الاتحاد

عربي ودولي

"يونيفل" تعزز وجودها في الجنوب

بيروت - الاتحاد: تصل قبل نهاية الشهر الحالي الى لبنان الدفعة الثانية من القوات الصينية للانضمام الى قوات ''يونيفل'' في الجنوب، وهي تضم 275 عنصراً، بدلاً من كتيبة المهندسين التي حضرت من ابريل الماضي، وسوف تمكث هذه الدفعة مدة ثمانية اشهر· وتعتزم المشاركة بألف جندي في ''يونيفل'' المعززة بحلول الصيف المقبل·
الجدير بالذكر أن الوحدة الصينية تمكنت من إزالة اكثر من 6845 لغماً أرضياً ومتفجرات واعادت بناء طرق بلغ طولها اكثر من خمسين كيلومتراً، وفازت بجائزة من الأمم المتحدة لما قدمته من إسهامات·
الى ذلك واصلت الوحدة الماليزية إقامة معسكرها في الأحمدية، وتم استقدام معدات إضافية وآليات جديدة لتحصين هذا المعسكر وتصوينه بالأسلاك الشائكة· وأوضح النقيب في الوحدة محمد زعيم أن قوات بلاده سترابط في القطاع الأوسط وهي تعمل على تحقيق الأمن والاستقرار وتوفير السلامة للناس وتطبيق القرار ·1701 وتسير الوحدة الماليزية دوريات في القطاعين الشرقي والاوسط ولكن تحت إمرة القوات الإسبانية· وقد دفعت الوحدة الإسبانية آليات وتعزيزات عسكرية الى الشطر اللبناني من بلدة الغجر، بعدما أزالت منذ يومين الشريط الشائك الذي كان يمنع الوصول الى المنطقة، وتمنع الوحدة الإسبانية الصحافيين من دخول المنطقة حفاظاً على سلامتهم·
من جهة ثانية أصيب احد عمال فريق ''ماغ'' المتخصص بنزع الألغام ويدعى احمد حسين مصطفى (22 عاماً) أمس بجروح مختلفة جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان الإسرائيلي في منطقة السماعية - قضاء صور في جنوب لبنان، أثناء قيامه بالعمل على تفكيكها وإزالتها ونقل الى المستشفى للمعالجة· على صعيد آخر، أقدمت القوات الاسرائيلية أمس بواسطة المناشير على قطع أشجار الزيتون والسنديان من محيط موقعي الرمتا والسماقة داخل مزارع شبعا المحتلة، وتولت الشاحنات نقل كميات الحطب الى داخل إسرائيل·

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس