الاتحاد

عربي ودولي

محاكمة ثالثة لرموز نظام صدام في تمرد الشيعة عام 1991

بغداد - د ب أ: أعلن المدعي العام العراقي في قضية الدجيل جعفر الموسوي أن 102 من المسؤولين في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين سيحاكمون هذا العام بتهمة قتل آلاف الشيعة في جنوب العراق عام ·1991 وتعد هذه المحاكمة الثالثة لرموز النظام السابق بعد قضيتي الدجيل والانفال وقد انتهت الأولى بإعدام صدام وأخيه غير الشقيق برزان التكريتي والرئيس السابق لمحكمة الثورة عواد البندر فيما تواصلت الثانية بعد إعدام صدام·
وأضاف الموسوي في تصريحات له أمس أن لائحة الاتهام تشمل طارق عزيز نائب رئيس الوزراء السابق ورعد حمود سكرتير الرئيس السابق ووطبان إبراهيم وسبعاوي التكريتي الاخوة غير الاشقاء لصدام· وسيحاكم أيضا طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي السابق الذي صدر ضده حكم بالسجن مدى الحياة في قضية الدجيل لكن محكمة التمييز العراقية نقضت الحكم وأوصت بإعدامه وعلى حسن المجيد ابن عم صدام الذي لا يزال يحاكم في قضية الانفال· وبين الذين سيحاكمون غيابيا عزة إبراهيم الدوري النائب السابق لصدام والقيادي البعثي البارز محمد يونس الاحمد اللذان مازالا ملاحقين·
وأوضح الموسوي أن المحاكمات ستشمل أيضا عددا من ضباط الجيش والشرطة السابقين من رتبة نقيب فما فوق، مشيرا إلى أنه سيتم تقسيم القضية إلى 14 ملفا تمثل عدد المحافظات التي شهدت ما وصفه بعمليات القتل، وأوضح أن هيئة محكمة الدجيل هي التي ستتولى هذه القضية·

اقرأ أيضا

حريق يلتهم طائرة ركاب إيرانية في مطار بطهران