الاتحاد

الرياضي

عبدالوهاب: سعادتي غامرة بعودة الروح إلى عجمان

فرحة لاعبي عجمان بالعودة من المنطقة الغربية بثلاث نقاط غالية على حساب الظفرة (تصوير عبدالعظيم شوكت)

فرحة لاعبي عجمان بالعودة من المنطقة الغربية بثلاث نقاط غالية على حساب الظفرة (تصوير عبدالعظيم شوكت)

علي الزعابي (المنطقة الغربية) - نجح عجمان في سحب بساط الصدارة من الظفرة، بتغلبه عليه 3 - 2، في مباراة مشوقة ومتقلبة مساء أمس الأول، ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثانية لكأس المحترفين لكرة القدم، تقدم «البرتقالي بهدف، ورد «فارس الغربية» بهدفين، ولكن الضيوف قلبوا الموازين بهدفين سريعين في الدقائق الأخيرة، الأمر الذي منح المباراة «نكهة خاصة»، وجعل منها درساً في كرة القدم باللعب حتى صافرة النهاية.
ورغم غياب المهاجم الكويتي يوسف ناصر عن عجمان بسبب الإصابة، إلا أن البديل وليد أحمد عوض ذلك، بمساهمته في تحقيق الانتصار لفريقه، وتسجيله هدفين من الثلاثية، وفي المقابل لم يظهر أجانب الظفرة بشكل جيد في المباراة، حيث غابت خطورة الهجوم بقيادة ماكيتي ديوب وإيمانويل كلوتي.
وهنأ العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان لاعبيه على الأداء المتميز الذي قدموه أمام الظفرة، وتحقيق للفوز، وتصدر المجموعة، وأعرب عن سعادته الغامرة لعودة الروح للفريق، بعد النتائج السلبية الذي حققها في بداية مشواره بدوري الخليج العربي، وقال: أبارك للظفرة القوي، فهو منظم الخطوط، ولديه لاعبون متميزون في جميع خطوطه، وكنا نعلم خطورة الظفرة بجميع لاعبيه، وعلى رأسهم بندر الأحبابي والشافني، وتمكنا من إخماد خطورتهم بفرض الرقابة الشديدة عليهم.
وأضاف: كانت مباراة سريعة، وهناك العديد من الفرص الضائعة، واستحواذ من الظفرة في وسط الملعب بقيادة عبد السلام وكمال الشافني، ولكن لاعبي عجمان كانوا يقظين، وأدوا واجباتهم على أكمل وجه.
وأضاف: كنا نحتاج إلى مثل هذا الفوز، بعد أن لعبنا ثلاث مباريات في دوري الخليج العربي، وكنا الأفضل في الشوط الثاني دائماً، ولم يحالفنا الحظ في تلك المباريات، ما سبب في هبوط معنويات اللاعبين بعد تحقيق نتيجة إيجابية رغم الأداء الجيد.
وعن عدم مشاركة يوسف ناصر، أكد عبد الوهاب أن اللاعب تعرض لإصابة خفيفة في التدريبات، وفضلنا عدم الدفع به، حتى لا تتفاقم الإصابة، بالإضافة إلى أنه سوف ينضم الى منتخب بلاده، وأعتقد بأن البديل وليد قدم مستوى متميزاً، فهو لاعب نشيط واستفدنا منه في أكثر من مركز ودائماً يقدم المطلوب منه على أكمل وجه، وفي مختلف المراكز التي شغلها سابقاً، كما أن عودة فتوحي مكسب فهو لاعب مؤثر جداً مع عجمان وافتقدناه كثيراً في مباريات الدوري، ولا يزال يحتاج إلى وقت بعد الإصابة التي تعرض لها للعودة مرة أخرى الى أجواء المباريات، ولدينا نظام نسير عليه منذ البداية، وأتمنى أن نوفق فيه ونبتعد عن الإصابات لدى اللاعبين فهم يقدمون كل ما لديهم في سبيل الفريق وهذا ما نسعى إليه.
ومن جانبه، أكد الدكتورعبدالله مسفر المدير الفني للظفرة، أن النقطة الإيجابية الوحيدة في المباراة، تكمن في مشاركة الاحتياطين، والوقوف على مستوياتهم وتجهيزهم للدوري، مشيراً الى أن الفريق وقع في الأخطاء نفسها التي شهدتها المباريات الماضية، مبدياً عدم رضاه عن أداء الفريق بشكل عام، وكذلك المستوى الذي ظهر به.
وقال: الفريق لم يكن في يومه خصوصاً الأجانب ربما بسبب الإرهاق الذي حل بهم في المباريات الماضية، كما أن إيمانويل كلوتي تعرض لضغط إعلامي كبير بعد تألقه في مباراة العين، فقد كان يتلقى الاتصالات طوال الأيام الماضية، وهو ما شكل عليه الضغط الشديد سبب عدم ظهوره بالمستوى المأمول في مباراة عجمان.
وأضاف أن الأخطاء تتكرر دائماً منذ مباريات عدة، وعملنا كثيراً على معالجتها والحد منها، ونحاول العمل بشكل أكبر في الفترة القادمة من أجل تفاديها لأنها تكلفنا استقبال الأهداف في كل المباريات.
وفي سؤاله عن أداء البدلاء عبر مسفر عن رضاه، بما قدمه اللاعبون الذين أتيحت لهم الفرصة، مؤكداً أنه لابد من مشاركة اللاعبين في مثل هذه المباريات وعدم الاعتماد عليهم في دوري الرديف الذي لا يلقي اهتمام الأندية ومستواه في تراجع دائماً .

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»