الاتحاد

الإمارات

"تكامل" يوقع اتفاقية مع مراكز ذوي الاحتياجات في الجامعات الأميركية

دبي - الاتحاد: وقعت جمعية مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعات الأميركية (AUCD) ومشروع (تكامل) الذي يعمل تحت إشراف مجلس دبي للتعليم اتفاقية تعاون في دبي·
ويسعى مشروع (تكامل) من خلال هذه الاتفاقية إلى دعم توجهه نحو إنشاء كيان لذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى الدولة بهدف خلق مجتمع بلا حدود أمام هذه الفئة وضمان مشاركة الجميع في بناء المجتمع والإسهام في نهضته وستصب الجهود المشتركة للطرفين لجعل (تكامل) مركزا للتميز في ميدان خدمات وبرامج ذوي الاحتياجات الخاصة في الدولة، بالطريقة التي تسهم في الإسراع نحو إيجاد سياسات مناسبة لتلك الفئة، إضافة إلى العمل على نقل أفضل الممارسات العالمية إلى الإمارات من خلال الأفكار المبتكرة والأبحاث المستمرة والفعاليات التعليمية والخدمية، حيث ستغطي الاتفاقية الجوانب التعليمية والتقنية والبرامجية والتنفيذية لخدمات (تكامل)، ويتسم مجال عمل (تكامل) بطبيعته الشمولية نظرا لأنه يراعي كافة الاحتياجات الضرورية لذوي الاحتياجات الخاصة عبر مسيرة حياتهم، بحيث يشمل كل جوانب حياتهم الصحية والتعليمية والوظيفية، إضافة إلى الجوانب المتعلقة بالبيئة المؤهلة وكان مشروع (تكامل) قد حصل على امتياز من جمعية (AUCD) للعمل معها في ديسمبر الماضي، تزامنا مع زيارة قام بها الدكتور جورج جيسين الرئيس التنفيذي للجمعية بهدف تسليط الضوء على تحليل الفجوة، وإبراز ضرورة توفير خدمات لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث شارك جيسين في عمليات التخطيط الاستراتيجي، بالتعاون مع فريق (تكامل) والمؤسسات صاحبة العلاقة وقال الدكتور جورج جيسين إن الاتفاقية ستوفر الكثير من الفرص لنتشارك ونتعلم من بعضنا البعض، لكوننا نعمل في مختلف جوانب الصحة والتعليم والتوظيف، والتي تؤثر على المشاركة الكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة وأعرب جيسين عن أمله في أن تؤتي الاتفاقية ثمارها على المجتمع الإماراتي وعلى شبكة المراكز التابعة لجمعية (AUCD) بأكملها، مشيرا إلى أن الهدف هو الارتقاء بمستوى الحياة التي يعيشها ذوي الاحتياجات الخاصة·
وأوضح الدكتور حيدر اليوسف الرئيس التنفيذي لمشروع (تكامل) أن الاتفاقية ستتيح أمام المشروع الاستفادة من الخبرة الهائلة للمراكز الجامعية التابعة للجمعية في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة·
وأضاف:الدعم الذي تقدمه الجمعية كان له أثر واضح في ايصال المشروع إلى هذا المستوى، وسيكون ذلك أساسا لإنجاز الوعود بتقديم أفضل الممارسات الدولية، كما ستشكل الاهداف التي وضعها (تكامل) رافداً جديداً للخبرة الدولية لجمعية (AUCD) وتعد الاتفاقية إضافة جديدة إلى رصيد (تكامل) والمنطقة العربية، في ظل قرار الأمم المتحدة بتحديد العقد العربي لذوي الاحتياجات الخاصة في الفترة من 2004 إلى ·2013
يذكر أن جمعية مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعات الأميركية (AUCD) هي مؤسسة وطنية أميركية غير ربحية تمثل خمسة وثمانين من المراكز الجامعية والمستشفيات ذات الصلة بالجامعات، والتي تتولى تعليم وتدريب وتطوير السياسات والإجراءات البحثية وتقديم خدمات وبرامج لذوي الاحتياجات الخاصة في الولايات المتحدة الأميركية·

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد