الاتحاد

عربي ودولي

التايمز: الفساد يشل الجيش العراقي

لندن ـ أ ف ب: أفاد مقال نشرته أمس صحيفة ''التايمز'' البريطانية أن الفساد قد تفشى كثيراً في الجيش العراقي ويعرقل الجهود المبذولة لزيادة فعاليته·
ومن بين أشكال الفساد التي ذكرتها الصحيفة، بيع أسلحة ومحروقات في السوق السوداء، وزيادة ''جنود وهميين'' على لوائح عديد الجيش، موضحة أن بعض الضباط يتقاسمون رواتبهم· وأوضحت الصحيفة أن الجنرال خالد جواد خادم الذي يتولى قيادة لواء في الجيش العراقي في الفلوجة، المعقل السابق للمتمردين في غرب بغداد، قد أقيل في يناير الماضي·
وقال الضابط الأميركي جيمس تيبليس الذي كان مستشاراً للقوات العراقية في الفلوجة، إن هذا الضابط المشتبه في علاقته بالميليشيات الشيعية، متهم ببيع أسلحة ومحروقات·
وأضاف الضابط الأميركي ''إنه باع أسلحة في السوق السوداء في بغداد، وباع المحروقات التي يقدمها التحالف بقيادة الولايات المتحدة إلى اللواء''·
وأكد أن هذا اللواء العراقي يضم ''جنوداً وهميين''، وقال إن ''اللواء يقدم كل شهر إلى وزارة الدفاع لائحة لدفع رواتب الجنود، ولنفترض أنها تتضمن الفي اسم، وقد تكون 1700 منها أسماء حقيقية، وماذا يحصل للمبالغ التي تدفع للـ 300 الآخرين؟ انها توزع على بضعة أشخاص ''بضعة مسؤولين'' في اللواء ومنهم قائده''· وأكد اللفتنانت كولونيل تيبليس ''اعرف بوجود مشاكل مع قادة وحدات آخرين، وأعرف بوجود مشاكل مع مسؤولين في وزارة الدفاع''· وتحدث ضابط عراقي أوردت تصريحاته الصحيفة البريطانية عن وقائع فساد في وزارة الدفاع العراقية، وقال الضابط تحسين جبور أحمد صبيح إن ''المشكلة في وزارة الدفاع هي الفساد 100%''، وأضاف إن ''بعض العاملين في وزارة الدفاع يدعم الإرهاب· وهذا لا يعني فقط قتل أشخاص أبرياء·· انهم يعملون لحسابهم الخاص''·

اقرأ أيضا

ألمانيا تزيد الضرائب على تذاكر الطيران لحماية المناخ