الاتحاد

الإمارات

حصن "لاهور" في ضيافة القرية العالمية

دبي - ''الاتحاد'': يحظى الجناح الباكستاني في القرية العالمية، عضو في تطوير، بإقبال كبير وواسع من قبل الزوار الراغبين بالاطلاع على المعروضات المتميزة في هذا الجناح والتي تتنوع بين الأزياء والمجوهرات والمنسوجات وأغطية الأسرّة والمناشف والملبوسات الرياضية· وبالإضافة إلى هذه المنتجات المتاحة·
وقالت رحيلة زاهير، نائب مدير الجناح الباكستاني: ''يحتوي جناحنا لهذا العام العديد من المنتجات المبتكرة التي تأخذ الطابع الباكستاني بما فيها المنتجات الجلدية التي يتم تصنيعها في ''سيالكوت'' و''كراتشي'' و''لاهور'' وتتميز بجودتها العالية· وتتضمن هذه المنتجات المعاطف والأحذية والأحزمة والمحافظ والقبعات إلى جانب القفازات والعباءات· والجدير بالذكر أن المعاطف الجلدية الباكستانية تحظى بإقبال واسع من قبل المتسوقين نظراً لجودة تصنيعها وأسعارها المنخفضة''·
وبالإضافة إلى المعاطف الجلدية، تلقى قطع الأثاث المعروضة في الجناح الباكستاني والتي تحمل علامة ''تشينوت'' استحساناً ملحوظاً لدى الزوار كونها مصنعة من أخشاب تتميز بجودتها العالية وتعتبر ملائمة لمختلف الإحتياجات·
وتعتمد فكرة تصميم الجناح الباكستاني في القرية العالمية على حصن لاهور أو ما يسمى بـ ''شاهي كيلا''· وأضافت زاهير: ''يمثل حصن لاهور جزءاً أساسياً من تاريخنا ويعتبر معلماً بارزاً في باكستان، حيث يستقبل بلدنا سنوياً أعداداً كبيرة من السياح الراغبين بالإطلاع على مثل هذه المعالم التاريخية· وحرصنا خلال هذا العام على أن يأخذ تصميم جناحنا المشارك في القرية العالمية شكل الحصن بشكل دقيق''·
وتعرف المرأة الباكستانية بحبها للمجوهرات والحلي التي تتنوع بين الأسوار والسلاسل والقروط والخواتم· ويزخر الجناح الباكستاني لهذا العام بمثل هذه الأنواع من المجوهرات التي تستقطب اهتماماً كبيراً من مختلف شرائح السيدات·
ويعتبر المطبخ الباكستاني غني بالمأكولات والأطعمة المتميزة ببهاراتها الشهية والتي من بينها ''البرياني'' بالإضافة إلى الحلويات التي يمكن أن نجدها في كافة المطاعم المتخصصة بالمأكولات الباكستانية·
ويستضيف الجناح الباكستاني في القرية العالمية العديد من الفعاليات الثقافية والموسيقية والحفلات الراقصة· وكافة هذه الفعاليات ليست إلا تجسيداً للفلكلور والثقافة الباكستانية الهدف منها إطلاع الزوار على تاريخ وحضارة هذا البلد·
وتتميز المنصات التي يحتويها الجناح الباكستاني بوجود مساحات واسعة فاصلة بينها ووجود أماكن مخصصة للجلوس تتميز بأرضياتها الخضراء وتوفيرها لمناظر خلابة· وأوضحت زاهير أن الهدف من وراء توفير مثل هذه الأشياء هو إتاحة المجال أمام زوار الجناح لأخذ قسط من الراحة أثناء تجوالهم وجعلهم يطلعون عل كافة المنتجات التي تعرضها باكستان في القرية العالمية خلال العام الحالي·
وتستقبل القرية العالمية، عضو في تطوير، الواقعة في ''دبي لاند'' على شارع الإمارات، لغاية 9 فبراير/ شباط المقبل، وذلك من الساعة 4 عصراً ولغاية 12 منتصف الليل أيام الأحد والأثنين والثلاثاء والأربعاء ومن الساعة 4 عصراً ولغاية 1 من بعد منتصف الليل أيام الخميس والجمعة والسبت· وتخصص أيام الأثنين للعائلات·

اقرأ أيضا