الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع طفيف في البحرين

المنامة - الاتحاد: أغلق مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية الأسبوع الماضي على ارتفاع طفيف نسبته 0,64%، حيث أغلق عند مستوى 2,225,74 نقطة، وبهذا الارتفاع يعتبر السوق مرتفعاً منذ بداية العام بنسبة 0,37%، وشهد السوق انخفاضاً في كل من كمية وقيمة التداول، حيث تم تداول 2,97 مليون سهم بقيمة 2,10 مليون دينار بحريني، بنسب انخفاض بلغت 28,69%،
و35,95% على التوالي، وأخذ سهم بنك البحرين والكويت نصيب الأسد من حيث الكمية، للأسبوع الثاني على التوالي، حيث تم تداول 660,82 ألف سهم بنسبة 22,26 % من إجمالي الكمية، أما من حيث القيمة فقد كان سهم بيت التمويل الخليجي في المرتبة الأولى بقيمة تداولات بلغت 649,18 ألف دينار بنسبة 30,89 % من إجمالي القيمة، وكان سهم بنك الخليج المتحد الاكثر ارتفاعا حيث أغلق عند 0,4 دينار بحريني بنسبة ارتفاع بلغت 6,67%، أما الاكثر انخفاضا فكان سهم المجموعة العربية للتأمين الذي انخفض بنسبة 12,50% ليغلق عند 0,77 دولار أميركي·
وذكر تقرير سوق البحرين للأوراق المالية أنه تم التعامل على أسهم 15 شركة الاسبوع الماضي، ارتفعت أسعار أسهم 5 شركات منها في حين انخفضت أسعار أسهم 7 شركات، واحتفظت الشركات الثلاث الباقية بأسعار اقفالها السابق· من جانب آخر، لايزال قطاع البنوك التجارية مستحوذا على نصيب الأسد من القيمة الإجمالية على حساب منافسه الاستثمار للأسبوع الثالث، حيث انفرد الأول بـ 49,5% من تلك القيمة مسجلا 836,8 ألف وبكمية قدرها 1,2 مليون سهم، تلاه الاستثمار الذي استحوذ على نسبة 45% من إجمالي قيمة التداول عندما تداول المستثمرون 759 ألف دينار· واحتفظت باقي القطاعات بنصيب متواضع جدا، حيث احتفظ الخدمات بنسبة 6% تقريبا، تلاه قطاع التأمين بنسبة 0,1% لكليهما، وأما قطاعا الصناعة والفنادق من دون أي تداولات· أما على مستوى الشركات، فقد تصدر بيت التمويل الخليجي المرتبة الأولى من حيث القيمة إذ بلغت قيمة أسهمه 566 ألف دينار تقريبا، أي بنسبة 33,4 %من قيمة الأسهم المتداولة، وجاء في المرتبة الثانية بنك البحرين والكويت بقيمة قدرها 380,3 ألف وبنسبة 23% من قيمة الأسهم المتداولة، ثم بنك البحرين الوطني بنسبة 12,7% وبقيمة 214,3 ألف، ثم البنك الأهلي المتحد بنسبة 9,2% وبقيمة 154,7 ألف، وأخيرا، المؤسسة العربية المصرفية بنسبة 8% وبقيمة 137 ألفا· أما فيما يختص بالمؤشرات القطاعية، فقد حقق التأمين الخسارة الأكبر متراجعا بنسبة 6%، تلاه الخدمات متراجعا بنسبة 0,97%، أما قطاعا الاستثمار والبنوك، فقد حققا الأداء الأفضل بنسبة 1,53 و0,97%، وظل قطاعا الصناعة والفنادق من دون أي تغيير·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي