الاتحاد

الرياضي

برشلونة يواجه بلد الوليد و «أتليتكو» يلتقي سيلتا فيجو

المهاجم البرازيلي نيمار (يمين) يدخل ضمن اهتمامات مارتينو في تشكيلة برشلونة الإسباني (أ ف ب)

المهاجم البرازيلي نيمار (يمين) يدخل ضمن اهتمامات مارتينو في تشكيلة برشلونة الإسباني (أ ف ب)

مدريد (د ب أ) - يتطلع فريقا برشلونة وأتليتكو مدريد متصدرا الدوري الإسباني لكرة القدم إلى استمرار بدايتهما الناجحة ومواصلة تحطيم الأرقام القياسية هذا الموسم بتحقيق الفوز الثامن على التوالي خلال المرحلة الثامنة من المسابقة.
وتبدو حظوظ الفريقين المنطلقين بسرعة الصاروخ قوية للغاية لاستمرار انتصاراتهما في البطولة والمحافظة على تحقيق العلامة الكاملة بالنظر إلى تواضع مستوى الفريقين اللذين سيلتقيا معهما هذا الأسبوع. ويستضيف برشلونة فريق بلد الوليد اليوم على ملعب كامب نو، في الوقت الذي يواجه فيه أتليتكو مدريد ضيفه فريق سيلتا فيجو بملعب فيسنتي كالديرون يوم غد.
ويفتقد برشلونة في لقاء اليوم لوجود نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي للمرة الثانية على التوالي بسبب معاناته من إصابة عضلية ألمت به أثناء مباراة الفريق الأخيرة بالدوري أمام ألميريا، ليغيب عن اللقاء الذي فاز به برشلونة على مضيفه سيلتيك الاسكتلندي 1-صفر الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا.
وصرح أندرياس أنييستا نجم الفريق الكتالوني: “إنه لمن العار أن يصاب ميسي، ولكن ينبغي علينا مواصلة الانتصارات بدونه، لحسن الحظ، نمتلك مهاجمين ممتازين آخرين”. ومن المرجح أن يعتمد المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة على نجمه سيسك فابريجاس في خط الهجوم مرة أخرى بعد نجاح قائد أرسنال السابق في إحراز هدف الفوز لبرشلونة في مرمى سيلتيك. كما سيبدأ مارتينو أيضا بمارك بارترا في مركز قلب الدفاع، في ظل إصابة كارليس بويول وخافيير ماسكيرانو.
وأكد الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني أمس أنه لا يتفهم “قسوة الانتقادات” الموجهة إلى لاعبه التشيلي أليكسيس سانشيز موضحا أنه “لاعب مهم” في أداء الفريق. وقال مارتينو، في المؤتمر الصحفي أمس قبل مباراة فريقه اليوم مع بلد الوليد: “نشعر بسعادة بالغة لما يقدمه (أليكسيس) لفريقنا، أشعر بالاندهاش أحيانا من قسوة الانتقادات الموجهة إليه”.
وردا على استفسارات عن مدى تأقلم مهاجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا مع الفريق وقدرته على شغل المركز الذي تركه زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي للإصابة، دافع مارتينو عن اللاعب البرازيلي الشاب قائلاً: “نيمار لديه القدرة على اللعب كمهاجم صريح. يؤدي دورا بارزا على مستوى الأداء الجماعي”.
وعن الإصابة العضلية التي يعاني منها ميسي، أوضح مارتينو أن اللاعب يتعافى حاليا. وقال مارتينو: “ما زال ميسي بحاجة لبضعة أيام، فترة التوقف المرتقبة ستكون جيدة بالنسبة له”. ورغم هذا، لم يتضح ما إذا كان ميسي سينضم لمعسكر المنتخب الأرجنتيني الذي يستعد لمباراتيه الأخيرتين في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل. وقال مارتينو إن ميسي ومواطنه خافيير ماسكيرانو لم يحصلا على الموافقة الطبية للمشاركة في المباريات وأنهما بحاجة لبعض الوقت، ولكن عودتهما تتوقف على رؤية الأطباء والجهاز الفني والاتحاد الأرجنتيني للعبة”.
وعن إمكانية عودة كارلوس بويول قريبا للمشاركة في المباريات بعد غيابه عن الملاعب لفترة طويلة بسبب الإصابة، قال مارتينو إن الفريق سيستعين به قريباً وأوضح أنه تحدث إلى اللاعب وأبلغه بأن الفريق سيعتمد عليه في الدفاع بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع مع اكتمال لياقته التي تسمح له بتقديم السرعة والقدرة المناسبة على المنافسة في المباريات.
ولدى سؤاله عن خط الدفاع، قال مارتينو إنه يرى شيئاً إيجابياً: “في رغبة بارترا للاستمرار مع الفريق الأول رغم أنه يفتقد أحيانا للعب بسرعة”. وقال مارتينو: “سنرى بالتأكيد مستوى أفضل مما نراه حتى الآن”. كما أعرب مارتينو عن ثقته في مدى التحسن الذي يطرأ على مستوى أداء الفريق متمنياً أن يواصل الفريق عروضه الجيدة أمام بلد الوليد ليفوز بالمباراة.
ويحتل بلد الوليد المركز السادس عشر برصيد ست نقاط ورغم ذلك فإن الفريق جاهز تماما لمباراته الصعبة أمام حامل اللقب. وقال خافيير باراخا لاعب وسط بلد الوليد الأربعاء الماضي: “تحقيق نتيجة جيدة هناك سيكون أمراً صعباً، ولكن مع الكثير من الجهد الجماعي الشاق، يمكننا تحقيق ذلك”. في المقابل، يخرج سيلتا فيجو، صاحب المركز الخامس عشر برصيد ست نقاط أيضا، متفوقا على بلد الوليد بفارق الأهداف، إلى مدريد لملاقاة أتليتكو مدريد. وقال أندرو فونتاس مدافع سيلتا فيجو: “يعتبر أتليتكو فريقا متكاملا، وأصبح من الفرق المتخصصة في فرض سيطرتها على المباراة طوال الوقت، لذلك ينبغي علينا أن نكون حريصين للغاية”.
ويخوض أتليتكو المباراة بمعنويات مرتفعة مع استمرار انتصارات الفرق الأوروبية أيضا بعدما نجح في قلب تأخرة صفر-1 إلى الفوز 2-1 على مضيفه بورتو البرتغالي الثلاثاء الماضي في دوري الأبطال. وسيغيب عن أتليتكو يوم غد لاعب وسط الملعب راؤول جارسيا بسبب الإصابة، في الوقت الذي يبدو فيه المهاجم الخطير أدريان جاهزاً للعودة. ويتفوق برشلونة وأتليتكو مدريد بفارق خمس نقاط عن ريال مدريد صاحب المركز الثالث، الذي سيحل ضيفا على ليفانتي الذي يحتل المركز التاسع بعشر نقاط اليوم. وقال ألفارو أربيلوا مدافع ريال مدريد أمس الأول: “لا نتحمل فقدان أي نقاط أخرى على الإطلاق”. وجاء الفوز الأخير الذي حققه ريال مدريد 4-صفر على ضيفه كوبنهاجن الدنماركي في دوري الأبطال الأربعاء الماضي ليرفع من معنويات لاعبيه بشدة، ولكن الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق يعلم أن السقوط أمام ليفانتي سيزيد الضغط عليه. وسيخوض الفريق الأبيض المباراة دون نجمه الويلزي جاريث بيل مرة أخرى بعد معاناته من الإصابة في عضلات الفخذ. ويشهد اليوم أيضاً مباريات إلتش مع إسبانيول ورايو فاليكانو مع ريال سوسييداد. ويلتقي غداً إشبيلية مع الميريا، خيتافي مع ريال بيتيس، أتليتك بلباو مع فالنسية.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»