الرياضي

الاتحاد

مشكلة «التفرغ» تلغي معسكر منتخب اليد بالقاهرة

الإثارة عنوان منافسات كأس اليد قبل الجولة الرابعة (تصوير أشرف العمرة)

الإثارة عنوان منافسات كأس اليد قبل الجولة الرابعة (تصوير أشرف العمرة)

رضا سليم (دبي)

ألغى اتحاد اليد معسكر المنتخب الوطني الأول الذي كان مقررا بالقاهرة بداية من اليوم حتى يوم 12 أكتوبر الجاري، حيث كان من المقرر السفر اليوم إلى القاهرة لإقامة معسكر خارجي استعدادا لدورة الألعاب الخليجية الثانية، التي تستضيفها مدينة الدمام خلال الفترة من 15 إلى 26 أكتوبر الجاري.

وجاء إلغاء المعسكر قبل ساعات من سفر المنتخب بسبب عدم حصول عدد كبير من اللاعبين على تفرغ، وهي المشكلة التي دار الاتحاد في فلكها خلال الأيام الماضية، ورغم أن 16 لاعبا كانوا سيسافرون مع المنتخب بعد استبعاد 6 لاعبين لظروف الإصابة والعمل، إلا أن إدارة الاتحاد لم تنه تفرغ سوى 9 لاعبين فقط وحاولت حتى يوم أمس إنهاء تفرغ بقية اللاعبين إلا أن جهات عملهم رفضت.
وأكد سالم نصيب الظاهري رئيس لجنة المنتخبات بالاتحاد، أن المشكلة الكبيرة في تعنت المسؤولين في الاستجابة لطلب الاتحاد رغم أن هناك خطابات رسمية من الهيئة العامة للشباب والرياضة والتي لم تقصر في توجيه خطابات رسمية، وبعدما قمنا بكافة الترتيبات على أمل إنهاء كافة المشاكل، إلا أن عدد من الجهات الحكومية رفضت الاستجابة لطلبنا بل تهربت من الموافقة على تفرغ اللاعبين ونسوا هؤلاء أن المنتخب يمثل دولة الإمارات، بالإضافة إلى أن جهات أخرى منعت العلاوة عن اللاعبين المتفرغين وهي مشكلة أكبر، وقال «لعل ما وصلت إليه الرياضة وليس كرة اليد فقط نحمله لهؤلاء المسؤولين الذي لم يدركون أن علم الإمارات يحتاج من الجميع إلى تضحية وأن اللاعب يمثل الدولة في مهمة وطنية».
وأوضح أن المنتخب سيواصل التدريبات خلال الأيام المقبلة على أمل أن نتحصل على بقية التفرغات، وفي هذه الحالة سنتوجه إلى قطر للعب مباريات ودية قبل التوجه إلى الدمام، وفي حال استمرار الوضع على ما هو عليه، سنواصل التدريبات ونحاول أن نجلب فرق للعب معها هنا قبل الدورة الخليجية.
على جانب آخر، تشهد مدينة الدمام اليوم إعادة قرعة مسابقة اليد بدورة الألعاب الخليجية بعد انسحاب الكويت لظروف إيقافها من جانب الاتحاد الدولي للعبة، ومنع منتخباتها من اللعب في البطولات، وهو ما دفع اللجنة التنظيمية إلى إعادة القرعة مرة أخرى خاصة أنها ستقام بنظام الدوري من دور واحد.

وكان من المفترض أن يلتقي منتخبنا مع الأزرق الكويتي في الجولة الأولى طبقاً لجدول المباريات، بعد القرعة التي أقيمت مؤخراً إلا أن خروج الأزرق سيجعل الجهاز الفني لمنتخبنا ينتظر القرعة الجديدة لتحديد المواجهة الأولى، حيث ستقتصر المشاركة على 5 منتخبات فقط، هي السعودية والإمارات والبحرين وقطر وعمان.
من ناحية أخرى، تبدأ اليوم الجولة الرابعة من كأس الإمارات للرجال، حيث يلتقي الأهلي مع الشباب بصالة مكتوم بن محمد بالنادي الأهلي في المجموعة الأولى، كما يستضيف فريق الشعب الوافد الجديد فريق «دي أي إتش سي» بصالة الكوماندوز في نفس المجموعة، ويستكمل الجولة غداً بمباراتين في المجموعة الثانية، حيث يلتقي النصر مع العين بصالة النصر والشارقة مع الوصل بصالة الملك الشرقاوي.

كانت الجولة الثالثة قد أسفرت عن فوز الأهلي على فريق «دي أي إتش سي» 28-26، والشباب على الجزيرة 19-17، في المجموعة الأولى فيما فاز الشارقة على النصر 28-23 في المجموعة الثانية.
ويتصدر الجزيرة قمة المجموعة الأولى رغم خساراته في الجولة الماضية أمام الشباب برصيد 7 نقاط من 3 مباريات، ويليه الأهلي في المركز الثاني برصيد 6 نقاط من مباراتين وبفارق الأهداف عن الشباب الثالث بنفس الرصيد من النقاط، وفي المركز الثالث «دي أي إتش سي» برصيد 3 نقاط من 3 مباريات، والشعب الرابع والأخير برصيد نقطتين من خسارتين، والفائز من مواجهة اليوم بين الأهلي والشباب يتقدم إلى صدارة المجموعة بعدما فقد الجزيرة نقطتين في مشواره، بأول خسارة في الوقت الذي يبحث فريق «دي أي إتش سي» على الفوز الأول بعد خسارته في 3 مباريات، ولم يتبقَّ له سوى مباراة واحدة من جولات الذهاب.

وتعد مواجهة الفرسان والجوارح قمة الجولة، وكلاهما لم يخسر أي مباراة حتى الآن، ورغم أن كلا الفريقين لديه غيابات كثيرة في صفوفه خاصة الأهلي الذي يفتقد إلى جهود عدد كبير من لاعبيه، إلا أن كل مدرب يعتمد على المحترف الأجنبي حيث يعتمد الأهلي على الألماني دينيس ويعتمد الشباب على الآيسلندي كيمون، والمثير أن كلا الفريقين فاز في الجولة الماضية بفارق هدفين، حيث فاز الأهلي على فريق دي أي إتش سي 28-26، وفاز الشباب على الجزيرة 19-17.

ويتصدر الشارقة قمة المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط من فوزين، يليه الوصل الثاني برصيد 3 نقاط، والنصر الثالث برصيد نقطتين، والعين الرابع برصيد نقطة واحدة من خسارة واحدة في الجولة الأولى.


ترويسة 10
رفض اتحاد اليد طلب الحكم الدولي عمر الزبير باعتزال التحكيم المحلي، بعدما اعتزل التحكيم الدولي الموسم الماضي، على أن يستمر مراقباً فنياً دولياً في البطولات الخارجية.


وليد إبراهيم: فريقي سيتغير أمام الكوماندوز
دبي (الاتحاد)

أكد وليد إبراهيم مدير شركة «دي أي اتش سي»، أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة أمام الأهلي في الجولة الماضية من كأس الإمارات للرجال، لأنه قدم مباراة جيدة أمام حامل اللقب، وكاد الفريق يحقق التعادل في آخر دقيقة، وهناك أخطاء حدثت على مدار الشوطين منها أخطاء فنية وأخرى تحكيمية. وقال «لا ألوم الحكام لأن الحكم بشر، والخطأ وارد، وسوف أركز على فريقي في المباريات المقبلة، وسيظهر بشكل مغاير أمام الشعب في الجولة الرابعة اليوم وجاري التعاقد مع لاعبين جدد سيكونون مفاجأة المسابقة».

وأضاف «عندما نلعب أمام أي فريق هدفنا أن يتطور الأداء لأن فريقي يضم عددا من اللاعبين المميزين ولكن ينقصهم الأداء الجماعي والجمل التكتيكية وكل لاعب بمفرده جيد ولكن على مستوى الأداء الجماعي نحتاج إلى إعادة النظر من خلال التدريبات الكثيرة والفريق يتدرب أسبوعياً 3 مرات، ونحاول أن نزيد من جرعات التدريب إلا أن ظروف عمل اللاعبين تمنعنا، ونأمل أن يستفيد الشعب من مواجهتنا».

وتابع «ما يقوم به الفريق هو خدمة لكرة اليد الإماراتية من أجل المساعدة على تطوير المستوى، ونريد أن تنجح تجربتنا في اليد من أجل أن نفتح الباب أمام بقية الشركات للدخول بفرق في كل الألعاب وبالتالي يترفع مستوى الأداء، وهو ما يعود بالنفع على المنتخبات الوطنية».


ناصر وجمال إلى «الألعاب العسكرية»
دبي (الاتحاد)

غادر البلاد الحكمان القاريان في كرة اليد محمد ناصر وخالد جمال، للمشاركة في إدارة مباريات مسابقة كرة اليد في دورة الألعاب العسكرية في كوريا الجنوبية، والتي تنطلق منافساتها اليوم بحفل الافتتاح، وتستمر حتى يوم 12 أكتوبر المقبل، وتقام في 24 لعبة وتم توزيع المنافسات على 8 مدن كورية، وحصل حكمنا محمد ناصر على الشارة القارية عام 2011، بينما حصل عليها خالد جمال عام 2012، وهو ابن المراقب الفني جمال سيف.

ويذكر أن منتخبنا العسكري لكرة اليد يشارك في البطولة، وتبدأ المباريات بعد غد.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!