الاتحاد

الإمارات

سعود القاسمي الإمارات توفر بيئة تعليمية متميزة

سعود القاسمي في لقطة تذكارية مع الخريجين (تصوير راميش)

سعود القاسمي في لقطة تذكارية مع الخريجين (تصوير راميش)

مريم الشميلي، و«وام» (رأس الخيمة)

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن قطاع التعليم يحظى باهتمام القيادة الرشيدة في الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح سموه - خلال الحفل الذي شهده مساء أمس الأول على خشبة مسرح الجامعة بمناسبة تخريج 182 طالباً من الدفعة الخامسة من جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، والحاصلين على درجة البكالوريوس والدراسات العليا في الطب العام، وطب الأسنان، والصيدلية، والتمريض، وماجستير الصيدلة، وماجستير التمريض - أن دولة الإمارات تحتضن جامعات من مختلف دول العالم نظراً لما توفره من بيئة تعليمية متميزة.
وأشاد سموه بدور جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية التي تعد شريكاً حقيقياً وعلامة فارقة في مجال التعليم الجامعي المعني بالطب وتخصصاته، ودورها في توفير كوادر بشرية مؤهلة متخصصة في مجال الطب.

وتوجه صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بالتهنئة للخريجين وأولياء أمورهم بهذه المناسبة التي تمثل ثمرة الجهد والاجتهاد طوال سنوات الدراسة الجامعية ليكلل هذا الاجتهاد اليوم بالنجاح والتفوق.

وحث سموه الخريجين على التمسك بالمبادئ والقيم الإنسانية التي يجب أن تتحلى بها المهنة الأسمى في العالم، وهي مهنة الطب لخدمة بلدانهم ومجتمعاتهم، والإسهام في رقي شعوبهم، وليكونوا خير سفراء للجامعة التي احتضنتهم والأساتذة الذين اجتهدوا في تعليمهم.

وقال البروفيسور فيجاي راو نائب رئيس جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية إن الجامعة تحتفل بتخريج الدفعة الخامسة لطلابها البالغ عددهم 182 من مختلف كليات الجامعة، وتشمل كوكبة الخريجين 45 حاصلاً على بكالوريوس الطب العام والجراحة، و 16 حاصلاً على بكالوريوس طب الأسنان، و 28 خريجاً من بكالوريوس الصيدلية، وخريجين من ماجستير الصيدلة، ومن بكالوريوس التمريض 24 خريجاً ومن البرنامج التكميلي للتمريض 64 خريجاً، ومن ماجستير التمريض ثلاثة خريجين.
وأكد فخر جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية بكونها صرحاً تعليمياً وملتقى لثقافات عدة تحت سقف واحد وما كان لذلك أن يتحقق لولا الرعاية والدعم الكريمين من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، وتكاتف وزارتي الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي على مدى تسعة أعوام من التطوير المتواصل. وأشار فيجاي راو إلى أن الجامعة افتتحت خلال عام 2006 والتحق بها عدد متواضع من الطلبة لم يتعد 22 طالباً وطاقم إداري وأكاديمي لم يتجاوز 15 ليصل العدد الآن إلى ما يقارب ألف و 300 طالب وطالبة من 45 بلداً مختلفاً، ويبلغ عدد الطاقم الأكاديمي 192 عضواً، والطاقم الإداري 96 من 26 جنسية مختلفة.

وذكر أنه تماشياً مع هذه الزيادة المضطردة والنمو السريع في برامج الجامعة وأعداد الطلاب، شرعت الجامعة في العام 2015 في إنشاء مبني أكاديمي جديد مخصص لكليتي التمريض والصيدلة، يتم إلحاقه بجانب المبنى الحالي، و تجهيزه بما تتطلبه العملية التعليمية من أحدث الأجهزة والمعدات، إضافة إلى مبنى آخر مخصص للأنشطة الرياضية والثقافية لطلاب الجامعة، ويتوقع الانتهاء من هذه المباني في فبراير 2016.
وتقدمت إدارة الجامعة بهذه المناسبة واحتفالها بتخريج الدفعة الخامسة بجزيل الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة والرئيس الأعلى للجامعة لتوجيهاته التي أنارت الطريق، وذللت كل التحديات التي واجهت مسيرة الجامعة في مختلف مراحلها.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير