الاتحاد

دنيا

240 يوماً من الإبداع في «موسيقى أبوظبي الكلاسيكية»

شعار هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة (من المصدر)

شعار هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة (من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تشهد العاصمة الإماراتية على مدى 8 أشهر سلسلة من حفلات الموسيقى الكلاسيكية والعروض المميزة، التي يؤديها مجموعة من أهم فناني وفرق الأوركسترا العالمية خلال الموسم الجديد من «موسيقا أبوظبي الكلاسيكية» لعام 2015 – 2016، فبعد النجاح الكبير الذي حققه في عام 2014، وتحت شعار «الموسيقى والشعر» تستعد هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لإطلاق المهرجان الموسيقي، الذي ينطلق في السابع من اكتوبر الحالي، وتفتتحه الأوركسترا السيمفونية الهندية في مسرح قصر الإمارات، ويستمر حتى شهر مايو 2016.

ودعت الهيئة خلال الموسم الجديد من «موسيقا أبوظبي الكلاسيكية» مجموعة من أشهر العازفين الذين ينتمون لأعرق فرق الموسيقا الكلاسيكية الغربية والشرقية لهذا العام، ويضم البرنامج الموسع 26 عرضاً تقام في أبوظبي، وجزيرة السعديات، وصحراء ليوا، والعديد من المواقع التاريخية بمدينة العين، كما يشـمل البرنامج الموسيقي للموسم الجديد إقامة سلسلة من الحفلات المخصصة للموسيقى الإماراتية، وحفلات بيـت العود، كما يشتمل على برنامج يركز على «التراث العالمي غير المادي من خلال الموسيقى».

برنامج مميز

يشهد الموسم مشاركة الأوركسترا السيمفونية الهندية التي تؤدي عرضها الشهر الحالي في مدينتي أبوظبي والعين، إضافة إلى الفرقة الفلهارمونية الصينية الشهيرة التي تقدم عرضها في مايو 2016 تحت قيادة المايسترو لونغ يو، لأول مرة في المنطقة العربية، ويتضمن البرنامج أيضاً جولة للموسيقار الإسباني جوردي سافال الذي يقدم عرضه الموسيقي «ابن بطوطة: رحالة الإسلام» خلال نوفمبر المقبل، إضافة إلى حفل جديد لـ «الأوركسترا السيمفونية لمدينة برمنجهام» التي تعزف السيمفونية السابعة لبيتهوفن على مسرح «قصر الإمارات»، وهناك أيضاً أمسية موسيقية مخصصة للاحتفاء بشخصية جيمس بوند يستضيفها حصن الجاهلي بمدينة العين.

ليالٍ في حدائق إسبانيا

وتستضيف أبوظبي خلال يناير «أوركسترا غاليسيا» الصاعدة من شبه الجزيرة الأيبيرية، والتي تقدم حفلين: الأول لعزف السيمفونية السادسة لغوستاف ماهلر بعنـوان «مأساوي»، بينما تعزف في الثانية سيمفونية «ليالٍ في حدائق إسبانيا» للموسيقار الإسباني مانويل دي فالا تكريماً لبلاده، وبعد بضعة أسابيع، تشهد مدينتا أبوظبي والعين الحضور الأول في منطقة الخليج العربي لأسطورة البيانو مارتا آرغيرتش جنباً إلى جنب مع عرض لأوركسترا الحجرة «كريميراتا بالتيكا».

أوركسترا رائدة

ويخصص برنامج حفـلات موسم الموسيقا شهراً كاملاً لاستضافة «أوركسترا غوستاف مالر للشباب» الرائدة على مستوى العالم خلال مارس 2016، حيث تقدم 3 حفلات مخصصة لأعمال بيتهوفن السيمفونية والموسيقى المعاصرة بما في ذلك عرض عالمي أول للملحن الفرنسي برونو مانتوفاني. ويزور أبوظبي خلال هذه الحفلات عدد من أشهر العازفين المنفردين .

ولإضفاء مزيد من التنوع على البرامج الموسيقية، سيتم تسليط الضوء على مواضيع الشعر والموسيقا عبر سلسلة من الحفلات التي يتم فيها إلقاء القصائد على وقع الأنغام الموسيقية، وذلك بمشاركة نخبة من الشعراء المرموقين أمثال أدونيس وجولزار، ومجموعة من كبار الموسيقيين مثل عازف العود الشهير نصير شمه، وعازف الباريتون ماتياس جويرني.

أبرز العروض

ومن أبرز العروض التي سوف يقدمها أمهر العازفين والموسيقيين خلال موسم أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية: أوركسترا السيمفونية الهندية التي تعتبر واحدة من أشهر الفرق في المنطقة، حيث تجسد الطابع العالمي الذي وصلت إليه الموسيقا الكلاسيكية بفضل قدرتها على الجمع بين خبرات الموسيقيين من الهند وأوروبا وآسيا، والمقرر أن تقدم في حفلها يوم 7 أكتوبر في قصر الإمارات بأبوظبي، عزف السيمفونية الرابعة لبيتهوفن.

أوركسترا بلغراد

وتقدم فرقة أوركسترا بلغراد الرباعية، التي تعد واحدة من أرقى فرق موسيقا الحجرة في شرق أوروبا، أمسية موسيقية تشجع الجمهور على استكشاف جوانب الموسيقا الكلاسيكية عن كثب لأربعة من الفنانين المتميزين، وتعيد أمسيتهم التي من المقرر أن تقام في 28 أكتوبر بجزيرة السعديات، إحياء وتطوير ثقافة الصالونات الأوروبية ودورها المهم في إثراء الذوق الموسيقي.


جوردي سافال

«الشرق والغرب: حوار الأرواح»
بمناسبة زيارته مجدداً إلى دولة الإمارات، يعتزم عازف الكمان والرباب، المؤلف الإسباني الشهير جوردي سافال، الحائز على جائزة «جرامي»، تقديم أمسيته الموسيقية الأولى خلال الموسم الجديد من الموسيقى الكلاسيكية في مسرح أبوظبي – كاسر الأمواج يوم 22 نوفمبر، وذلك بعنوان «الشرق والغرب: حوار الأرواح»، حيث تعكس الأمسية جوهر أعمال سافال الفنية، إذ يجمع برنامجها الفريد بين المعزوفات الموسيقية للقرون الوسطى في إسبانيا وفرنسا وإيطاليا من جهة، والإيقاعات الإفريقية والشرق أوسطية من جهة أخرى، وبمساعدة الفرقة الموسيقية العريقة «هيسبيريون 21» ونخبة من الفنانين الإماراتيين، سيقدم سافال حفلة أخرى يوم 23 نوفمبر في حديقة المشرف بأبوظبي، بعنوان «ابن بطوطة: رحلة الإسلام»، حيث سيتيح الفرصة أمام الجمهور للاستمتاع بالموسيقا الأصلية التي اعتاد الرحالة العربي الاستماع إليها خلال أسفاره.


أدونيس ونصير شمة
يستضيف موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية أمسية متميزة يوم 17 ديسمبر على مسرح قصر الإمارات، يلتقي فيها الشاعر الكبير أدونيس الذي يعد من أهم شعراء العرب المعاصرين، مع الموسيقار وعازف العود الشهير نصير شمة، وسيحظى الحضور بفرصة مشاهدة واحد من أجمل العروض الموسيقية، حيث تمتزج العواطف الشعرية الخالصة مع الألحان الموسيقية العذبة.

اقرأ أيضا