الاتحاد

الرياضي

جماهير العربي تطالب بإقالة المدرب روماو

إيهاب شعبان (الكويت) - تعادل العربي مع الصليبخات 1-1 في افتتاح منافسات الجولة الخامسة للدوري الكويتي، ورفع الزعيم رصيده إلى 8 نقاط، فيما حصد الصليبخات نقطته الثانية، وسجل للعربي المدافع محمد فريح وجاء رد الصليبخات عبر مهاجم الفريق مرزوق زكي.
ورفع “الزعيم” رصيده إلى 11 نقطة، متقدما على السالمية (10 نقاط) ومتخلفا عن المتصدرين الكويت والقادسية (12 نقطة لكل منهما). تقدم العربي، حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (16 مرة)، في الدقيقة 11 بعد عرضية من الأردني المتألق أحمد هايل سجل منها محمد فريح برأسه هدف فريقه.
وعلى الرغم من طرد مشعل ذياب لاعب الصليبخات في الدقيقة 35 إلا أن فريقه نجح في إدراك التعادل بعدما استغل مرزوق زكي ارتباكا في دفاع العربي ليهز الشباك في الدقيقة 43 مانحا فريقه نقطته الثانية منذ انطلاق المسابقة، إلا أنه بقي في المركز الثاني عشر مع العلم أن الدوري الذي اعتمد نظام الدمج بين الدرجتين في الموسم الراهن يشتمل على 14 ناديا.
ولم تعجب هذه النتيجة جمهور العربي الذي حضر اللقاء، وقذف اللاعبين والجهاز الفني بالزجاجات الفارغة، وهتفت مطالبة بإقالة المدرب البرتغالي جوزيه روماو ووصفوه بأنه فاشل، واضطرت إدارة النادي إلى استدعاء الشرطة لتأمين خروج المدرب. ويلعب اليوم القادسية مع الشباب، والنصر مع اليرموك، والسالمية مع الجهراء، والكويت حامل اللقب مع خيطان.
من ناحية أخرى، أعلن الجهازان الفني والإداري للمنتخب الكويتي لكرة القدم بقيادة المدرب البرازيلي فييرا قائمة “الأزرق” استعدادا لمواجهة منتخب لبنان في بيروت يوم 15 أكتوبر المقبل في تصفيات كأس آسيا، وهم: نواف الخالدي وخالد الرشيدي وسلمان عبد الغفور ومحمد فريح وطلال نايف وفهد الرشيدي وبدر المطوع وضاري سعيد وسعود الأنصاري وسيف الحشان وعامر المعتوق ومساعد ندا وطلال العامر وأحمد عجب وأحمد الظفيري وفهد عوض ووليد علي وحسين حاكم وجراح العتيقي وشريدة الشريدة وفهد الهاجري ويوسف ناصر وحسين فاضل وعبد العزيز المشعان وصالح الشيخ.
والجديد في القائمة عودة أحمد عجب نجم القادسية بعد غياب ثلاث سنوات، خصوصا أنه لم يلعب حتى الآن مع الفريق الأول بناديه، وإنما يشارك في كل مباريات الفريق الثاني بدوري الرديف، وهو هداف المسابقة والواضح أنه لفت نظر جوران فييرا المدير الفني للمنتخب لاسيما أن خبراته الدولية السابقة كبيرة، وكان أفضل لاعب كويتي موسم 2009. كما عاد عبد العزيز المشعان المحترف في نادى بيريرام التشيكي، وكذلك خالد الرشيدي المحترف في نوتنجهام فورست.
والمثير غياب الثلاثي الدولي فهد الأنصاري وحمد أمان لاعبي القادسية، وعبد الهادي خميس نجم هجوم الكويت، والثلاثة كانوا أبرز نجوم “الأزرق” في “خليجي 21”. ويغادر “الأزرق” الكويت غداً إلى الأردن لإقامة معسكر قصير هناك تتخلله مباراة تجريبية مع منتخب الأردن يوم التاسع من الشهر نفسه، ثم يغادر في اليوم التالي إلى العاصمة اللبنانية بيروت.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»