الاتحاد

عربي ودولي

إيران تعزز حشودها العسكرية على حدود كردستان

طهران، بغداد- ''الاتحاد''، وكالات: أكدت وزارة شؤون البشمركة في اقليم كردستان العراق ان إيران عززت تواجدها العسكري وتحركاتها على الحدود العراقية ـ الايرانية من جهة قضاء بنجوين·
واضافت الوزارة ان ما يقارب الـ 150 جنديا من الجيش الايراني تحشدوا على منفذ باشماخ الذي يقع في قضاء بينجوين بمحافظة السليمانية· فيما كانت الطائرات الأميركية تحلق فوق المناطق الحدودية الواقعة بين إقليم كوردستان وإيران، فيما عززت إيران معسكراتها في منطقة باشماغ وبردة رش بقوات إضافية مدعومة بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة·
وأكدت هذه المصادر ان نقطة باشماغ الحدودية تعتبر المنفذ الرئيسي والأهم للتبادل التجاري بين إقليم كردستان وإيران، بالإضافة إلى استخدامها كنقطة عبور إلى الإقليم للمسافرين القادمين من الدول الأوروبية·
واضافت المصادر ان قوة مشابهة مؤلفة من 100 عنصر تجمعت في منفذ سيران بند الحدودي مع إيران· وطبقا للمصادر ذاتها فإن الجنود الايرانيين كانوا يهتفون الموت لأميركا وكانوا يهددون في حال هجوم الأميركيين على بلدهم سيهاجمون قوات حرس حدود إقليم كردستان· ويذكر ان الجهود التي بذلتها الحكومة العراقية في سبيل اطلاق سراح المعتقلين الايرانيين الخمسة الذين اعتقلتهم القوات الأميركية من مقر القنصلية الايرانية في أربيل الاسبوع قد فشلت حتى الآن·
وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ اعلن أمس الأول ان الحكومة العراقية عازمة على التوصل الى حل لقضية المعتقلين الخمسة بما يضمن أفضل تعبير عن حرص العراق على العلاقات العراقية الايرانية وإبعاد العراق عن ان يكون ساحة لتصفية الحسابات بين أطراف أخرى· غير انه أشار في الوقت نفسه ان المعتقلين لا يتمتعون بالحصانة الدبلوماسية·
وقالت طهران أمس إنها ستقدم قريبا شكوى لمجلس الأمن بشأن اعتقال القوات الأميركية لرعاياها الخمسة وجددت قولها إنهم دبلوماسيون·
وقال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي في التلفزيون الرسمي ''قريبا سنشكو لمجلس الأمن والأمم المتحدة هذا التهور من قبل أميركا''·
وقال محمد جعفري المساعد في المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني ''ان الولايات المتحدة تسعى لافساد العلاقات بين الحكومتين الايرانية والعراقية''، مؤكدا انه توجه الى العراق بطلب من سلطات هذا البلد ''لمتابعة الملفات الجارية'' في أعقاب زيارة الرئيس العراقي جلال طالباني الى طهران· واتهم جعفري الولايات المتحدة بالعمل على ''تحميل إيران مسؤولية انعدام الأمن في العراق وفشلها في هذا البلد، وهذا غير صحيح''·
وقال ''إيران غير مسؤولة عن انعدام الأمن لانه ليس من المنطقي ان نساند الحكومة العراقية ونثير لها في الوقت نفسه متاعب''· ولفت الى انه ليس هناك ''أي ايراني بين الذين ينفذون عمليات انتحارية في العراق، انهم يتحدرون من دول المنطقة العربية المتحالفة مع الولايات المتحدة''· واتهم متقي اخيرا الولايات المتحدة بالعمل على ''تأجيج نزاع بين الشيعة والسنة في المنطقة''·

اقرأ أيضا

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس