الاتحاد

الرياضي

«الذهب» للكويت ومصر في «فردي» بولينج العرب بدبي


دبي (الاتحاد) - ابتسم اليوم الأول للاعبي الكويت ومصر والبحرين في البطولة العربية السادسة للبولينج رجال والثانية سيدات والتي تقام حالياً في مركز دبي الدولي تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
وحقق الكويتي راكان العميري المركز الأول في مسابقة الفردي من ستة أشواط واستحق الميدالية الذهبية بعد حصوله على 1359 نقطة، وتلاه في المركزين الثاني والثالث البحرينيان محمد سلطان برصيد 1331 نقطة وأحمد عبدالجبار بـ 1321 نقطة.
وابتعد لاعبونا عن المراكز الأولى وغابوا عن منصة التتويج حيث اكتفى نايف عقاب بطل الدور التمهيدي في دولية دبي الرابعة التي اختتمت يوم السبت الماضي بالمركز السابع بـ 1298 نقطة تلاه في المركز الثامن زميله محمود العطار بطل دولية دبي بـ 1296 نقطة ثم حسين السويدي ثالث البطولــة الدوليــة بـ 1295 نقطة والمركز التاسع.
واحتل حارب المنصوري المركز الحادي عشر بـ 1272 نقطة، وسيد إبراهيم الهاشمي الثاني عشر بـ 1269 نقطة، وشاكر علي كابتن المنتخب الثامن عشر بـ 1200نقطة.
وفيما يلي ترتيب العشرة الأوائل: راكان العميري “الكويت” ومحمد سلطان وأحمد عبدالجبار “البحرين”، ويوسف الجابر “قطر”، ويعقوب الشطي وسالم الهجرس”الكويت” ونايف عقاب ومحمود العطار وحسين السويدي “الامارات” وأيمن هاشم “مصر”.
وفي فردي السيدات انتزعت المصرية هالة خفاجة صاحبة الخبرة الواسعة المركز الأول عن جدارة رغم قوة المنافسة بمجموع 1164 نقطة تلتها مواطنتها مني الله أحمد سلطان بالمركز الثاني بـ 1150 نقطة والبحرينية نورة ماجد في المركز الثالث بـ 1093 نقطة.
وحققت لاعبتنا خلود أكرم المركز الرابع بـ 1036 نقطة وهو أفضل مركز بين لاعبات الإمارات، وفيما يلي ترتيب العشر الأول: هالة خفاجة ومني الله أحمد سلطان “ مصر” ونوره ماجد “البحرين” وخلود أكرم “الامارات” وهالة شعراوي “مصر” ومنى خوشو وآلاء عبدالحسين “العراق” وفاطمة خالد “البحرين “وسارة حسين “الامارات”.
وقام اللواء أحمد نصر رئيس الاتحاد المصري للبولينج وبندر مبارك الشافي أمين الاتحاد العربي بتتويج اللاعبات الثلاث الأوائل، كما قام عبدالسلام عباس حسن رئيس الاتحاد العربي وصلاح الجعيدي أمين عام اتحاد الإمارات بتتويج أوائل مسابقة الرجال.
من جانبه، عبر الكويتي راكان العميري عن سعادته بالميدالية الذهبية واعداً المزيد منها في المسابقات القادمة، قال راكان وهو مدرس اجتماعيات في وزارة التربية بالكويت إنه كان حريصاً جداً على تقليل الأخطاء لدرجة أنه لم يرتكب سوى خطأ واحد في الأشواط الستة مما أتاح له فرصة الانقضاض على منافسيه وانتزاع الميدالية الذهبية.
وذكر راكان أنه سبق له وأن حقق إنجازات مماثلة أهمها حصوله على ميداليتين فضية وبرونزية في البطولة الآسيوية التي أقيمت في أستراليا عام 2006 وبرونزية في نفس البطولة في الكويت عام 2010.
من ناحية أخرى، بكت المصرية هالة خفاجة بشدة بعد وقوفها على منصة التتويج وخاصة أثناء عزف السلام الوطني المصري لكن زميلاتها أعادوا لها البسمة لتعبر عن فرحتها وسعادتها بالإنجاز الجديد وتكتفي بهذه الكلمات: تفوقت على نفسي رغم قوة المنافسة وبالأخص مع لاعبات البحرين والإمارات، وحرصت على التركيز العالي لكي أحقق الهدف المنشود.
وبارك جمال قاسم سلطان نائب رئيس اتحاد البولينج للفائزين والفائزات بالميداليات الثلاث الأولى، وقال: ثقتنا بلاعبي ولاعبات منتخبنا الوطني لن تهتز لقناعتنا بتدخل الحظ والتوفيق في المسابقات الفردية لكن الوضع على حد قوله سيكون مختلفاً في مسابقات الزوجي والثلاثي والفرقي حيث يتوقع عودة نجوم الإمارات لمنصات التتويج.
وركز سلطان على طبيعة وأهداف البطولات العربية، مؤكداً أن الفوز والخسارة يأتيان بالمرتبة الثانية والهدف الأساسي هو تجمع الشباب العربي والتنافس الشريف وعودة كل واحد إلى بلاده حاملاً أحلى وأجمل الذكريات عن الإمارات.


«الثلاثي» يدشن منافسات اليوم

دبي (الاتحاد) - تستأنف اليوم منافسات البطولة بداية بمسابقة الثلاثي رجال مرحلة أولى اعتباراً من العاشرة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً تليها مسابقة الفرق للسيدات من ثلاثة أشواط من الثانية وحتى الخامسة عصراً تعقبها المرحلة الثانية من مسابقة الثلاثي رجال من ثلاثة أشواط خلال الفترة من السادسة وحتى التاسعة مساء على أن يتم تتويج الفائزين والفائزات ما بين التاسعة والتاسعة والنصف مساء.

مدير منتخباتنا الوطنية: «الفردي» لا يظهر قوة الفريق في البطولة

دبي (الاتحاد) - علق أحمد خميس مدير منتخباتنا الوطنية على نتائج لاعبينا ولاعباتنا في مسابقة الفردي بقوله: في الفردي يلعب الحظ دوره وممكن لأي لاعب مهما كان مستواه أن يفشل بتحقيق ميدالية أو مركز متقدم لأن الأمر متوقف على حالة اللاعب في هذا اليوم وتوفيقه في الأشواط الستة”.
ووعد خميس جمهور الإمارات بتحقيق مراكز متقدمة في باقي المسابقات وإظهار الوجه الحقيقي للاعبينا ولاعباتنا.

من أجل عيون فلسطين

دبي (الاتحاد) - المنتخب الفلسطيني هو الوحيد الذي يشارك في البطولة بثلاثة لاعبين بدلاً من ستة، وذلك بسبب عدم توفر الدعم المطلوب مما ترتب على ذلك حضور اللاعبين وهم: تيسير نظمي القوصي والأخوان خليل وإبراهيم النجار على نفقتهم الخاصة كل ذلك من أجل عيون فلسطين ورفع علمها بين أشقائها العرب.
وأكد اللاعبون الثلاثة أنهم سيبذلون قصارى جهدهم من أجل تحقيق نتائج مشرفة وتمثيل بلدهم بصورة مشرفة.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»