمة اللبنانية لا تزال تراوح مكانها بفعل الذهنية المغلقة التي تتميز بها السلطة ويتحرك فيها فريق من السياسيين الذين يدمنون الفوضى السياسية· وقال في خطبة الجمعة ''لم نجد اية فرصة لدراسة الحلول الواقعية التي قد يلتقي عليها اللبنانيون·

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة