الاتحاد

الرياضي

«أفاعي الإنتر» في مهمة إيقاف «ذئاب روما» الليلة

الإنتر وروما في مواجهة ساخنة بالدوري الإيطالي على الملعب الأولمبي (أ ي بي إية)

الإنتر وروما في مواجهة ساخنة بالدوري الإيطالي على الملعب الأولمبي (أ ي بي إية)

روما (د ب أ) - يواجه فريق روما متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم والذي يسعى لاستمرار بدايته التاريخية هذا الموسم اختباراً صعباً للغاية حينما يحل ضيفا على إنتر ميلان اليوم في المرحلة السابعة من المسابقة.
وقدم روما مستوى مذهلا هذا الموسم، وفاز في مبارياته الست الأولى لأول مرة في تاريخه بالمسابقة، ونجح لاعبوه في إحراز 17 هدفا ليصبح صاحب أقوى خط هجوم في البطولة، كما يمتلك الفريق أقوى خط دفاع أيضا بعدما استقبلت شباكه هدفا واحدا فقط في مبارياته الست الماضية. وقال الفرنسي رودي جارسيا المدير الفني الجديد لروما: “الفوز لا يأتي بسهولة أبدا، بغض النظر عن الفريق المنافس، ولكني سعيد لمواجهة الإنتر اليوم، لأنني أمتهن هذه المهنة لكي أعيش هذه المباريات الكبرى”. أضاف جارسيا: “نفس الأمر ينطبق على لاعبي فريقي، سيكون خوض مباريات من هذا المستوى كل أسبوع أمراً لطيفاً، نحن لدينا الدوافع، أتمنى أن تكون المباراة جيدة”. وأشاد المدرب الفرنسي بشدة بالتغييرات الإيجابية التي حدثت في أداء روما في ظل عدم مشاركة الفريق في البطولات القارية هذا الموسم بعد حصوله على المركز السادس بالدوري الموسم الماضي. وسيفتقد جارسيا في مباراته مع إنتر لوجود دوجلاس مايكون ومايكل برادلي بسبب الإصابة، في الوقت الذي يعاني فيه المهاجم آدم لياييتش من آلام الظهر. في المقابل، تحسن أداء الإنتر، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز التاسع، كثيرا بعد قدوم والتر ماتزاري المدير الفني الجديد للفريق. وتعادل إنتر في الجولة الماضية مع مضيفه كالياري 1-1 ليبتعد بفارق أربع نقاط فقط عن المتصدر روما، ونجح الفريق هذا الموسم في إحراز 16 هدفا وتلقت شباكه ثلاثة أهداف فقط ليصبح ثاني أقوى خط هجوم وخط دفاع في المسابقة خلف روما.
وقال المدافع هوجو كامبانيارو الذي انضم لصفوف الفريق قادما من نابولي مع ماتزاري: “لم أتوقع أن نبدأ بشكل جيد بعدما بدأنا مساراً جديداً”. أضاف كامبانيارو: “نواجه فريقا يلعب بشكل جيد، يسجل كثيرا، وتتلقى شباكه أهدافا قليلة، ولكن ليست هذه هي فكرتي الثابتة عن روما لأنها مجرد البداية”. وتابع: “نحن نعلم من هم، ونحترمهم، لكن في هذه اللحظة ينبغي علينا أن نفكر في أنفسنا وتحسين أدائنا”.
وتشهد مدينة تورينو أيضا مواجهة من العيار الثقيل مساء الغد حيث يستضيف حامل اللقب يوفنتوس فريق ميلان، ويسعى كلا الفريقين إلى تدارك ظهورهما المخيب في آخر مبارياتهما بدوري أبطال أوروبا حيث تعادل يوفنتوس بملعبه 2-2 مع جالاتا سراي التركي، كما تعادل ميلان في اللحظات الأخيرة 1-1 مع مضيفه أياكس أمستردام الهولندي.
ومازال يوفنتوس بعيدا عن أدائه العظيم في الموسم الماضي، ولكنه يحتل المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن القمة. وتعد بداية هذا الموسم كارثية على ميلان الذي يعاني من العديد من الإصابات في صفوفه ويقبع في المركز التاسع بفارق عشر نقاط عن الصدارة.
ويعد السلوفيني فالتر بيرسا أحدث المنضمين إلى قائمة مصابي الفريق مع كاكا وستيفان الشعراوي, كما يغيب النجم الأسمر ماريو بالوتيللي عن المباراة بسبب الإيقاف. من جانبه يتطلع نابولي لمصالحة جماهيره بعد خسارته صفر-2 أمام مضيفه أرسنال الإنجليزي في مباراته الأخيرة بدوري الأبطال يوم الثلاثاء الماضي حينما يستضيف ليفورنو الصاعد حديثا غداً، في الوقت الذي يواجه فيه لاتسيو ضيفه فيورنتينا مساء نفس اليوم بعدما خاضا ثاني مبارياتهما في دور المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي أمس الأول.
وتفتتح مباريات المرحلة السابعة بلقاء كييفو مع أتالانتا اليوم، قبل أن يلتقي بارما مع ساسولو وبولونيا مع فيرونا وكاتانيا مع جنوة وسامبدوريا مع تورينو وأودينيزي مع كالياري غداً.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»