الاتحاد

الرئيسية

البرادعي: العقوبات ضد طهران تفاقم الأزمة

عواصم- وكالات الأنباء: حذر مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي من أن العقوبات المفروضة على إيران يمكن أن تفاقم من الأزمة بشأن البرنامج النووي، ودعا إلى إيجاد قوة دافعة جديدة للخروج من الطريق المسدود· في وقت نفت وزارة الدفاع الاميركية ''البنتاجون'' شائعات حول إطلاق صاروخ إيراني على سفينة تابعة للبحرية الأميركية في الخليج، وهو الأمر الذي تسبب بارتباك في سوق السندات لكنها عادت واستقرت بعد النفي الأميركي·
وقال البرادعي: إنه سيدعم أي جهد يبذله أي طرف لإشراك إيران في مفاوضات شاملة، وأضاف ''إنني قلق الآن من ان يتمسك كل طرف بموقفه·· نحن نحتاج إلى شخص يجري اتصالات''، واضاف ''إن اولوياتي هي ضمان ألا تتحول ايران الى تخصيب اليورانيوم على مستويات صناعية، وألا توقف عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية·
من ناحية أخرى انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بصورة ضمنية عزم فرنسا على إرسال مبعوث الى إيران، وقالت في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها الألماني فرانك فالتر شتاينماير: ''فيما يتعلق بما تريد الدول الاخرى أو ترغب في القيام به فهي التي تقرر، لكني أعتقد أنه من الضروري التركيز على مسألة انتهاك إيران لأحد قرارات مجلس الأمن طالما لم تعلق انشطتها لتخصيب واعادة معالجة اليورانيوم''·
وحمل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد على خصومه في إيران الذين انتقدوا تشدده في الملف النووي، متهما إياهم بالترويج ''لدعاية العدو''·

اقرأ أيضا

الاستعدادات تتكثف قبيل مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا