الاتحاد

الرياضي

«الفيفا» يطلق حملة استشارات حول تغيير موعد «مونديال 2022»

زيورخ (أ ف ب) - سيطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” حملة استشارات “لجميع الفرقاء” من أجل تغيير موعد مونديال قطر 2022 إلى الشتاء بحسب ما ذكر رئيسه السويسري جوزيف بلاتر أمس، وكتب بلاتر على مدونة “تويتر”: “قررت اللجنة التنفيذية في «الفيفا» إطلاق استشارات لجميع الفرقاء (دوريات، لاعبين، أندية واتحادات) حول موعد (صيفاً أو شتاء) مونديال قطر 2022”.
وأضاف بلاتر أن “اي قرار (حول تغيير المواعيد) لن يصدر قبل نهائيات مونديال البرازيل 2014”، وتابع “الاستشارات ستكون بإشراف إدارة (الفيفا) والأمين العام (للاتحاد الدولي جيروم فالكه) مع رئيس الاتحاد الآسيوي (الذي تنتمي إليه قطر)، مشيراً إلى أن “خارطة الطريق هذه يجب تقديمها للجنة التنفيذية التابعة للاتحاد الدولي في ساو باولو في 4 ديسمبر 2013 وأن الاستشارات ستنتهي بعد مونديال 2014”.
وعلت أصوات كثيرة مطالبة بنقل المونديال من الصيف إلى الشتاء بسبب الحرارة الملتهبة صيفاً في الدولة الخليجية.
وكان بلاتر قرر في يوليو الماضي وضع دراسة تغيير مواعيد مونديال 2022 إلى الشتاء بدلاً من الصيف مثلما درجت العادة، على جدول أعمال اللجنة التنفيذية للفيفا التي عقدت يومي الخميس وأمس الجمعة، وحتى الآن، كان بلاتر محايداً بخصوص هذا الموضوع في حين أن رئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني دعا إلى إقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء، وإذا كانت الاتحادات الأوروبية الـ 54 موافقة على مبدأ إقامة المونديال في الشتاء فإنها تطالب بمسلسل تشاور مع جميع الأطراف المعنية عالمياً (رابطات ولاعبين وأندية واتحادات).
ويبدو أن المفاوضات ستكون طويلة حتى داخل بلد واحد حيث إن موقف الاتحاد الإنجليزي ليس هو الموقف ذاته للدوري الممتاز (بريمرليج) الذي يخشى من الفوضى في حال تغيير الروزنامة، فيما تنوي أستراليا التقدم بطلب تقديم تعويض إلى الدول التي تقدمت بترشيحها لاستضافة مونديال 2022 والتي تعتبر واحدة منها حيث قدمت ترشيحاتها على أساس الاستضافة صيفا وليس شتاء.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو