الاتحاد

ألوان

نادية عبد العزيز:التوازن بين البيت والعمل بداية نجاح المرأة العاملة

نادية عبدالعزيز

نادية عبدالعزيز

دبي (الاتحاد)

استطاعت نادية عبد العزيز خان عبد الله النجاح والتميز في حياتها المهنية عبر تحقيق التوازن بين العمل والمسؤوليات الأسرية، عبر تنظيم جدول أعمالها والحفاظ على قائمة واجبات تمكنها من الاختيار بين أولوياتها، في ظل تفهم أفراد الأسرة لطبيعة عملها، كقائم بأعمال رئيس مجلس إدارة شركة إقليمية في مجال توفير حلول الموارد البشرية، منذ عام 1999، لذا تمكنت من العمل بشكل وثيق وبقرب مع جميع الإدارات وأعضاء مجلس الإدارة داخل وحدات العمل لضمان استيفاء متطلبات القوى العاملة بما يتماشى مع المعايير العالمية والإقليمية، كما تؤدي بتميز مهام منصب العضو المنتدب في شركة شحن وطنية تعمل للحصول على وكلاء استراتيجيين دوليين، مع العمل على إدارة قاعدة العملاء والقيام بإدارة الأعمال التشغيلية على أساس يومي.

ثقة
ومن خبرتها مع الحياة العملية، تنصح نادية عبد العزيز السيدات أن تكون لديهن الثقة في قدراتهن، والحرص على تمثيل الوطن وتكريس وقتهن لخدمة المجتمع، خاصة من يشغلن مناصب قيادية بالمؤسسات الكبيرة، حيث تقع عليهن مسؤولية ترسيخ مفهوم ثقافة مساعدة الآخرين والعمل كفريق واحد لرفع مكانة الدولة داخلياً وخارجياً.

طبيعة عمل

وعن مسيرتها المهنية قالت: طبيعة عملي صعبة، فهي قائمة على مجال استيراد وتصدير ومناولة البضائع التجارية، مع تقديم المساعدة للعملاء من خلال توفير خدمات تسويقية، وبخلاف ذلك أتقلد منصب عضو مجلس إدارة مركز النور للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أحاول الحصول على دعم من المنظمات وأفراد المجتمع لمساعدة هذا المركز غير الربحي ولمواصلة دعم الأطفال.

مساعدة النساء
ولفتت إلى أنها تعمل في مجال الخدمات اللوجستية والنقل في الشرق الأوسط بمنظمة يونيسكو غير الربحية وهي جزء من منظمة عالمية، وتخول هذه المنظمة النساء لتحقيق مزيد من التقدم في حياتهن المهنية والحياة العامة، ولديها أفكار متكاملة من الفعاليات تعمل عليها لزيادة تعزيز دور المرأة في المجتمع من خلال توفير وظائف شاغرة وتوفير الدورات التدريبية المهنية في مجال النقل البحري، والطيران، والتعامل مع الاستيراد والتصدير والنقل وسلسلة التوريد، والقيادة، وورش عمل وزيارات ميدانية إلى الخارج وكذلك المنظمات الإقليمية.

عروض خاصة

وتذكر أنها حالياً تعمل على تنظيم مؤتمر إقليمي وعالمي في دبي وتفتخر بالإنجازات التي حققتها على المستوى العملي والشخصي، فهي متعددة كما تقول، ومن هذه الإنجازات حصولها على عضوية مجلس الإدارة في مركز النور للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لأن هذا يتيح لها العمل على خدمة المجتمع، ويشعرنها بسعادة كبيرة لفعل أي شيء متعلق بذلك العمل الخيري، وتشير إلى أنها تشعر بالفخر لكونها تحتل مناصب عدة بمنظمات غير ربحية تعمل على تعزيز الخدمات للأشخاص المقيمين في الإمارات، مشيرة إلى أن إنجازات الإماراتية وصلت إلى مكانة مميزة، في ظل دعم القيادة الرشيدة.

وتؤكد نادية عبدالعزيز أنها تمكنت من جلب فعاليات عالمية إلى دبي، ونظمت لمركز النور لتدريب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة فعاليات على مستوى منظمات وشركات عالمية، وشاركت بقوة في الترويج لدبي كمدينة كبيرة للاستثمار في الفعاليات والمعارض العالمية.


دعم أسرتي سر نجاحي
حول دعم أسرتها، قالت نادية عبد العزيز: دعم عائلتي سر نجاحي وسبب تغير حياتي للأفضل، فوالدي دفعني بشكل وصل إلى التحدي، حيث أصر على أن أعمل قبل تخرجي، ولم أدرك ذلك الوقت مدى تأثير هذه الخطوة على شخصيتي وتركيبتها، حيث كان ذلك سبب قوى جعلني أكثر دراية وثقة في نفسي وفي العمل، وأكثر قدرة على تحدى الصعاب وحل الأزمات، ومن هذا المنطلق أدعو الآباء والأمهات إلى تحفيز أبنائهم على الدراسة والعمل في آن.

اقرأ أيضا