الاتحاد

الإمارات في عام 2006

حمل العام 2006 في جعبته أحداثاً مؤثرة وقرارات مهمة على الصعيد المحلي في شتى المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وقد حصد المواطنون والمقيمون على أرض الدولة ثمار نتائج هذه القرارات السديدة التي جاءت بتوجيهات القيادة الرشيدة وأصحاب السمو حكام الإمارات في سبيل نهضة الوطن وزيادة معدلات التنمية وتوفير وسائل الحياة الكريمة· وتصدرت انتخابات المجلس الوطني أبرز أحداث هذا العام، حيث يكون تشكيل المجلس الوطني الاتحادي عن طريق انتخاب نصف الأعضاء من قبل هيئة انتخابية لكل إمارة ويتم اختيار النصف الآخر من قبل حاكم الإمارة· وما هذا إلا دليل على الديمقراطية التي تسود دولة الإمارات من أجل إرساء روح المشاركة البناءة، من أجل بناء دولة قائمة على منهج متين·
وكذلك شهد بداية العام المنصرم رحيل فارس من فرسان النهضة الإماراتية الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، الذي أضاءت انجازاته مساحة من سماء الوطن، وكانت قيادته نوعاً نادراً فكانت شخصيته قريبة من المواطنين وتطلعاتهم، ومدركة بحسها القيادي المتوهج للحظات التاريخ الحاسمة ولواجبات الاختيارات في حياة الأمم، ويعتبر أحد فرسان معركة النهضة والبناء الذين لم يترجلوا عن صهوات جيادهم منذ انطلاق المسيرة، وفي عام 2006 طويت صفحات الزمان حياة فارس أضاء سماء الإمارات، ولكن نرى إنجازاته حاضرة بيننا كمنارة تضيء درب كل مواطن ومقيم على هذه الأرض المعطاء·
من الأحداث البارزة في تاريخ دولة الإمارات، تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم في إمارة دبي، فخير خلف لخير سلف، فقد أنار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد صفحات التاريخ بإنجازاته الباهرة· فمنذ اليوم الأول لتوليه مقاليد الحكم أنار سماء الإمارات بها، فأصبحت نجوماً تضيء درب كل مواطن على هذه الأرض اليانعة، فلو جمعت وريقات الشجر ولو خططت حبر المحبرة لم ولن أستطيع وصف هذه الإنجازات العظيمة، ففي فترة وجيزة أحدث تغييرات جذرية على كافة الصعد·
اختتمت رياضة الإمارات عام 2006 بحزمة من الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية ووصل عددها إلى 10 ميداليات، تطبيقاً للمثل ''ختامها مسك''، وذلك من خلال دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في الدوحة التي شاركت فيها الدولة، حيث استطاع فريق القدرة أن يحقق انتصاراً في آخر مشاركاتها بعد أن أحرز سمو الشيخ راشد بن محمد ذهبية الفردي وأيضاً ذهبية الفرق من سمو الشيوخ حمدان وأحمد ومايد بن محمد، ثم حقق الفارس سلطان بن سليم برونزية فردي القدرة، كما تمكنت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد من إحراز فضية الكاراتيه، وأحرز أيضاً الشيخ سعيد بن مكتوم فضية الرماية·
وأخيراً وليس آخر هذا جزء من الإنجازات التي كتبت بحروف من نور على صفحات التاريخ· وأصبحت منارة لكل باحث عن الأمن والاستقرار، فسجل الإمارات حافل بالمنجزات العظيمة، حتى أصبحت الإمارات من الدول المتقدمة التي يشار إليها بالبنان، حيث ترى ناطحات السحاب الشاهقة تلامس السماء العالية، ومن أبرز هذه الإنجازات التي قامت بها الدولة على الصعيد المحلي، السياسي، والاقتصادي، حماية المستهلك، حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، إنشاء مركز دبي للإحصاء، مكافحة جرائم الاتجار بالبشر· إنشاء مؤسسة دبي لتنمية المرأة، إنشاء مؤسسة التنمية الأسرية برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، إنشاء مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، بدء تنفيذ السجل السكاني، وبطاقة الهوية، ووضع حجر الأساس لمشروع مترو دبي·


فاطمة سالم حميد
الجامعة الأميركية في الشارقة

اقرأ أيضا