الاتحاد

الرياضي

توتنهام يعمق جراح إنجي بهدفين في «يوروبا ليج»

نيقوسيا (أ ف ب) - حقق توتنهام الانجليزي، الساعي لاستعادة مجد الأيام الغابرة حين أحرز اللقب عامي 1972 و1984 ووصل الى نهائي 1974، فوزه الثاني على التوالي عندما تغلب على مضيفه إنجي ماخاشكالا الروسي 2-صفر أمس الأول في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الحادية عشرة لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج”. وحسم توتنهام نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله الهدفين عبر الدوليين جيرمان ديفو (34) والبلجيكي المغربي الأصل ناصر الشاذلي (40).
وكان توتنهام، الساعي الى تعويض إخفاق المشاركة في دوري أبطال أوروبا من خلال انتزاع لقب المسابقة الأوروبية الثانية من جاره اللدود تشيلسي، استهل مشواره بفوز كبير على ضيفه ترومسو النرويجي (3-صفر). وكانت مباراة أمس الأول الأولى بين توتنهام وإنجي الذي خسر معظم نجومه بسبب السياسة التقشفية لمالكه، وهو واصل نتائجه المخيبة في الموسم الحالي إذ فشل بقيادة مدربه الجديد-القديم قادجي قادجييف الذي خلف هذا الصيف الهولندي جوس هيدينك، في تحقيق أي فوز في المباريات الـ 11 التي خاضها في الدوري المحلي حتى الآن إضافة إلى مباراة الجولة الأولى أمام شيريف تيراسبول.
وكان إنجي تألق الموسم الماضي في المسابقة القارية وبلغ دور ثمن النهائي حيث خرج على يد فريق انجليزي هو نيوكاسل بتعادله معه سلبا ذهابا وخسارته أمامه صفر-1 إيابا، علماً بأنه التقى في دور المجموعات مع فريق انجليزي آخر هو ليفربول وتبادل معه الفوز (1-صفر).
ودخل توتنهام المباراة بمعنويات جيدة نسبياً بعد أن تعادل فريق البرتغالي أندري فياش-بواش، المدرب الوحيد الفائز بلقب المسابقة تحت مسمى “يوروبا ليج” بين المدربين المتواجدين في دور المجموعات (مع بورتو عام 2011)، مع جاره تشيلسي 1-1 السبت الماضي في الدوري المحلي. وعزز توتنهام موقعه في الصدارة برصيد 6 نقاط بفارق 4 نقاط أمام شيريف تيراسبول الذي تعادل مع ترومسو بهدف للتشيكي زدينيك أوندراسيك (65) مقابل هدف للبرازيلي ريكاردينيو (87).
وفي المجموعة الرابعة، حذا روبن كازان الروسي حذو توتنهام وحقق فوزه الثاني عندما سحق ضيفه زولته فاريجيم البلجيكي برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها فريديريك دوبلوس (60 خطأ في مرمى فريقه) ورومان ايريمنكو (73) والكسندر ريازانتسيف (81) وناتشو (89). وكان روبن كازان تغلب على مضيفه ماريبور السلوفيني 5-2 في الجولة الأولى.
من جهته، حقق إشبيلية الإسباني بطل 2006 و2007 فوزه الثاني على التوالي عندما تغلب على ضيفه فرايبورج الألماني بهدفين نظيفين سجلهما الأرجنتيني دييجو بيروتي (63 من ركلة جزاء) والكولومبي كارلوس باكا (90).
وعزز إشبيلية موقعه في صدارة المجموعة الثامنة برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين أمام سلوفان ليبيريتش التشيكي الفائز على ضيفه استوريل البرتغالي بهدفين لجوزيف سورال (15) ورادوسلاف كوفاتش (62) مقابل هدف لهوجو ليال (44).
وبدوره حقق جنك البلجيكي فوزه الثاني على التوالي في المجموعة السابعة بتغلبه على ضيفه ثون السويسري بهدفين لجوليان جوريوس (55) وجيل فوسن (63) مقابل هدف لجوزيف مارتينيز (90). وفي المجموعة ذاتها، تعادل رابيد فيينا النمساوي مع دينامو كييف الأوكراني بهدفين لجيدو بورجستالر (53) وكريستوف تريمل (90) مقابل هدفين لاندري يارمولينكو (30) وكريستوف ديبون (34).
وفي المجموعة الأولى، استعاد فالنسيا الإسباني بطل عام 2004 توازنه وعوض هزيمته المذلة في معقله أمام سوانسي سيتي الانجليزي صفر-3، وذلك بتغلبه على مضيفه كوبان كراسنودار الروسي بهدفين نظيفين سجلهما باكو الكاسير (73) والدولي الجزائري سفيان فجولي (81). ورفع فالنسيا الذي حقق الفوز الرابع على التوالي في مختلف المسابقات (3 في الدوري المحلي)، رصيده إلى 3 نقاط بفارق الأهداف خلف سوانسي سيتي وسانت جالن السويسري.
وأفلت لاتسيو الإيطالي وصيف 1998 والذي يشارك في المسابقة بعد تتويجه بلقب الكأس المحلية، من الخسارة أمام مضيفه طرابزون سبور التركي وانتزع تعادلاً ثميناً أبقاه شريكا لمضيفه في صدارة المجموعة العاشرة برصيد 4 نقاط لكل منهما.
وتقدم الفريق التركي بهدفين ليوسف اردوغان (12) والبولندي ادريان مييرزييفسكي (22)، وقلص لاتسيو الفارق عبر النيجيري أوجينيي أونازي (29)، وسجل البرازيلي باولو هنريكه الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 35، قبل أن ينتفض الإيطاليون في الدقائق الأخيرة ويسجلون هدفين في دقيقتين بواسطة سيرجيو فلوكاري (84 و85).
وفي المجموعة ذاتها، عاد أبولون ليماسول القبرصي بفوز ثمين من أرض مضيفه ليجيا وارسو بهدف وحيد سجله الأرجنتيني جاستون سانجوي في الدقيقة 56 علماً بأن اللاعب أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 24.
وفي المجموعة التاسعة، تعادل ليون الفرنسي الذي خرج من الدور الفاصل لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد ريال سوسييداد الإسباني، مع ضيفه فيتوريا جيمارايش البرتغالي بهدف لماكسيم جونالونس (53) مقابل هدف لمصطفى مازو من النيجر (39)، ورييكا الكرواتي مع ضيفه ريال بيتيس الإسباني بهدف لليون بينكو (10) مقابل هدف للكونجولي سيدريك جيرار (14). وفي المجموعة الثانية عشرة، تعادل الكمار الهولندي مع باوك سالونيكي اليوناني 1-1 وعززا موقعيهما في الصدارة برصيد 4 نقاط لكل منهما. وسجل جيفري جوفلوف (82) هدف الكمار، وديميتريس سالبيجيديس (90) هدف باوك سالونيك. وفي المجموعة ذاتها، تعادل الجريحان شاختار كاراجاندي الكازخستاني مع ماكابي بهدفين لاندري فينونتشنكو (40) ويفجيني تاراسوف (45) مقابل هدفين لهين إيرزا (54) والون تورجيمان (79).

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي