الاتحاد

كرة قدم

الكعبي: انسجام في «الأسود»

دبي (الاتحاد)

قال خالد الكعبي مدير فريق دبي إن هذه المسابقة مهمة للغاية في افتتاح الموسم الجديد خصوصاً أن الفرق المشاركة تسعى للحصول على النتائج المطلوبة ونسعى للتعبير عن طموحاتنا في المنافسة على أفضل النتائج التي تساعدنا على تحقيقها بالرغبة القوية في العودة مجدداً إلى مصاف أندية دوري الخليج العربي، كما أننا حصلنا على اللقب بالموسم الماضي ونسعى للهدف ذاته في هذه النسخة وثقتنا كبيرة في العناصر التي يضمها الفريق بعد مرحلة التحضيرات الماضية ونأمل أن تكون الافتتاحية القوية أمام رأس الخيمة أفضل سيناريو يدعم حظوظنا في الحصول على النقاط الثلاث التي تمثل دافعاً قوياً للاعبين بالمرحلة المقبلة.

وقال: الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد بلغ مرحلة جيدة وذلك بفضل الروح العالية التي كانت من أبرز الأمور التي تشير إلى رغبة الفريق في تحقيق النتائج المطلوبة وقام مجلس إدارة النادي بإعادة الثقة في جميع اللاعبين ودعم الفريق بالعناصر المطلوبة بالإضافة إلى وضع تصور شامل يتماشى مع متطلبات المرحلة المقبلة وذلك من خلال توفير الكوادر الإدارية والفنية من ذوي الخبرة والكفاءة لتوفير بيئة عمل مناسبة.


ترويسة-7
يرى نواف فريد علي لاعب دبي أن كأس الاتحاد تمثل مرحلة مهمة لفريقه في الدفاع عن اللقب الماضي، كما أنها تعني الكثير لفرق الأولى.


ترويسة-6
أكد حسن علي إبراهيم لاعب حتا أن مشاركته مع فريقه في دوري الدرجة الأولى مهمة لدعم مسيرته الناجحة مع أندية عدة بالدولة خلال المواسم الماضية.

عبد الوهاب:
ثقتنا كبيرة في «البرتقالي»
دبي(الاتحاد)

أبدى العراقي عبد الوهاب عبد القادر تفاؤله بانطلاق الموسم الجديد لأندية الدرجة الأولى وبالمشاركة في بطولة كأس الاتحاد أولى بطولات الموسم الكروي، وقال: لدينا ثقة كبيرة في لاعبي عجمان ومقدرتهم على العودة من جديد لمصاف دوري المحترفين، وقد استعد عجمان جيدا للموسم، ومنذ هبوط الفريق بدأ العمل على تصحيح الأوضاع واستكمال الصفوف بعد خروج العديد من اللاعبين من قائمة الفريق، ورغم الهزة الكبيرة التي حدثت، إلا أن جهود مجلس الإدارة ومسؤولي الفريق الأول وضعت الفريق على الطريق الصحيح من جديد، وكلنا أمل في تحقيق الطموحات من أجل العودة للمكان الطبيعي لفريق عجمان.

وبين عبد القادر أن الفريق مستعد تماما للمشاركة في بطولة كأس الاتحاد بعد استكمال الصفوف والانتهاء من التعاقدات، وقد لعب مباراتين وديتين خلال الأسبوع الماضي الأولى، وهي تجارب أفادت البرتقالي كثيرا حيث تعرف الجهاز الفني على إمكانات اللاعبين وجاهزيتهم لانطلاق الموسم.
وقال: جميع الفرق المشاركة لها حظوظ قائمة للفوز بلقب البطولة وما زالت الأمور غامضة حيث لم نستطع التعرف على بقية الفرق، وسوف نشاهد المستويات على الطبيعة عند الانطلاق، وأضاف نأمل أن يظهر البرتقالي بشكل جيد وأن يكون له بصمة مميزة في البطولة.


الطنيجي: بطولة لها قيمتها
عماد النمر (الذيد)

أكد سعيد الطنيجي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الذيد أن بطولة كأس الاتحاد مهمة لجميع الفرق المشاركة كونها تؤهل صاحب المركز الأول والثاني إلى دور 16 لكأس رئيس الدولة، إضافة إلى القيمة المالية التي يحصل عليها أول وثاني المسابقة، وبالتالي فهي بطولة مهمة ولها قيمتها، وأشار إلى أن الفرق التسعة المشاركة في البطولة هي من الفرق القوية المتبقية من أندية الدرجة الأولى وعلى رأسهم عجمان واتحاد كلباء ودبي وحتا، لذلك سوف تكون منافسات البطولة حامية خاصة أنها تلعب دوريا من دور واحد فقط.

وقال: في نادي الذيد نولي أهمية كبيرة لهذا البطولة التي يمكن أن تكون انطلاقة جيدة للفريق في منافسات بطولة الدوري، ونعمل بكل قوة أن يظهر الذيد بشكل أفضل كثيرا من ما سبق في المواسم الماضية.
وأوضح أن بطولة كأس الاتحاد لها العديد من النواحي الإيجابية على الفرق المشاركة فهي بطولة بحد ذاتها ولها مكانتها بين فرق الدرجة الأولى، إضافة إلى أنها إعداد قوي لجميع الفرق.


البدواوي: نبحث عن تحقيق الهدف الأول
دبي(الاتحاد)

وضع عبيد علي البدواوي إداري فريق حتا بطولة كأس الاتحاد في خانة الهدف الأول للفريق في الموسم الجديد قبل خوض مباريات دوري الدرجة الأولى وذلك حتى يتمكن الفريق من العودة مجدداً إلى المشاركة في بطولة الكأس بعد غياب نحو 5 مواسم، كما أننا نسعى للقب ليمثل أفضل بداية للطموحات الكبيرة في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الذي يعني لنا الكثير في طريق المنافسة على النتائج القوية لهذا الفريق الذي يحظى بالتقدير المطلوب من إدارة النادي وذلك بتوفير المعطيات المطلوبة التي تساعدنا على الظهور القوي ونأمل أن تحقق هذه البطولة الإثارة الفنية المطلوبة حتى يكون سبباً قوياً لرفع المستوى الفني للاعبين تمهيداً لتحقيق النجاح المطلوب في بطولة الدوري.

وقال: المهم أن نسعى للاستفادة من هذه البطولة بتحقيق النتائج القوية ولدينا المعطيات القوية المتمثلة بالجهاز الفني المؤلف من المدرب المصري أيمن الرمادي ومساعده وليد عبيد، إلى جانب مجموعة من أفضل العناصر يمثلون أمل الفريق في الفوز باللقب وتتويج مرحلة الإعداد الممتازة للفريق في تركيا، كما نرجو أن ننجح في حصد الهدف الأول حتى يكون دافعاً قوياً للمرحلة المقبلة في الدوري.


حسن إبراهيم: محطة إعداد مهمة للدوري
علي شويرب (رأس الخيمة)

أكد حسن إبراهيم مدرب رأس الخيمة أن الظروف المحيطة بالفريق من ضعف فترة الإعداد ووجود غالبية اللاعبين من العناصر الشابة الذين يشاركون للموسم الثاني على التوالي والمشاركة بلاعبين اثنين فقط من الأجانب يحتم علينا أن نأخذ كأس الاتحاد كمرحلة أخيرة من الإعداد للدوري الذي يمثل أهمية أكبر وهي البطولة الرئيسية لكل الفرق لأن البطل والوصيف يصعدان إلى دوري المحترفين وهي أمنيات غالبية الفرق.

وقال: إعدادنا كان داخليا حيث حالت الظروف المالية الصعبة التي يعاني منها النادي دون إقامة معسكر خارجي إسوة ببقية الفرق لذلك نتطلع أن تكون هذه المسابقة تكملة لبرنامجنا الإعدادي وخضنا مرحلة الإعداد بمباراتين فقط مع حتا والمهم أن نسعى للاستفادة من هذه البطولة حتى ندخل بطولة الدوري بطموحات كبيرة تساعدنا على تحقيق النتائج القوية التي تعزز مشوارنا في الدوري بأفضل النتائج وثقتي كبيرة في اللاعبين لتقديم المستوى الفني المطلوب.


النقبي: المنافسة القوية
دبي (الاتحاد)

اعتبر خميس علي النقبي رئيس مجلس إدارة نادي دبا الحصن المشاركة في كأس الاتحاد من الأهداف المهمة التي يتطلع من خلالها النادي لدعم حظوظه في المنافسة على اللقب والتحضير الجيد للمرحلة المقبلة قبل انطلاق مسابقة الدوري، كما أن هذه البطولة تعد أفضل اختبار للاعبين إثر التوقعات الكبيرة بوجود منافسة قوية من الفرق المشاركة.

وقال: نتمنى أن تلامس النتائج المتوقعة للفريق في الموسم الجديد سقف الطموحات والآمال كبيرة في لاعبي الفريق لخوض المباريات وهم يضعون في اعتبارهم أهمية ما يمكن أن يمثل مرحلة جيدة لنا في هذه البطولة التي تعد أكبر دافع لنا لبطولة الدوري، ونضع في اعتبارنا المنافسة على اللقب حتى نتمكن من الذهاب لمسابقة الكأس بطموحات قوية ولا ننسى تأثير النتائج التي نحصل عليها في اللاعبين قبل دخول أجواء دوري الدرجة الأولى وقمنا بتجهيز الفريق بعناية من أجل هذه الغاية وحتى نستطيع أن ننافس ونؤدي مباريات جيدة.


الحمادي: طموحات كبيرة
دبي (الاتحاد)

أكد مظفر الحمادي أمين السر العام المساعد لنادي الخليج أن طموحات فريقه تتجاوز مجرد المشاركة فقط في بطولة كأس الاتحاد إلى المنافسة الحقيقية على اللقب والحصول على فرصة التأهل لخوض مباريات بطولة الكأس، وندرك جيداً رغبة الأندية الأخرى في الحصول على لقب هذه البطولة ونرجو أن تحقق الأهداف المطلوبة منها في اختبار الجاهزية المطلوبة للاعبين والمهم أن تشهد المنافسة الإثارة المطلوبة التي تعزز درجة النجاح للدوري في الموسم الجديد وإدارة النادي وبمتابعة كبيرة وفرت كامل متطلبات الفريق التي تم الاتفاق عليها بالتشاور مع الجهاز الفني للفريق وأن الإدارة تضع كامل ثقتها في مجموعة اللاعبين لتحقيق طموحات وآمال جماهير النادي.

وأضاف: جلسنا مع اللاعبين ولمسنا فيهم الرغبة الكبيرة في الظهور القوي خلال الموسم الجديد حتى يعيد الفريق اكتشاف نفسه وينافس على الألقاب حيث أعدت الإدارة العدة لذلك بالتعاقد مع مدرب له خبرة كبيرة وعناصر جيدة من الأجانب.


الملاحي: مؤشر حقيقي
دبي (الاتحاد)

أكد علي راشد الملاحي نائب رئيس نادي العروبة وجود طموحات عدة بخوض منافسات بطولة كأس الاتحاد، وذلك سعياً للمشاركة في بطولة الكأس، إلى جانب الحصول على مؤشرات حقيقية حول وضع الفريق قبل خوض منافسات دوري الدرجة الأولى ونعتبر مواجهة عجمان في الجولة الأولى مهمة جداً لفريقنا خصوصاً أن النتائج القوية في هذه المسابقة تمنحنا الدافع المعنوي المطلوب للمرحلة المقبلة قبل تدشين المشاركة في الدوري.

وقال: كأس الاتحاد بطولة لا يمكن التقليل من شأنها لأنها المؤهلة للبطولة الغالية على قلوب الجميع كما أنها تدخل في إطار المرحلة المهمة التي تنتظر فريقنا وبقية الفرق في الإعداد المطلوب لبطولة الدوري واستكشاف نقاط القوة والضعف والأخطاء لعلاجها وتلافيها ونحن نتحدث عن تأسيس فريق قوي بالعناصر المطلوبة لحصد النتائج القوية ونطمح أن نكون من أقوياء الأولى هذا الموسم.


اليماحي: نقطة عبور لأغلى البطولات
دبي (الاتحاد)

قال محمد عبيد اليماحي نائب رئيس مجلس الإدارة والمتحدث الرسمي باسم نادي اتحاد كلباء إن مسابقة كأس الاتحاد تأتي في المقام الأول لأنها تمثل بوابة العبور لدور الـ 16 لبطولة الكأس الغالية على قلوب الجميع وندرك أن جميع الفرق تطمح للفوز باللقب وأعتقد أن حظوظ الجميع متساوية بعدما شهدنا استعدادات كبيرة من جانب كل الفرق للموسم الجديد من خلال المعسكرات الماضية.

وأضاف: وجود 9 فرق فقط يعطي البطولة قوة كبيرة، حيث يمثل هذا الرقم أفضل دافع أمام كل فريق للمنافسة على بطاقتي التأهل لبطولة الكأس ومن الصعوبة تعويض النقاط التي تُهدر في المسابقة وكنا نتمنى وجود جهود من قبل اتحاد الكرة لثني الفرق المنسحبة وإعادتها مجدداً إلى بوابة أندية الدرجة الأولى قبل انطلاق منافسات الدوري في ديسمبر المقبل فلابد من إيجاد آلية لحل المشكلات المالية لهذه الفرق لإقناعها كلها أو يمكن أن نقول بعودة فريقين على أقل تقدير للدوري فلا يعقل أن تصرف الفرق الملايين على الإعداد والتعاقدات مع اللاعبين المواطنين والأجانب والأجهزة الفنية المختلفة لخوض عدد قليل من المباريات بين الفرق التسعة بالدرجة الأولى خصوصاً أن هذه البطولة تعد مهمة جدا في إطار التحضير للموسم الجديد لكن كنا نتمنى أن يكون هذا الأمر عبر منافسات حقيقية.

اقرأ أيضا