الاقتصادي

الاتحاد

طيران الإمارات تنقل 8 ملايين مسافر إلى الرياض

طائرة تابعة للشركة خلال هبوطها في المطار (من اتلصمدر)

طائرة تابعة للشركة خلال هبوطها في المطار (من اتلصمدر)

دبي (الاتحاد)

احتفلت طيران الإمارات بمرور 30 عاماً على بدء خدمتها إلى الرياض، حيث نقلت منذ انطلاق رحلتها الأولى إلى عاصمة المملكة العربية السعودية في فبراير 1990، أكثر من 8 ملايين مسافر، ما عكس الروابط القوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة.
وتشكل الرياض إحدى بوابات طيران الإمارات الرئيسة في المملكة العربية السعودية.
وكانت الناقلة قد استهلّت خدمتها إلى عاصمة المملكة برحلتين أسبوعياً بطائرات البوينج 727، وفي عام 1997 بدأت خدمة المدينة بطائرات البوينج 777.
وفي عام 2009، أصبحت هذه الخدمة يومية لتلبية الطلب المتزايد. وفي عام 2011، أصبحت الناقلة تخدم الرياض برحليتن يومياً، وارتفع العدد إلى ثلاث رحلات يومياً في عام 2012.
وفي عام 2013، أطلقت طيران الإمارات رحلة يومية رابعة إلى الرياض. وتخدم الناقلة حالياً إحدى رحلاتها اليومية إلى الرياض بطائرات البوينج 777-300ER المجهزة بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة ورحلة يومية أخرى بطائرات الإيرباص A380.
وقال عادل الغيث، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية في منطقة الخليج والشرق الأوسط وآسيا الوسطى: «تمثل الرياض محطة مهمة لنا في المملكة العربية السعودية والمنطقة.
ويسرنا أن نحتفل بمرور 30 عاماً على إطلاق خدماتنا إلى هذه المدينة، ونحن نفخر بدورنا البارز في تسهيل سفر عملائنا من رجال الأعمال والسياح إلى مختلف دول العالم عبر مقرنا الرئيس في دبي». وأضاف عادل الغيث قائلاً: «عملنا خلال العقود الثلاثة الماضية على توفير خدمات جديدة إلى الرياض وقدمنا منتجات حائزة جوائز عالمية لعملائنا على الأرض وفي الأجواء. وقد تجلّى التزامنا تجاه المدينة في عدد كبير من المناسبات.
فشغلنا على سبيل المثال طائرة ‏A380 إلى الرياض مرتين لمشاركة المملكة احتفالاتها باليوم الوطني، كما شاركنا في العام الماضي في أول معرض دولي للطيران في المملكة وعرضنا إحدى طائراتنا الإيرباص A380. ونشغل اليوم إحدى رحلاتنا اليومية بطائرات البوينج 777-300ER الجديدة وأخرى بطائرات الإيرباص A380». وتلعب الإمارات للشحن الجوي دوراً مهماً في ربط المملكة العربية السعودية مع مختلف دول العالم. وخلال السنوات الخمس الماضية، نقلت أكثر من 138 ألف طن من البضائع من وإلى الرياض، وشملت أبرز‏ الواردات الشحنات العامة واللحوم المبردة والأجهزة الإلكترونية، في حين تضمنت الصادرات الشحنات العامة والأغراض الشخصية.
وبالإضافة إلى الرياض، تشغل الإمارات للشحن الجوي رحلات إلى الدمام والمدينة المنورة وجدة وقد نقلت أكثر من 365 ألف طن من البضائع من وإلى المملكة منذ يناير 2015.
وتلبية لطلب العملاء المتنامي ولتوفير قدرة شحن إضافية للشركات الخارجية الراغبة بإرسال شحنات إلى الرياض، أطلقت الإمارات للشحن الجوي مساري شاحنات في المملكة العربية السعودية يصلان الدمام والمدينة المنورة مع الرياض.

اقرأ أيضا

«مكتب المستقبل» يدخل «جينيس»