الاتحاد

الرياضي

«كونجرس» طائرة آسيا يشيد باستضافة الإمارات لـ «العمومية»

جانب من اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي (الصور من المصدر)

جانب من اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي (الصور من المصدر)

أسامة أحمد (دبي) - أشادت الجمعية العمومية الـ 20 للاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة في ختام جلساتها مساء أمس الأول بفندق انتركونتيننتال دبي فيستفال سيتي باستضافة الإمارات لأعمال الجمعية والتي ناقشت مسيرة اللعبة في القارة الصفراء والبطولات الجديدة والسبل الكفيلة بتطوير اللعبة من أجل دفع مسيرتها إلى الأمام.
وكرم الاتحاد الآسيوي إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة نائب رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس منطقة غرب آسيا تقديراً لجهوده في تطوير الطائرة في القارة بصفة عامة ومنطقة غرب آسيا على وجه الخصوص.
وكان عيسى حمزة النائب التنفيذي لرئيس الاتحاد الدولي النائب الأول لرئيس الاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة قد أكد أن الاتحاد الإماراتي عندما طلب قبل 3 سنوات وتحديداً في عام 2010 استضافة مقر الكرة الشاطئية كأول مقر في العالم وافقت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في اجتماع روما بالإجماع على إقامة المقر بالإمارات، كما أن الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي في اجتماعها الذي عقدته في الصين تايبيه انتخبت ابن الإمارات إبراهيم عبدالملك نائباً لرئيس الاتحاد الآسيوي ورئيساً لمنطقة غرب آسيا مما يؤكد أن الطائرة الإماراتية تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام.
تقدير للجهود
كما كرم الدكتور جراسا رئيس الاتحاد الدولي للكرة الطائرة الدكتور صالح بن ناصر رئيس الاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة تقديراً لجهوده الكبيرة في تطوير الطائرة بالاتحاد القاري ويوسف الملا رئيس اتحاد الكرة الطائرة رئيس اللجنة المنظمة للنسخة 17 للبطولة الآسيوية بمناسبة استضافة دبي لهذه التظاهرة الآسيوية.
وكان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة قد شهد افتتاح الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي التي تستضيفها الدولة للمرة الأولى بحضور الشيخ طلال الفهد ممثل الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، والدكتور جراسا رئيس الاتحاد الدولي للعبة، وجوزي الرئيس الفخري للاتحاديين الدولي والآسيوي والدكتور صالح بن ناصر رئيس الاتحاد الآسيوي والشيخ علي آل خليفة رئيس الاتحاد العربي وعمرو علواني رئيس الاتحاد الأفريقي وعدد من المسؤولين والمهتمين باللعبة.
شكر وتقدير
من ناحيته، وجه الدكتور جراسا رئيس الاتحاد الدولي للكرة الطائرة الشكر إلى الإمارات حكومة وقيادة على استضافة دبي للنسخة الـ 17 للبطولة الآسيوية لمنتخبات الرجال والجمعية العمومية الـ 20 للاتحاد الآسيوي مما أسهم في إنجاح الحدثين.
كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة الإمارات على حسن الاستقبال، مشيداً بطيران الإمارات التي تخدم خدمة مميزة للمسافرين في جميع محطاتها العالمية. وقال: دبي تملك مقومات استضافة كأس العالم للكرة الطائرة بتواجد البنى التحتية، مشيراً إلى أن مجمع حمدان بن محمد تحفة رياضية مؤكداً في الوقت نفسه أن بطولات كأس العالم تحتاج إلى ملاعب عديدة.
200 جالية
وتابع: ما يميز دبي ويجعل حظوظها قوية إذا طلبت استضافة بطولة كاس العالم تواجد 200 جالية على أرضها مما ينعكس إيجاباً على إنجاح البطولة. وكشف جراسا أن الاتحاد لن يتردد في دعم الاتحادات القارية حيث خصص 750 ألف دولار سنوياً من أجل تطوير اللعبة في كل اتحاد وإقامة المشاريع التطويرية الخاصة بذلك.
الحلم يتبخر
وكان حلم منتخبنا في الوصول إلى ربع نهائي الآسيوي قد اصطدم بحاجز خسارته أمام تايلاند رغم انه لعب مباراة أفضل من مباراته الأولى أمام لبنان والتي لم يقدم فيها ما يقنع بعد وقوع جميع اللاعبين دون استثناء في فخ الأخطاء الفردية التي كان لها المردود السلبي على المستوى الفني العام له مما منح المنافس تحقيق الفوز بأقل مجهود ليدخل مباراته الثانية أمام تايلاند بضغوطات نفسية كبيرة ليفقد فرصة بلوغ ربع النهائي لتصدم رغبة المسؤولين على المنتخب بحاجز الخسارتين بعد أن حددوا دور الثمانية سقفاً لطموحه قبل المشاركة في هذه التظاهرة الآسيوية ليكتفي “الأبيض” باللعب في دور الترضية مكرراً السيناريوهات الماضية.
نقاط على الحروف
ووضع علي البدواوي مدير منتخبنا النقاط على الحروف على عدم بلوغ “الأبيض” لحلم ربع النهائي بعد الخسارتين أمام لبنان وتايلاند في الدور الـ 16 مؤكداً أن منتخبنا كان يستحق التأهل إلى دور الثمانية، عبر بوابة المنتخب اللبناني في الجولة الأولى للدور الـ 16.
وقال: الفوز على المنتخب اللبناني كان سينقلنا إلى الدور الثاني لكن شعور لاعبينا بالضغوط النفسية، بضرورة الفوز على لبنان كونها الأسهل من منتخب تايلاند أثر كثيراً على أداء لاعبينا وأوقعهم في الأخطاء الفردية التي أدت إلى خسارتنا لمواجهة لبنان.
وأشار البدواوي إلى أنه عندما خسرنا أمام المنتخب اللبناني، وتخلص اللاعبون من الضغوط، قدمنا مباراة قوية أمام تايلاند وكنا قريبين من تحقيق مفاجأة الفوز على المنتخب التايلاندي أحد أقوى المنتخبات المشاركة في البطولة، لكن فارق الخبرة حسم المواجهة لتايلاند، إضافة إلى بعض الأخطاء الفردية المؤثرة على الأداء الجماعي للفريق، والتي عانى منها “الأبيض” بسبب فترة الإعداد والمباريات الودية التي لم تكن كافية لتجهيز لاعبينا بالشكل المناسب للبطولة الآسيوية.
تحمل المسؤولية
وأكد محمد شمل لاعب منتخبنا أنه وزملاءه لاعبي المنتخب يتحملون مسؤولية الخسارة أمام منتخبي لبنان وتايلاند، لأنهم لم ينفذوا تعليمات المدرب البولندي رايس، خاصة في المباراة الأخيرة أمام تايلاند في الجولة الثانية لدور الـ 16. وأشار إلى أن المنتخب يمر حالياً بمرحلة تجديد شاملة في صفوفه، وينتظر أن يشهد المزيد من الدماء الجديدة مؤكداً أن البطولة شهدت مشاركات ومواجهات قوية استفاد منها جميع لاعبي الطائرة في الدولة، كما حقق المنتخب فائدة كبيرة من المباريات القوية التي خاضها في البطولة.


ختام البطولة الـ 17 غداً
دبي (الاتحاد) - يُسدل الستار على البطولة الآسيوية مساء غد بمجمع حمدان بن محمد الرياضي للكشف عن هوية البطل رقم 17. يذكر أن منتخب اليابان حصل على نصيب الأسد من الألقاب حينما وصل إلى منصة التتويج 7 مرات يليه الكوري 4 مرات والصيني 3 مرات فيما فاز المنتخبان الاسترالي والإيراني باللقب مرة واحدة. وكانت مدينة ميلبورن الأسترالية استضافت النسخة الأولى للبطولة عام 1975 فيما أقيمت النسخة 16 بإيران حيث فاز المنتخب الإيراني باللقب.وسجلت النسخة الخامسة للبطولة التي أقيمت في العاصمة الكورية “سيؤول” عام 1989 رقماً قياسياً في عدد المنتخبات المشاركة بلغ 19 لتحطم دبي في النسخة 17 “دبي 2013” الرقم بعد وصل عدد الدول المشاركة إلى 21.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»