الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي لكوريا الجنوبية الشهر الماضي

سيؤول (د ب أ) - أظهرت بيانات اقتصادية نشرت أمس، ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي لكوريا الجنوبية في نهاية سبتمبر الماضي بأعلى وتيرة له منذ عامين، بفضل ضعف قيمة الدولار الأميركي أمام العملات الأخرى، ومبيعات سيؤول من سندات استقرار العملة المحلية.
وبلغ احتياطي النقد الأجنبي في نهاية الشهر الماضي 336,92 مليار دولار بزيادة قدرها 5,83 مليار دولار عن الشهر السابق، بحسب بيان للبنك المركزي الكوري الجنوبي. وأشارت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية إلى أن الزيادة المسجلة الشهر الماضي هي الأكبر منذ أكتوبر 2011 عندما ارتفع الاحتياطي بمقدار 7,59 مليار دولار. وجاءت زيادة احتياطي النقد الأجنبي للشهر الثالث على التوالي في سبتمبر الماضي، بعد أن انخفض بأكبر قدر خلال 13 شهراً في يونيو الماضي. تجدر الإشارة إلى أن احتياطي النقد الأجنبي يتكون من أوراق مالية وودائع بالعملات الأجنبية، بالإضافة إلى وضع احتياطي البلاد في صندوق النقد الدولي وحقوق السحب الخاصة واحتياطي الذهب. وباعت كوريا الجنوبية في الخامس من سبتمبر الماضي سندات استقرار العملة المقومة بالدولار بقيمة مليار دولار يحين أجلها خلال 10 سنوات، وذلك لأول مرة منذ 3 سنوات. وحتى نهاية أغسطس الماضي، كانت كوريا الجنوبية سابع أكبر دولة في العالم من حيث حجم احتياطي النقد الأجنبي.

اقرأ أيضا