الاتحاد

عربي ودولي

المشهداني يدعو لتعليق جلسات البرلمان

بغداد ـ حمزة مصطفى:
دعا رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني الى تعليق جلسات البرلمان العراقي ومنح السلطة التنفيذية صلاحيات الطوارئ بسبب الغيابات التي باتت متكررة لاعضاء البرلمان والعديد من رؤوساء الكتل البرلمانية · وكان البرلمان العراقي قد أخفق للمرة الخامسة على التوالي في عقد جلسة كاملة النصاب لإقرار ميزانية عام 2007 البالغة 42 مليار دولار أميركي· ويكتفي البرلمان العراقي منذ مدة بعقد ما بات يطلق عليه الجلسة المفتوحة بسبب عدم وجود نصاب قانوني للتصويت على القضايا والقرارات المصيرية التي تمر بها البلاد· وكان رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني قد أعلن أنه سيتم بدءاً من الجلسة القادمة تسجيل اسماء الغائبين عن الحضور والمطالبة باستبدالهم من قبل قادة الكتل ، فيما طالب اعضاء آخرون باستبدال بعض قادة الكتل البرلمانية ممن لم يحضروا جلسات البرلمان· وفيما اقترح رئيس البرلمان العراقي تفرغ قادة الكتل من اجل تمشية مهماتهم السياسية خارج العراق فقد اعترض نائب رئيس كتلة الائتلاف العراقي جلال الدين الصغير مشيرا الى أن مهمات بعض قادة الكتل أكبر من البرلمان الأمر الذي أدى الى إثارة جدل بين المشهداني والصغير الذي وصف البرلمان بعدم الفاعلية· وفي السياق ذاته دعا بعض النواب الى نشر أسماء النواب كثيري التغيب في الصحف المحلية بالاضافة الى خصم مبالغ مالية من مخصصاتهم· ويذكر أن أبرز المتغيبين عن جلسات البرلمان العراقي هم الدكتور إياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق والدكتور صالح المطلك رئيس جبهة الحوار الوطني وقد انضم اليهم عدد من كبار السياسيين العراقيين من أبرزهم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية عبد العزيز الحكيم ورئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني خلف العليان بالاضافة الى عشرات الاعضاء الآخرين الذين استقروا في عدد من دول الجوار العراقي بسبب خشيتهم من التصفيات الطائفية ·

اقرأ أيضا

جنوح سفينة في النرويج وجهود لإجلاء 1300 راكب